الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ الدين والهوية ثابتة في الجزائر وليست بحاجة لأن يرسخها دستور أو يثبتها حاكم

عثمان لحياني ـ الدين والهوية ثابتة في الجزائر وليست بحاجة لأن يرسخها دستور أو يثبتها حاكم

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
 
هامش
الدين والهوية ثابتة في الجزائر وليست بحاجة لأن يرسخها دستور أو يثبتها حاكم، كما لن يكون قادرا على الغائها ولو بالقوة وقد حاولت فرنسا الطمس 130سنة ، كانت العربية متصدرة في الدستور وسن لها قانون لكنها ظلت ملغاة من المجال العام ومتأخرة في صف المعاملات ، وكانت الأمازيغية محظورة لكن الحظر لم ينجح في تصفيتها.
ما يحتاج الى الجهد والتثبيت هو الحرية والحريات وما يحتاج الى العمل والترسيخ في البلد هو الديمقراطية، وتلك هي المعركة الحقيقية التي يتوجب ان يتوجه اليها الجزائريون ، لاصلاح أوضاع البلد ومنع التغول وصناعة مستقبل يليق بالبلد وبالأجيال المقبلة، هذا هو النصف الثاني من معركة التحرير الانسان التي أنجز الشهداء باخلاص نصفها الأول بتحرير الأرض. 
في الحرية يزدهر الاسلام الحق ولا خوف ، فحين ضاقت قريش وضيقت على النبي الكريم (صلى الله عليه وسلم) لم يطلب الا هامش حرية وقال لقريش أن خلو بيني وبين الناس ، وفي الديمقراطية الحقة يتعايش الناس والأنساب ويتقدم لتصدر الحكم الأكثر كفاءة من الناس، وتجد كل ثقافة وهوية محلية المساحة التي تستحقها للتعبير عن نفسها ، وتأخذ كل فكرة سليمة حقها في المنافسة والفرصة المتكافئة ، وحين يتسع مجال الحرية والديمقراطية تذوب الفوارق ويأخذ كل صاحب حق حقه ويعرف الأكثر اخلاصا للوطن بعمله واتقانه واحترامه للقوانين وليس بصفه ونسبه وعرقه.
لن يضيق الاسلام الذي أعز به الله الجزائريين ليصبح راية لفصيل ، ولن يجف بحر العربية ليصبح قطرة وقد غمر الجزائر بفيض لا يصده صاد ، ولن ترحل الأمازيغية فهاهنا موطنها الذي غرست فيه..أما تلك الأفكار الجيفة ، فدعوى جاهلية منتنة .

شوهد المقال 140 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats