الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ تكلم لأراك

عثمان لحياني ـ تكلم لأراك

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
عندما تجد تاجرا فاسدا لاتشتري بضاعته ولاتناقش السعر ، فقد دس فساده في البضاعة أو في سعرها، وبالتأكيد سيغشك في الصفقة المقبلة .
لم يعد هناك مبرر لمناقشة المسودة الدستورية "المسَوْدَة" وقد بان أن عرابها أممي يبشر بمذهب جديد هو الالحاد السياسي الذي يربط الوثيقة الأساس للدولة والمجتمع بحبل المواطنة في المطلق دون القيم الأساس للمجتمع.
ينبع هذا المذهب السياسي من "فكر الادماج " الكولونيالي ، وهو بالتقريب نفس التصور الذي يطرحه الكيان الاسرائيلي على الفلسطينيين من سكان الخط الأخضر (عرب48 داخل القدس)، عندما يعرض عليهم "مواطنة دون هوية "، ليصبحوا "مواطنين لا مؤمنين".
من الملاحظ أن هذا المذهب يصلح للكيانات التي تعمر أرضا ليست أرضها وتتعامل مع جغرافيا بشرية غير متجانسة (وهذا ليس وضع الجزائر)، كما في حالة أمريكا في أرض العالم الجديد ، وفرنسا في الجزائر في الزمن الاستعماري ، والكيان الاسرائيلي في فلسطين ، لأن فصل الانسان والأرض عن هويتها واعطائها العناوين المواطنية يكون الخيارالأسهل لصناعة هوية جديدة .
ابعاد عناصر الهوية من الدستور ينطوي على تبعات قانونية أيضا، بحيث تصبح التشريعات غير مرتبطة بالضرورة بالاعتبارات القيمية للمجتمع ، وهذا يوضح وجود خلط بين مفهوم المدنية والمواطنة .
تتغذى المواطنة بالاساس من العناصر الأساسية التي تشكل الشخصية الوطنية ، والمواطنة منجز وليست قيمة، تتطلب بالأساس، تعادلا بين الحقوق والواجبات وبين الحرية والقانون ،في حالة الجزائر تحقيق هذه المعادلة مازالت بعيدة جدا ، لذلك فان الساتر الذي يظل يقي الجزائريين من عوامل التعرية هي عناصر الهوية الجامعة والمانعة، مع أن الجزائريين لم ينتهوا بعد، بسبب تراكم المخلف الكولونيالي واخقفاقات التأسيس ، من مجهود انزال عناصر الهوية محلها الذي يليق.
 

شوهد المقال 500 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats