الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ 19 جوان ليس موعدا مع التاريخ

نجيب بلحيمر ـ 19 جوان ليس موعدا مع التاريخ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

ليست السلمية مظاهرات فحسب، إنها حركة واعية تهدف إلى إحداث تغيير عميق يزيح العقبة التي يمثلها هذا النظام في وجه الجزائريين الطامحين إلى العيش في حرية وكرامة. 
توقفت المظاهرات ولم تنطفئ شعلة السلمية ذلك لأنها تجذرت في وعي الجزائريين، فهي لم تتأثر بسياسة الأمر الواقع التي تفرضها السلطة منذ أكثر من عام، وفي كل يوم تزيد عزلة النظام وتعمق أزمته الداخلية وتكشف تناقضاته التي تؤكد نهاية صلاحيته. 
السلمية فعل وليست رد فعل، وقد كانت لها الشجاعة لتعليق المظاهرات منذ ثلاثة أشهر وانتقلت إلى أشكال جديدة من النضال، وإذا كانت السلطة قد واصلت حملة الاعنقالات، وصعدت من القمع فلأنها تعيش حالة من الرعب من استمرار السلمية اليوم وغدا. 
لم ترتبط السلمية بتاريخ محدد، ولم تتوقف إلا عندما قدر أبناؤها الملتزمون بها أن الأزمة الصحية تفرض عليهم التوقف، فالسلمية جاءت لتبني لا لتهدم، ورفض العنف وتجنبه بذكاء رغم القمع والاستفزاز، كان تأكيدا آخر على أن الذي يصنعون تاريخا جديدا للجزائر منذ 22 فيفري 2019 لن يتحولوا إلى رد الفعل على ممارسات سلطة مرتبكة وفاشلة وفاقدة للبصيرة. 
الظرف الصحي الذي كان سببا في تعليق المظاهرات ما زال قائما، ولا شيء يبرر المجازفة بصحة الجزائريين، سواء كانوا من المتظاهرين أو من غيرهم، والذين أبهروا بسلميتهم طيلة ستة وخمسين أسبوعا لا يمكنهم التفريط في هذا الرصيد الثمين بحجة القمع والاستفزاز وهم الذين سبق لهم أن أحبطوا، بذكائهم وعزمهم، كل محاولات جرهم الى مستنقع العنف. 
أمر طبيعي أن تختلف الآراء حول مسألة عودة المظاهرات، لكن الذين يخوضون معركة الحرية لا يمكنهم أن يسقطوا في فخ التخوين لمجرد اختلاف في الرأي، فلا الذين يتحمسون للخروج تحركهم يد خفية، ولا الذين يدعون الى عدم الخروج تخلوا عن القضية، كل ما في الأمر اختلاف في تقدير الموقف يحسم بالنقاش الهادئ. 
لا خوف على السلمية من تمديد تعليق المظاهرات إلى أن تتوفر الشروط الصحية الكاملة لعودتها، وعلى الذين يحملون ذلك الخوف أن يتذكروا توجسهم من دعوات تعليق المظاهرات في بداية الأزمة الصحية.
السلمية تصنع مستقبل الجزائر، وهي ماضية قدما كحركة واعية وذكية لأنها منسجمة تماما مع حركة التاريخ، ولذلك فهي غير مرهونة بموعد زمني، ولا محصورة في فعل التظاهر.

 

شوهد المقال 269 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats