الرئيسية | أعمدة الوطن | جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. جباب محمد نور الدين 
 
يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن الأسئلة كانت مشتركة بين الطرفين
الخطاب كان يحمل الكثير من المصالحة مع مسلمي فرنسا ومع الإسلام ، ولكن ليس أي إسلام كما وضح بعبارات دقيقة لا تحتمل التأويل ويمكن تلخيص ذلك في ثلاث نقاط : 1 – المصالحة تكون مع الإسلام الذي يلتزم بالعلمانية 2- الإسلام الذي يلتزم بقوانين الجمهورية 3- الإسلام الذي يقبل بحرية المرأة والمساواة بين الجنسين ،ومن أبى كما قال ، تقريبا بالحرف، عليه أن يبحث عن مكان آخر
وقد ذكر أن فرنسا هي ثمرة عصر الأنوار ومن تابع الحوار يكون قد لاحظ تكراره لعصر الأنوار أكثر مرة وهي رسالة واضحة وهي أن فرنسا ومن ورائها كل الغرب سوف تظل تنيرها الأنوار ولن تقبل وسوف تقاوم من يسعى لإطفاء شموع الأنوار
بدون شك الإسلام جلب الرئيس الفرنسي إلى فضائه وفضائيته واستنطقه أمام أمة الإسلام وأمام العالم بأسره الذي كان يترقب هذه المقابلة التي سوف تسيل أطنانا من الحبر، وكان الإسلام يضع رجلا على رجل وهو يستمع إلى رئيس فرنسا وهو يقدم مرافعته
لكن تأكيد الرئيس الفرنسي على الطابع العلماني للدولة وحكم ا الدستور العلماني وقوانين الجمهورية العلمانية والمساواة الكاملة والتامة بين الجنسين دون أن ينسى تذكير الإسلام بعصر الأنوار وثمرات الأنوار ، ذلك جعل الإسلام يقطب حاجبيه ويفهم أن المقصود من الكلام هو شريعة الإسلام التي لن يتنازل عنها والتي يراها الغرب لا تتماشى مع قيمه وقد قالها الرئيس الفرنسي انه من حق المسلم الفرنسي أن يعبد الله كما يشاء وبالطريقة التي يشاء لكن ضمن القيم الفرنسية وقوانين الجمهورية

شوهد المقال 198 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ النظام مريض وعلته ليست كورونا

نجيب بلحيمر الاعتقاد بأن كورونا التي أصابت عبد المجيد تبون هي مشكلة النظام السياسي خطأ في التشخيص قد يكون قاتلا. منذ الأيام الأولى بدأ التخبط في
image

خديجة الجمعة ـ الروح

خديجة الجمعة  هذه الروح تشتاق إليك ، تشتاق لرؤيا عينيك . تشتاق للجلوس معك . لتنطق اسمك بين كل الأسماء . وعاجباه!! منها تلك التي ترسم
image

وجيدة حافي ـ مُستقبل التعليم في الجزائر بين التقليدي والحديث في زمن الكُورونا

وجيدة حافي  المُنتسبون لقطاع التربية والتعليم أساتذة وإداريون يُطالبون السُلطات بوقف الدراسة لأجل مُحدد ، على الأقل حتى تنتهي هذه الفترة الحرجة التي تعرف تزايدا ملحوظا
image

علاء الأديب ـ رأي في بلاغة الشافعي..

علاء الأديب أما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقر بأقصى قاعه الـــدرر الشافعي. أرى أن الشافعي رحمه الله قد اخفق بلاغيا في اختيار مفردة فوق
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats