الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ تكلم لأراك

عثمان لحياني ـ تكلم لأراك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
عندما تجد تاجرا فاسدا لاتشتري بضاعته ولاتناقش السعر ، فقد دس فساده في البضاعة أو في سعرها، وبالتأكيد سيغشك في الصفقة المقبلة .
لم يعد هناك مبرر لمناقشة المسودة الدستورية "المسَوْدَة" وقد بان أن عرابها أممي يبشر بمذهب جديد هو الالحاد السياسي الذي يربط الوثيقة الأساس للدولة والمجتمع بحبل المواطنة في المطلق دون القيم الأساس للمجتمع.
ينبع هذا المذهب السياسي من "فكر الادماج " الكولونيالي ، وهو بالتقريب نفس التصور الذي يطرحه الكيان الاسرائيلي على الفلسطينيين من سكان الخط الأخضر (عرب48 داخل القدس)، عندما يعرض عليهم "مواطنة دون هوية "، ليصبحوا "مواطنين لا مؤمنين".
من الملاحظ أن هذا المذهب يصلح للكيانات التي تعمر أرضا ليست أرضها وتتعامل مع جغرافيا بشرية غير متجانسة (وهذا ليس وضع الجزائر)، كما في حالة أمريكا في أرض العالم الجديد ، وفرنسا في الجزائر في الزمن الاستعماري ، والكيان الاسرائيلي في فلسطين ، لأن فصل الانسان والأرض عن هويتها واعطائها العناوين المواطنية يكون الخيارالأسهل لصناعة هوية جديدة .
ابعاد عناصر الهوية من الدستور ينطوي على تبعات قانونية أيضا، بحيث تصبح التشريعات غير مرتبطة بالضرورة بالاعتبارات القيمية للمجتمع ، وهذا يوضح وجود خلط بين مفهوم المدنية والمواطنة .
تتغذى المواطنة بالاساس من العناصر الأساسية التي تشكل الشخصية الوطنية ، والمواطنة منجز وليست قيمة، تتطلب بالأساس، تعادلا بين الحقوق والواجبات وبين الحرية والقانون ،في حالة الجزائر تحقيق هذه المعادلة مازالت بعيدة جدا ، لذلك فان الساتر الذي يظل يقي الجزائريين من عوامل التعرية هي عناصر الهوية الجامعة والمانعة، مع أن الجزائريين لم ينتهوا بعد، بسبب تراكم المخلف الكولونيالي واخقفاقات التأسيس ، من مجهود انزال عناصر الهوية محلها الذي يليق.
 

شوهد المقال 257 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats