الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
 
وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي دفعها الى الصراخ في واشنطن واالرجاء في موسكو ، وعراها الشارع من كل شرعية ، وطبعا وجدت المؤسسة الحاكمة في منتديات مدنية ولجنة حوار وهمية من يوفر لها المخارج والمسالك.
بعد استفادة النفس ينتقل النظام الآن الى دورة الحياة، مسودة الدستور الجديد ستمنح كابينة النظام دورة حياة جديدة ، لن يكون فيها مضطرا لتقديم تنازلات كبيرة أو حتى تغيير الوجوه المتكلسة التي تعبر عنه ،ولا استبدال أرجل الطين وتنظيماته الصدأة.
بقدر ما يراهن النظام على تماهي جزء من المنتظم السياسي والمجتمعي وتساهله مع خياراته المنفردة ، بقدر ما سيدخل في حالة "هستيريا الكذب" و يصبح مثل"الثور المغمض العينين"، ثم بقدر ما يحدث ذلك بقدر ما يبتعد النظام عن ثلاث نقاط ارتكاز مصيرية ، التطلع الديمقراطي للجزائريين ، التوافقات الضرورية للمرحلة ، ثم عن الشرعية الشعبية.
كل الشواهد والممارسات منذ الانتخابات حتى ما قبل استفتاء الدستور ، تدل على أن النظام والسلطة الجديدة لا تملك مشروع سياسي أو خطاطة لاحلال الديمقراطية، كل ما تملكه هو حزمة حلول بيروقراطية يرتكز انفاذها على مؤسسة أمنية وجهاز الاداري متضخم وثقيل في تفاعله وبطيىء في التنفيذ .
الحاكم المؤمن بالحريات يحترمها ممارسة وقناعة ولا يحتاج بالضرورة الى وعد و قانون ، والمؤمن بالديمقراطية يظهر اقتناعه بذلك في سلوكه الفعلي دون الحاجة الى دستور جديد ليصبح ديمقراطي، تماما مثل الانسان المتخلق يمارس خلقه مثلا بعدم السرقة ، لكن ليس لأن هناك قانون رادع، ولكن لأنه مؤمن بأن ذلك خطأ .
القوانين والدساتير لا تلد التغيير اذا كانت نفسها تحارب التغيير، ولا تكرس الحريات اذا كانت مفروضة بتعسف،ولا تأتي الديمقراطية اذا كان طريقة كتابتها أصلا غير ديمقراطية ، النظام بصدد الحصول على دورة حياة ثانية ، بينما لم تبدأ الديمقراطية دورة الحياة الأولى بعد.

شوهد المقال 505 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سماسرة : منظومة الفساد ومافيا تصاريح العمل تستغل العمال الفلسطينيون الى حد العبودية!!

د.شكري الهزَّيل **فلسطيني عن فلسطيني يفرق وعلى جميع السماسره الفلسطينيون على ضفتي الوطن المُحتل ان يخجلوا من السمسرة واستغلال احوال اخوانهم واخواتهم العمال الفلسطينيون اللذين
image

أسباب انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش بقلم : حماد صبح

يتوجع عسكريون وساسة إسرائيليون من انخفاض حماسة الشبان الإسرائيليين للالتحاق بالجيش ، في دولة قيل عنها يوما إنها جيش له دولة . ومن أشد العسكريين
image

هل الولايات المتحدة دولة إرهابية ؟! ترجمة : حماد صبح

لا مفر من الإجابة : نعم ، أميركا دولة إرهابية . غالبا ما تشير كلمة " الإرهاب " إلى هجمات عنيفة منظمة على
image

لا لمُعدل أقل من عشرة في البكالوريا والجامعة ليست مكانا للهو.

مبارك لكل الناجحين والناجحات في بكالوريا هذه السنة التي صنعت الإستثناء للمرة الثالثة على التوالي بتبني وإقرار مُعدل 9,5للظفر بالباك أو الثانوية العامة كما يُطلق
image

ما وراء الجدار!!

  د.شكري الهزَّيل في طفولتي المشاغبة لم اترك شئ لم اكتب او ارسم عليه رسمة ما,كتبت على الرمل والحيطان والاشياء وحجارة الرغمون وكنت دائما اشعر اني
image

تحت عجلة التدوير...الشاعرة ريم النقري ..سوريا

أنا لا أكتب الآن بل أتخيّل بطولاتكم على وقع مزامير عقمكم قد تصبحين دمية كبيرة زاحفة باتجاه الموج تترسّب عليها الكثير من
image

دستور نوح فيلدمان يلفظ أنفاسه، وتونس جزء من الأمة بجناحيها العربي والإسلامي

  في كتابه "سقوط وصعود الدولة الإسلامية" الصادر سنة 2008 يقول البروفيسور الأمريكي نوح فيلدمان أن على الإدارة الأمريكية دعم الجماعات الإسلامية في البلاد العربية والتحالف
image

لن اخونك أيها الخروف..قراءة في قصيدة الشاعرة السورية نسرين حسن..علاء الأديب

لن أخونك أيها الخروف إن كان يمكن أن يكون للوجع المكنون في أعماق الذات من صور تعبر عنه فلن تكون كهذه الصوررة التي لا
image

بندقية تنام قرب قتيلها ...

  نيسان سليم رأفت هكذا أنا بندقية تنام قرب قتيلها لم تراودني يوما فكرة التمعن وحساب ما أصبحت عليه من تقادم السنين دوما ما كنت
image

تفاقم أزمة أحزاب وتيارات منظومة التدميرية الإرهابية اللصوصية العميلة تفتح طريقاً نحو خلاص شعبنا من كابوس الرعب والإرهاب والفساد وتحرير العراق

يا أبناء شعبنا العراقي الجريح الصامد الثائر ضد جرائم فساد الأحزاب الطائفية المجرمة أيتها الرفيقات .. وأيها الرفاق يا أحرار أمتنا العربية المجيدة.. يا أحرار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats