الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ عودة اللحظة

عثمان لحياني ـ عودة اللحظة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
عندما ترددت القوى السياسية والمدنية في توحيد الموقف وتحمل المسؤولية واتخاذ خطوة عملية ازاء انقاذ البلد من خيار انتحاري وعهدة خامسة ، خرج الجزائريون في لحظة فارقة الى الشارع بكل سلمية لمنع هذا المسار الكارثي .
عبّر هذا الحراك الشعبي عن حيوية كامنة في المجتمع ، وعن قوة هادرة لا يمكن صدها ، وبقدر ما كان ذلك ، بقدر ما منح الحراك القوى الملتزمة بالمسألة الديمقراطية فرصة مراجعة الأدوات والمواقف ، واعادة ترتيب الحق الديمقراطي بكل تجلياتها في الصدارة كهدف تاريخي مشترك وطموح جماعي، تتأخر معه بالضرورة كل المطالب و الانشغالات الحزبية.
وسواء كان موقف القوى الوطنية الملتزمة بالمسألة الديمقراطية من الاستفتاء والدستور ، مقاطعة أو تصويتا بصيغة الرفض ، فان المعنى السياسي والمؤدى هو نفسه ، بحيث أن كلاهما يقفان في نفس المربع ، فقط يديران ظهرهما فلا يرى أحدهما الآخر ، يعني ذلك أيضا أن لحظة موقف تاريخي تضيع من بين يدي هذه القوى ، برغم أن المواقف لصيقة بينهما .
نحن الآن أمام مسار كارثي جديد ، وبصدد دستور سيمنح النظام دورة حياة ثانية يتأجل معها الخلاص الوطني عقودا أخرى ، وازاء حالة اغتصاب جديد وفج للشرعية والارادة الشعبية باستخدام نفس المصوغات السابقة ، وباتجاه حالة املاءات سلطوية لا علاقة لها بمقتضيات المصلحة والضرورة الوطنية..يفرض ذلك كله الضرورة القصوى لعودة اللحظة الثورية وتحمل الشعب وكل فاعل مسؤوليته مرة أخرى .
 

شوهد المقال 219 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

القاسم في 01:02 02.10.2020
avatar
ان اغتصاب الشرعية الثورية للحراك كان يوم تطبيق المادة 102 وما نتج عنها من تكليف بن صالح الى انتخابات 12-12 بسبب تهاون بعض من النخبة وتملف البعض الاخر وخوف البقية التي تزال احداث التسعينات حاضرة في اذهانها.....خلاصة القول من دعا الى عدم تمثيل الحراك خدم النظام من حيث يعلم او لا يعلم.....شكرا على ما تقدمه من راي في مقالاتك التي اطالعها دوما......

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حارث حسن ـ أفكار عن الازمة التي اثارتها الرسوم الفرنسية

د. حارث حسن ليس جديداً القول ان تعامل البعض في فرنسا واوربا مع "أزمة الإسلام" المفترضة يتسم بالتبسيط، وان الطلب من "المسلمين" ان يتصرفوا كالمسيحيين واليهود
image

العربي فرحاتي ـ نتخابات " الريح والهواء" / الغباء ..في مواجهة الذكاء والدهاء

د. العربي فرحاتي  بعد تجاهل السلطة الفعلية لمرض الرئيس وتأكد تعذر حضوره الاستفتاء.. وبعد تكاثر الموت بالكوفيد..ومع ذلك مضت في تنفيذ اجراءات كرنفال الاستفتاء دون اعتبار
image

محمد هناد ـ أهو استفتاء أم استهتار ؟

د. محمد هناد  غدا، الفاتح من نوفمبر، سيجري الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد. ربط الاستفتاء بهذه الذكرى يوحي بما فعله الفيس في انتخابات ديسمبر 1991 حين
image

رياض حاوي ـ لماذا أشجع مارين لوبان كي تصبح رئيسة فرنسا

د. رياض حاوي  انا من انصار المقاربة البنابوية أن الاستعمار هو نتيجة القابلية للاستعمار، وأن الحضور القوي للارادة الفرنسية في الساحة الجزائرية هو بسبب وجود بقايا
image

جباب محمد نور الدين ـ اللقاء مع ماكرون يتلخص في جملة واحدة : أعبد إله الإسلام كما تشاء ولا مكانة لشريعة الإسلام

د. جباب محمد نور الدين  يبدو أن جيشا كاملا من المتخصصين والخبراء كانوا وراء تحضير لقاء مكارون مع قناة الجزيرة ولا استبعد أن
image

عبد الجليل بن سليم ـ شعب عاطفي شعب عنيف شعب سخون ماذا نحن بالضبط ؟!!

د.عبد الجليل بن سليم  دائما عندما التقي بشخص غير جزائري و يكون من المشرق، عندما نقولو بلي أنا جزائر يقول أهل الجزائر دمهم حامي، شعب سريع
image

وليد عبد الحي ـ اليمين الأوروبي والعنف

أ.د.وليد عبد الحي ساهمت مجموعة من العوامل في تصاعد واضح لقوى اليمين ( ذات النزعات القومية) في الجسد السياسي الاوروبي (وايضا الامريكي)، وتتمثل محفزات
image

نوري دريس ـ الحل السحري للسلطة في الجزائر

د. نوري دريس   الأمر الذي يزعج السلطة منذ بداية الحراك, هو رفض الجزائريين للانخراط في احزاب قائمة او تأسيس احزاب جديدة تمثل وتتحدث باسم الجزائريين
image

عثمان لحياني ـ صدفة المفارقة بين أكبر مسجد في افريقيا ورئيس يعالج خارج الجزائر

عثمان لحياني  الصدفة التي تجمع في يوم واحد ، بين افتتاح جامع الجزائر الأعظم للصلاة ، وهو منجز لاشك قيم في عنوانه وعمرانه. وبين نقل الرئيس
image

رشيد زياني شريف ـ عندما لا تعني أكثر من نعم

د. رشيد زياني شريف  السياسة ليست علوم دقيقة ولا تنجيم ولا ...نوايا فحسب، بل قراءة متأنية بناء على تجارب متراكمة ونظرة اسشرافية، من اجل تحقيق الهدف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats