الرئيسية | أعمدة الوطن | حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

حميد غمراسة ـ مشروع الكيان المتخندق

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

حميد غمراسة 
 
بعودة جبهة التحرير الوطني بفضائحها إلى الواجهة، يثبت نظام الفساد أنه مصمم على ممارسة أكثر شيء يفهم فيه: الاعتداء على الجزائريين وإذاقتهم فنون الإذلال والاهانة.
استغلت السلطة الأزمة الصحية التي سقطت عليها كهدية من السماء، فشنت حملة اعتقالات وسجنت المتظاهرين والمناضلين السياسيين ومارست الترهيب ضد المئات من المرشحين للإقامة بالزنزانات، وداست على حقوق الكثير من المتقاضين، بحرمانهم من تدابير بديلة للحبس الاحتياطي. هذه التدابير هي من وضعتها في القوانين، التي عدَلتها لاحقا بهدف إنزال العقاب بمن يشكل تهديدا لها للتخلص منهم مؤقتا، طمعا في ربح الوقت لالتقاط أنفاسها بعد عام عصيب من مواجهة حراك ثائر عليها.
وحتى تجد هذه الخطة طريقها للتنفيذ بإحكام، طوَع القضاة قانوني الاجراءات الجزائية والعقوبات، لخدمة توجه يجعل من البلاد سجنا كبيرا ومقبرة للحريات. وهكذا تبخَرت شطحات قطاع من القضاة، ممن تصدَروا واجهة الحراك في بدايته، عندما رفعوا شعار الاستقلال عن السلطة التنفيذية، ورفض تدخلات أصحاب النفوذ في الاحكام والقرارات الصادرة باسم الشعب الجزائري.
ضمن نفس التوجه القائم على القهر والتسلط، أغلقت السلطة مواقع الكترونية إخبارية أثبتت أنه بمقدورها الفلتان من "شانطاج" الاشهار العمومي، وحظرت برامج تلفزيونية مرتبطة بالاحداث ،وأخرى هزلية ترفيهية لمجرَد أن فيها رائحة شوية معارضة للخطاب الرسمي الغارق في تناقضاته. واستمر الضغط على صحف تحتفظ بشيء من الاستقلالية عن السلطة، فبات انتقاد قرارات الرئيس الجديد ومشاريع النظام بشكل عام، ضربا من الانتحار بالنسبة لها ، وأصبح الحذف الذاتي سمة غالبة على مادتها الإعلامية، والقهر شعور يكتم أنفاس الصحفيين المهنيين. 
في هذا الجوَ من الإغلاق والعنف والضغط على الأعصاب، خلَفت السلطة انطباعا قويا عن حقيقة المشروع الذي تريده للجزائر: بناء كيان متخندق يعادي الحرية والديمقراطية والتداول على الحكم، على نقيض المشروع الذي ثار من أجله الجزائريون يوم 22 فيفري 2019، وواصلو الاحتجاج لأكثر من سنة، للتمكين له متجاوزين في مسيرتهم كل المؤامرات وحملات التشويه والكذب والتضليل. وكان مشروع الالتفاف على ثورة الشعب قد بدأ تنفيذه في 12/12/2019، بفرض رئيس منتوج خالص لنظام تسيطر عليه الإدارة والعسكر، واستمر التآمر بشراء ذمم معارضين بدا عليهم الاستعداد لبيعها مع أول غمزة .
الفصل الثاني من خطة التآمر على ثورة الجزائريين ضد الفساد ومنظومته، نشهده هذه الايام، وذلك بإهداء طوق نجاة لرمزين في مشروع مسخ المجتمع خلال عهد الرئيس بوتفليقة: التجمع الوطني الديمقراطي وجبهة التحرير الوطني. وبذلك أطلق النظام رصاصة جديدة على آمال الجزائريين في بناء دولة ديمقراطية تستوعب اختلافات وخلافات الجميع، وتضمن العدل كقيمة إجتماعية للجميع، بعد أن كان الحراك على وشك الإجهاز عليه، لولا ان أنقذه قائد الجيش أحمد قايد صالح بقوة الحديد والنار.

 

شوهد المقال 407 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ سندي الأول ..الجيش

عثمان لحياني  في مجمل الحوار تغيب الرؤية ولا يحضر المشروع ، تَحضر النوايا ولاشك لكنها لا تقدم ولا تؤخر في حاضر الأزمة، مخرجات الحوار موجودة في
image

العربي فرحاتي ـ هذا اقذر نفاق سياسي..رأيته

د. العربي فرحاتي  الحراك الشعبي - كما عايشت فعالياته وفهمته في كليته - مسار واضح لم يتغير منذ بدأ..مسار حدد في شعاراته المركزية الوطنية التي باتت
image

رضوان بوجمعة ـ نحو انتخابات عدد مترشحيها أكبر من عدد الناخبين!؟

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 196خرجة مقيم المرادية، أمس، وبعيدا عن مناقشة شكلها ومضمونها، أهم رسالة سياسية فيها للجمهور، كانت القول إن الانتخابات التشريعية ستتم بعد 3
image

الحرية للناشط السلمي محاد قاسمي Free Mohad

الحرية وكل التضامن مع الناشط السلمي المدافع عن خيرات الجزائر محاد قاسمي الذي يرفض اليوم طلب الإفراج المؤقت عنه في ادرار وتلفق له تهم خطيرة
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats