الرئيسية | أعمدة الوطن | عبد الجليل بن سليم ـ رد على مقال نوري دريس "الحراك الجزائري بين نحن الوطنيون وهم الخونة "

عبد الجليل بن سليم ـ رد على مقال نوري دريس "الحراك الجزائري بين نحن الوطنيون وهم الخونة "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. عبد الجليل بن سليم 
 
أنا لن اهتم بما ذكر في النص لانه كما كان يقول الكاتب الصحفي جلال عامر - الله يرحمو - كل جديد في ما كتب ذكر من قبل .
لكن في النص هناك عبارة يجب الوقوف عليها لكي لا نجعل من الديمقراطية ميكانيزم ميت
في هذا النص يقول : والديمقراطية لا تمتلك اي وسيلة لحل خلاف بين طرفين يخونان بعضهما البعض.!!
في فلسفة العلوم يقولك عندما تصدر حكم على شيء من المنطق أن تبادر باعطاء البديل للشيء الذي اصدرت عليه حكم بانه لا يقدم وظيفة ما
هو قال: الديمقراطية لا تمتلك اي وسيلة لحل خلاف بين طرفين يخونان بعضهما البعض
نعم هدا كلام صحيح في اطاره العام من جهة و من جهة أخرى عندما تختصر الديمقراطية في صناديق الانتخاب أو تختصر الديمقراطية في إدلاء برأي مخالف  
الديمقراطية ليست schizophrenic process؛ لا يمكن أن تكون نظاما للحكم من دون أن تكون نظاما للمجتمع، و لا يمكن أن تكون عملية تسير العلاقات بين الحكام والمحكومين من دون أن تسير العلاقات بين المحكومين أنفسهم
الديمقراطية في طبيعتها هي قاعدة يبنى عليها النسيج الإجتماعي هدا النسيج الاجتماعي متكون من عقليات و وجهات نظر مختلفة حيث أن الديقمراطية هي الطريقة التي من خلاله نعبر عن وجهات النظر و لكي لا يتم صبغ وجهات النظر بصبغة التطرف الذي يكون نتيجته التخوين الديقمراطية خلقت ميكانيزم بفضله يتم حماية الاراء لكي لا تتطرف و هدا الميكانيزم هو العقد الإجتماعي الذي يهذب و يضبط العمل السياسي . الان سيأتي واحد فاهم التيتا و يقولك هيه من يكتب العقد الإجتماعي ؟؟ الإجابة : أي شخص ماعدا السياسي لان السياسي ستتم مكافاته سواء نجحت فكرة التغيير أو فشلت . لتوضيح واحد كما سفيان جيلالي ما يقدرش يكون طرف في كتابة عقد إجتماعي .
 
رابط مقال : د نوري دريس 
 http://www.elwatandz.com/articles/27918.html

شوهد المقال 495 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats