الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

عثمان لحياني ـ يأتي الشهداء..يصمت الجميع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
عندما ذهب الزعيم نلسون مانديلا في أول زيارة له الى باريس عام 1994 ، كان أول مطلب قدمه هناك ، استرجاع رفاة سارتجي برتجمان، افريقية اقتلعت من أرضها ونقلتها الهمجية الى باريس وسلمت الى طبيب نابليون ، كوفييه لدراسة جسدها ومحاولة اثبات أنها أقرب إلى القرد .
نفعل اليوم ما كان يجب، وما تفعله الشعوب التي تحترم نضالها ولا تترك رفات شهدائها بين يدي غاشم ، اليوم لا عسكري يستطيع ولا سياسي يقدر ، الشعراء وحدهم يعرفون كيف يرسمون الشهداء ، هم أكثر قدرة على تحريك جامد وتقويل ميت ومحادثة الجماد ، وهم الأكثر امساكا بالمشهد الذي يصنعه اليوم عودة الشهداء الى الديار من المنفى، روحهم لم تغادر الأرض لكنها كانت بحاجة الى أن تعود للسكن في الجسد او بعض منه. 
المقام مقام عاطفة عاصفة لا يلجمها الا بيت شعر ومديح ظل عالي وشاعر مطراب ، ومغني ينشد لا يبح صوته، فهؤلاء العائدون الى البيت قصة روحانية لا تحاط ولا تمسك ولا تكيل ولاتقاس ولا تقارن ولا تقابل ولا تعقد ولا تحل،هي أيضا ليست رأس مال للاستثمار السياسي في المناكفة ، ولا سجلا تجاريا للمزايدة ، ليست انجاز فرد و لن تكتب في رصيده أي كان، فالكثيرون منذ 2011 ، بذلوا كل من موقعه الجهد لأجل أن تكون هذه اللحظة التاريخية المفيدة. 
هذه لحظة غير قابلة للصرف،السلطة نفسها بكل مؤسساتها ورموزها يجب أن تصمت وتخجل، سيكون مقيتا إن هي حاولت احتكارية اللحظة والمنجز، لأنها تركتهم شيئا للسياحة في متحف باريسي وأغراضا لتطبيقات البحث لعقود دون ان تحاول، بل انها كانت تكذب علينا في كتب التاريخ فلم تقل لنا الحقيقة عن هؤلاء .
كل شيىء يمكن أن يكون محل اختلاف، الا هؤلاء المتعالين علينا بنضالهم الذين قال فيهم تعالى في الحديث القدسي "وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين" ، لا قيمة للأحياء هنا والعقول المهاجرة هناك دون هذا الرصيد النضالي المفاخر به الأمم ، لذلك ليس مقبولا ، بل يرقى الى درجة القبح ، طرح معادلة (جماجم - أحياء) و(جماجم- معتقلين) و(جماجم -عقول) و (جماجم -عالقين)، بئس القيس هذا والقياس والقائس .
يحيط بنا البؤس نعم، والتعاسة نعم، و المستقبل غامض نعم، مع ذلك كله ، يمكننا أن ننسى نظام التفاهة ولنترك هذا اليوم للشهداء ، ففي حضرتهم لا تجوز الخصومة والمرافعة والكلام ، وهذه لحظة غير قابلة للصرف.. يأتي الشهداء يصمت الجميع .

 

 

شوهد المقال 377 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور الشيخ عشراتي

الوطن الثقافي   منذ سنة بالضبط خسرت البيض ركنا من أركانها، وارتاح الكثير من الجبناء لرحيل قلم أزعجهم كثيرا، لمس الراحل كل النقاط بكل شجاعة، ولم يخش
image

أحمد سليمان العمري ـ كورونا المتحوّر: هل اللقاح فعّال ضد الطفرة الجديدة؟

د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف  يُعتبر عيد الميلاد هذا العام في بريطانيا هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. قبل أيام من نهاية الفترة الانتقالية لخروج الأخيرة
image

وجيدة حافي ـ ما ذنب الحُكومة إذا لم يتحرك الملك والرئيس

وجيدة حافي كل الشعوب العربية تُطالب بإسقاط حُكوماتها وتغيير وزرائها عند أي زلة أو خطأ بسبب فشلهم في تحقيق التنمية
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن
image

حكيمة صبايحي ـ انتظرتها نصف قرن، وسأنتظرها ما تبقى لي من عمر: ثورة الشرف

حكيمة صبايحي  اندلعت وطنيا، ثورة الشرف السلمية الجزائرية الراهنة يوم الجمعة 22 فيفري 2019، وتلتها مسيرات الجامعة منذ الثلاثاء 26 فيفري 2019 ـ على الأقل بالنسبة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats