الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ 19 جوان ليس موعدا مع التاريخ

نجيب بلحيمر ـ 19 جوان ليس موعدا مع التاريخ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

ليست السلمية مظاهرات فحسب، إنها حركة واعية تهدف إلى إحداث تغيير عميق يزيح العقبة التي يمثلها هذا النظام في وجه الجزائريين الطامحين إلى العيش في حرية وكرامة. 
توقفت المظاهرات ولم تنطفئ شعلة السلمية ذلك لأنها تجذرت في وعي الجزائريين، فهي لم تتأثر بسياسة الأمر الواقع التي تفرضها السلطة منذ أكثر من عام، وفي كل يوم تزيد عزلة النظام وتعمق أزمته الداخلية وتكشف تناقضاته التي تؤكد نهاية صلاحيته. 
السلمية فعل وليست رد فعل، وقد كانت لها الشجاعة لتعليق المظاهرات منذ ثلاثة أشهر وانتقلت إلى أشكال جديدة من النضال، وإذا كانت السلطة قد واصلت حملة الاعنقالات، وصعدت من القمع فلأنها تعيش حالة من الرعب من استمرار السلمية اليوم وغدا. 
لم ترتبط السلمية بتاريخ محدد، ولم تتوقف إلا عندما قدر أبناؤها الملتزمون بها أن الأزمة الصحية تفرض عليهم التوقف، فالسلمية جاءت لتبني لا لتهدم، ورفض العنف وتجنبه بذكاء رغم القمع والاستفزاز، كان تأكيدا آخر على أن الذي يصنعون تاريخا جديدا للجزائر منذ 22 فيفري 2019 لن يتحولوا إلى رد الفعل على ممارسات سلطة مرتبكة وفاشلة وفاقدة للبصيرة. 
الظرف الصحي الذي كان سببا في تعليق المظاهرات ما زال قائما، ولا شيء يبرر المجازفة بصحة الجزائريين، سواء كانوا من المتظاهرين أو من غيرهم، والذين أبهروا بسلميتهم طيلة ستة وخمسين أسبوعا لا يمكنهم التفريط في هذا الرصيد الثمين بحجة القمع والاستفزاز وهم الذين سبق لهم أن أحبطوا، بذكائهم وعزمهم، كل محاولات جرهم الى مستنقع العنف. 
أمر طبيعي أن تختلف الآراء حول مسألة عودة المظاهرات، لكن الذين يخوضون معركة الحرية لا يمكنهم أن يسقطوا في فخ التخوين لمجرد اختلاف في الرأي، فلا الذين يتحمسون للخروج تحركهم يد خفية، ولا الذين يدعون الى عدم الخروج تخلوا عن القضية، كل ما في الأمر اختلاف في تقدير الموقف يحسم بالنقاش الهادئ. 
لا خوف على السلمية من تمديد تعليق المظاهرات إلى أن تتوفر الشروط الصحية الكاملة لعودتها، وعلى الذين يحملون ذلك الخوف أن يتذكروا توجسهم من دعوات تعليق المظاهرات في بداية الأزمة الصحية.
السلمية تصنع مستقبل الجزائر، وهي ماضية قدما كحركة واعية وذكية لأنها منسجمة تماما مع حركة التاريخ، ولذلك فهي غير مرهونة بموعد زمني، ولا محصورة في فعل التظاهر.

 

شوهد المقال 162 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats