الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ في الدستور الذي لا يتحدث

عثمان لحياني ـ في الدستور الذي لا يتحدث

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
كان واضحا منذ اللحظة الأولى، وقياسا بأكثر من تجربة تعديل سابقة على مر المحطات السياسية للجزائر، أن اعداد الدساتير بلجان مغلقة لن يؤدي الا الى نص دستوري مغلق وصامت.
قبل النص ثمة مشكلة تتعلق بالآلية، لبناء الجزائر الجديدة يجب توخي آلية جديدة أيضا (لجنة تأسيسية) تقطع مع العجلة والتصنع السياسي وتحسم المتاهات اللغوية ، تأخذ زمنها الكافي وتتيح مشاركة متوزانة للأطياف المجتمعية في صياغة الأرضية الدستورية التي سيتعايش على أساسها الجزائريون، تصون الثوابت المجتمعية وميراث ثورة نوفمبر، وتحدد قواعد الممارسة الديمقراطية. 
صحيح أن استقالة القاضي فتساح أوقرقوز من اللجنة الدستورية لم يلفت الانتباه لأسباب عديدة ، لكن نص استقالته كان كافيا ليعطى مسبقا صورة واضحة عن سقف التوقعات من مخرجات المسودة الدستورية التي جاءت فعلا مخيبة للآمال ومجحفة في حق تطلعات الجزائريين وفي حق سقف عالي من طموحات حراك فبراير2019.
تعاملت اللجنة الدستورية مع النص الدستوري من داخل العقل السلطوي الذي ينظر الى المكون السياسي والفاعل المدني كغول يهدد الدولة، لذلك يبرز الاجتهاد واضحا في وضع المغالق ، بدلا المخارج، التي تحد من حق المبادرة السياسية وتقفز على التمثيل الشعبي، وفحصت الدستور بصورة تقنية بعيدة عن روح التجديد السياسي وبأصابع جافة، ولذلك جاء النص الدستوري جافا وصامتا ومتحجرا ومنغلقا على أشكال الحكم وطرق الادارة البالية للشأن العام . 
كان حراك فبراير ثورة على الاستبداد ، وعلى الأبوية السياسية وممارسات نظام الحكم الرئاسي الذي قاد البلاد الى حدود الانهيار وأنتج جغرافيا واسعة من الفساد السياسي ، وتشكلت في خضمه مجموعات مافيوية مهيمنة ومتناحرة طورت شكلا جديدا من "المافيوية بالقانون"، وانفلتت ضمنه الأجهزة الأمنية وتحولت الى مجموعات متواطئة مع المافيا السياسية ومتحالفة ، وبرغم ذلك تعيد اللجنة الدستورية انجاز نص دستوري يعيد انتاج نفس مقومات الحكم الرئاسوي الهجين وبنفس اغراءات الانفرادية واغواءاتها، وبسلطات أكثر اتساعا من ذي قبل.
بسرعة ترك الرئيس وعوده خلفه ، الراحل عبد الحميد مهري تحدث قبل سنوات عما يصفه "بشهوة السلطة غير قابلة للمقاومة"، أمامنا نص دستوري لا يحمي الدولة من الانحراف ولا الشعب من التغول ، دستور صامت بلا روح يكرس نفس العقل السلطوي، الدساتير التي لا تتحدث تصمت ، وفي صمتها يولد الاستبداد، ويكبر في ظهرها (القوانين) الانحراف شيئا فشيئا ، نفس المقدمات تقود الى النتائج نفسها .
 

 

شوهد المقال 284 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats