الرئيسية | أعمدة الوطن | حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حميد غمراسة 
 
بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون الإذلال والاهانة.
استغلت السلطة الأزمة الصحية التي سقطت عليها كهدية من السماء، فشنت حملة اعتقالات وسجنت المتظاهرين والمناضلين السياسيين ومارست الترهيب ضد المئات من المرشحين للإقامة بالزنزانات، وداست على حقوق الكثير من المتقاضين، بحرمانهم من تدابير بديلة للحبس الاحتياطي. هذه التدابير هي من وضعتها في القوانين، التي عدَلتها لاحقا بهدف إنزال العقاب بمن يشكل تهديدا لها للتخلص منهم مؤقتا، طمعا في ربح الوقت لالتقاط أنفاسها بعد عام عصيب من مواجهة حراك ثائر عليها.
وحتى تجد هذه الخطة طريقها للتنفيذ بإحكام، طوَع القضاة قانوني الاجراءات الجزائية والعقوبات، لخدمة توجه يجعل من البلاد سجنا كبيرا ومقبرة للحريات. وهكذا تبخَرت شطحات قطاع من القضاة، ممن تصدَروا واجهة الحراك في بدايته، عندما رفعوا شعار الاستقلال عن السلطة التنفيذية، ورفض تدخلات أصحاب النفوذ في الاحكام والقرارات الصادرة باسم الشعب الجزائري.
ضمن نفس التوجه القائم على القهر والتسلط، أغلقت السلطة مواقع الكترونية إخبارية أثبتت أنه بمقدورها الفلتان من "شانطاج" الاشهار العمومي، وحظرت برامج تلفزيونية مرتبطة بالاحداث ،وأخرى هزلية ترفيهية لمجرَد أن فيها رائحة شوية معارضة للخطاب الرسمي الغارق في تناقضاته. واستمر الضغط على صحف تحتفظ بشيء من الاستقلالية عن السلطة، فبات انتقاد قرارات الرئيس الجديد ومشاريع النظام بشكل عام، ضربا من الانتحار بالنسبة لها ، وأصبح الحذف الذاتي سمة غالبة على مادتها الإعلامية، والقهر شعور يكتم أنفاس الصحفيين المهنيين. 
في هذا الجوَ من الإغلاق والعنف والضغط على الأعصاب، خلَفت السلطة انطباعا قويا عن حقيقة المشروع الذي تريده للجزائر: بناء كيان متخندق يعادي الحرية والديمقراطية والتداول على الحكم، على نقيض المشروع الذي ثار من أجله الجزائريون يوم 22 فيفري 2019، وواصلو الاحتجاج لأكثر من سنة، للتمكين له متجاوزين في مسيرتهم كل المؤامرات وحملات التشويه والكذب والتضليل. وكان مشروع الالتفاف على ثورة الشعب قد بدأ تنفيذه في 12/12/2019، بفرض رئيس منتوج خالص لنظام تسيطر عليه الإدارة والعسكر، واستمر التآمر بشراء ذمم معارضين بدا عليهم الاستعداد لبيعها مع أول غمزة .
الفصل الثاني من خطة التآمر على ثورة الجزائريين ضد الفساد ومنظومته، نشهده هذه الايام، وذلك بإهداء طوق نجاة لرمزين في مشروع مسخ المجتمع خلال عهد الرئيس بوتفليقة: التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني. وبذلك أطلق النظام رصاصة جديدة على آمال الجزائريين في بناء دولة ديمقراطية تستوعب اختلافات وخلافات الجميع، وتضمن العدل كقيمة إجتماعية للجميع، بعد أن كان الحراك على وشك الإجهاز عليه، لولا ان أنقذه قائد الجيش أحمد قايد صالح بقوة الحديد والنار.

 

شوهد المقال 341 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats