الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي تعرض لها معتقلو الرأي.. بسرعة تصدر إدانات ببيع "الوهم" وتسفيه أحلام من ظنوا انهم سيغيرون النظام بمسيرات "استعراضية" تخرج مرة في الأسبوع.

 

يظن مقدمو هذه الدروس بأنهم أحاطوا علما بما غاب عن غيرهم، يذكروننا بموازين القوى المختلة لصالح السلطة دوما، ويسردون عليها تجارب الأمم في بناء الدولة ويتكرمون علينا بدروس مجانية في كيفية بناء الديمقراطية، كل هذا لا جديد فيه، لحظات الإحباط تجعل الحدود باهتة بين الهزيمة والعقلانية، تماما مثلما تجعل اللحظة الثورية من الصعب تبين الخطوط التي تميز الشجاعة والإقدام عن التهور، وفي لحظة الغضب التي نعيشها اليوم ستتأرجح الرسالة "الواقعية" الموجهة إلى خالد درارني أو محمد تجاديت أو عبد الله بن نعوم أو وليد كشيدة بين "هذا الشعب لا يستحق تضحياتك" و "أنت تدفع ثمن إيمانك بقضية لم ينضج حاملوها كفاية".
لم ينتظر الجزائريون أحدا ليأمرهم بالخروج يوم 22 فيفري، لم تأت الفتوى من أي جهة، والذين استمروا في الخروج، وأولئك الذين سيخرجون يوما ما لم يفعلوا ذلك لأنهم اشتروا وهما من حساب على فيسبوك، بل فعلوا ذلك انتصارا لكرامتهم وصونا لوطن مهدد بالتفكيك.
يصبح الحلم ملاذ الخائفين من المستقبل، وأولئك الذين يضحون بحريتهم ومسارهم المهني وهم اليوم يقبعون في السجون، اعتنقوا حلم السلمية ومضوا قدما إلى الأمام، هؤلاء عندي أكثر الجزائريين شجاعة وواقعية، وهم من أدركوا بأن استمرار النظام يعني نهاية الوطن، ومن لم يدرك هذه الحقيقة فعليه أن يراجع كل ما يجري في البلاد منذ فيفري 2019 فعلامات الانهيار أوضح من أن تحتاج إلى شرح أو تفسير.
السلمية بطيئة وطويلة النفس وقد أخرجت من تناقضات المجتمع ومنظومة الحكم ما كنا ننكره، والبديل عن هذه السلمية هو طريق العنف والانهيار.. نعم قد يبدو هذا الأمر موغلا في المثالية لكنها الحقيقة العارية التي لا يمكن أن تغطي عليها نظريات نشوء الدولة وبناء الديمقراطية على مدار قرون. كان أمرا مدهشا استمرار المظاهرات السلمية لأكثر من سنة وكان المكسب الأهم هو الإدراك العميق لخطورة استمرار هذا النظام.
يمارس أصحاب المترفون فكريا هوايتهم القديمة في النظر إلى المجتمع من عل، يضعون الأصبع على مواطن الضعف ويسخرون من قلة الحيلة وانحطاط المستوى، وهم إذ يفعلون ذلك قادرون على التعايش مع كل الأوضاع، ففي بطون الكتب يجدون تفسير الذل ويحولون الاستبداد إلى نتيجة منطقية للتخلف وينسون بسرعة كانوا قبل حين يسفهون "الحالمين" بالتغيير الذين يحملون شعارات "جوفاء" عن الحرية والكرامة.
لن أعود إلى تاريخ الجزائر القريب أو البعيد حتى أثبت أن "حالمين" و "مجانين" بالأمس كانوا سببا في أن يتعلم المتحدثون اليوم معنى البراغماتية والواقعية وينتقدون غياب مشاريع المجتمع، بدلا عن ذلك سأتجه إلى المستقبل بالكلية لأعلن يقيني بأن هذا النظام انتهت صلاحيته ولا يملك مقومات الاستمرار، العلم يقول هذا، والتكنولوجيا تقول هذا، والعصر الذي نعيش فيه يقول هذا أيضا، أما سراب الدعم الخارجي فلن ينقذ هذه الآلة الصدئة، فالدول التي تسقط أنظمة دفاعا عن مصالحها تحمي أنظمة أخرى دفاعا عن هذه المصالح أيضا ولا يهمها أن ينتهي الأمر بخراب الأوطان، وهذا وضع يفزعني لأنه ينذر بتفكيك الوطن.. من هذا الفزع سأحتمي بحلم السلمية الذي يبقي الباب مفتوحا لإنقاذ الجزائر من الزوال.
أعتذر لكل المعتقلين، ورفاقهم الذين مروا عبر السجون انتقاما من نضالهم من أجل الحرية، على كل ما يصدر منا من لغط بلا قيمة لتبرير انهزاميتنا وتقاعسنا.

 

شوهد المقال 350 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ النظام مريض وعلته ليست كورونا

نجيب بلحيمر الاعتقاد بأن كورونا التي أصابت عبد المجيد تبون هي مشكلة النظام السياسي خطأ في التشخيص قد يكون قاتلا. منذ الأيام الأولى بدأ التخبط في
image

خديجة الجمعة ـ الروح

خديجة الجمعة  هذه الروح تشتاق إليك ، تشتاق لرؤيا عينيك . تشتاق للجلوس معك . لتنطق اسمك بين كل الأسماء . وعاجباه!! منها تلك التي ترسم
image

وجيدة حافي ـ مُستقبل التعليم في الجزائر بين التقليدي والحديث في زمن الكُورونا

وجيدة حافي  المُنتسبون لقطاع التربية والتعليم أساتذة وإداريون يُطالبون السُلطات بوقف الدراسة لأجل مُحدد ، على الأقل حتى تنتهي هذه الفترة الحرجة التي تعرف تزايدا ملحوظا
image

علاء الأديب ـ رأي في بلاغة الشافعي..

علاء الأديب أما ترى البحر تعلو فوقه جيف وتستقر بأقصى قاعه الـــدرر الشافعي. أرى أن الشافعي رحمه الله قد اخفق بلاغيا في اختيار مفردة فوق
image

بوداود عمير ـ مارادونا ..شي غيفارا الرياضة

معظم صحف العالم اليوم، تحدثت عن رحيل مارادونا، الظاهرة الكروية العالمية؛ صحيفة "ليمانيتي"، أفردت غلاف صفحتها للاعب الارجنتيني، ونشرت عددا من المقالات عنه موثقة بالصور.
image

نجيب بلحيمر ـ وهم الحل الدستوري

نجيب بلحيمر  ما الذي يجعل كثيرا من الناس مطمئنين إلى عواقب تطبيق المادة 102 وإعلان حالة الشغور في منصب الرئيس؟لقد كان "المسار الدستوري" الذي فرضته السلطة
image

محمد هناد ـ تطبيق المادة 102 من الدستور أضحى أمرا ضروريا

د. محمد هناد  في هذه الفترة العصيبة من جميع النواحي، تجد الجزائر نفسها من دون رئيس دولة منذ أكثر من شهر. المعالجة الإعلامية المتصلة بمرض الرئيس
image

العربي فرحاتي ـ أبناء العمومة يلتقون ..في نيوم

د. العربي فرحاتي  قبل أزيد من أربعين سنة خاطب السادات الإسرائيليين ب "أبناء عمومتي" عند زيارته التطبيعية الأولى من نوعها في العلاقات العربية الاسرائيلية.. اليوم أعلن
image

عبد الجليل بن سليم ـ رسالة كريم طابو في ميزان السياسة

عبد الجليل بن سليم  أولا اتفهم الدافع الوطني الذي دفع كريم طابو لكتابة رسالة تنديد لم صرح به رئيس فرنسا حول الجزائر و تبون و دعهمه
image

عثمان لحياني ـ في ما يجب أن يقال لماكرون

عثمان لحياني  لا حكم على النوايا ، ولا حق لأحد مصادرة حق الغير في ما يراه فعلا سياسيا ، يبقى أن المضمون الوحيد الذي يجب أن

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats