الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ عودة اللحظة

عثمان لحياني ـ عودة اللحظة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
عندما ترددت القوى السياسية والمدنية في توحيد الموقف وتحمل المسؤولية واتخاذ خطوة عملية ازاء انقاذ البلد من خيار انتحاري وعهدة خامسة ، خرج الجزائريون في لحظة فارقة الى الشارع بكل سلمية لمنع هذا المسار الكارثي .
عبّر هذا الحراك الشعبي عن حيوية كامنة في المجتمع ، وعن قوة هادرة لا يمكن صدها ، وبقدر ما كان ذلك ، بقدر ما منح الحراك القوى الملتزمة بالمسألة الديمقراطية فرصة مراجعة الأدوات والمواقف ، واعادة ترتيب الحق الديمقراطي بكل تجلياتها في الصدارة كهدف تاريخي مشترك وطموح جماعي، تتأخر معه بالضرورة كل المطالب و الانشغالات الحزبية.
وسواء كان موقف القوى الوطنية الملتزمة بالمسألة الديمقراطية من الاستفتاء والدستور ، مقاطعة أو تصويتا بصيغة الرفض ، فان المعنى السياسي والمؤدى هو نفسه ، بحيث أن كلاهما يقفان في نفس المربع ، فقط يديران ظهرهما فلا يرى أحدهما الآخر ، يعني ذلك أيضا أن لحظة موقف تاريخي تضيع من بين يدي هذه القوى ، برغم أن المواقف لصيقة بينهما .
نحن الآن أمام مسار كارثي جديد ، وبصدد دستور سيمنح النظام دورة حياة ثانية يتأجل معها الخلاص الوطني عقودا أخرى ، وازاء حالة اغتصاب جديد وفج للشرعية والارادة الشعبية باستخدام نفس المصوغات السابقة ، وباتجاه حالة املاءات سلطوية لا علاقة لها بمقتضيات المصلحة والضرورة الوطنية..يفرض ذلك كله الضرورة القصوى لعودة اللحظة الثورية وتحمل الشعب وكل فاعل مسؤوليته مرة أخرى .
 

شوهد المقال 356 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

القاسم في 02:02 02.10.2020
avatar
ان اغتصاب الشرعية الثورية للحراك كان يوم تطبيق المادة 102 وما نتج عنها من تكليف بن صالح الى انتخابات 12-12 بسبب تهاون بعض من النخبة وتملف البعض الاخر وخوف البقية التي تزال احداث التسعينات حاضرة في اذهانها.....خلاصة القول من دعا الى عدم تمثيل الحراك خدم النظام من حيث يعلم او لا يعلم.....شكرا على ما تقدمه من راي في مقالاتك التي اطالعها دوما......

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats