الرئيسية | أعمدة الوطن | حميد بوحبيب ـ شبح الإفلاس و سياسة التقشف: الحراك ...إلى أين ؟

حميد بوحبيب ـ شبح الإفلاس و سياسة التقشف: الحراك ...إلى أين ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. حميد بوحبيب
 
انهيار أسعار البترول، تحت وطأة كورونا وقرارات السعودية بتخفيض أسعار البرميل وتقديمه بالخسارة لمن يريد شراءه...يعيد إلينا شبح نهاية الثمانينيات...صندوق النقد الدولي، وسياسات التقشف، و شبح الإفلاس والعجز عن السداد مثلما يحدث اليوم في لبنان !
الاقتصاد الريعي القائم على منتوج أحادي في التصدير، سيعاني أكثر من غيره، هذا أكيد، وبالتالي ستجد الحكومة ألف مبرر لسن سياسة التقشف :
تجميد الأجور، خفض نفقات التسيير والتجهيز، تجميد التوظيف، التخلي عن سياسات الدعم للمواد الضرورية، رفع الجباية...وأخيرا إعادة هيكلة المؤسسات وما يترتب عنها من تسريح العمال، وتعليق الخدمات العمومية، وإلغاء العلاوات والترقيات، وأخيرا اللجوء إلى الاستدانة الخارجية والخضوع للمخططات التي تفرضها الجهات الممولة(نادي باريس، البنك الدولي، صندوق النقد الدولي ).
وسنكون في الحراك لأول مرة في مواجهة وضع اقتصادي كارثي، سيجعل المطالب السياسية الراهنة ثانوية بالمقارنة مع خطر الإفلاس العام.
في مثل هذه الحالات من الأزمات الاقتصادية العميقة، يتبلور عادة السيناريو التالي :
- إما أن يتحول الحراك إلى ثورة اجتماعية طبقية، يكون هدفها الأول هو الاستيلاء على السلطة لفرض قواعد لعبة جديدة، وهو السيناريو الأكثر راديكالية. ولكن كي يتحقق لابد من توفر العوامل الذاتية لتضاف إلى العوامل الموضوعية.
العوامل الموضوعية هي تدهور الحالة الاقتصادية وتفشي الفقر والبطالة...
أما العوامل الذاتية فهي الوعي الطبقي ووجود طليعة ثورية منظمة تقود الحراك ليصبح ثورة حقيقية لا تكتفي بالمظاهرات الأسبوعية، بل تهدف إلى الاستيلاء على مقاليد السلطة بكل الطرق.
وهذا السيناريو في رأيي مستبعد على المدى القصير، لعدم توفر هذه الشروط الذاتية.
السيناريو الثاني، هو ما يحصل في لبنان ومثل في كثير من بلدان أمريكا اللاتينية، ستشتد الأزمة، ويحتد الصراع، ولكنه لن يفضي إلى ثورة...ستضطر الحكومة إلى تقديم تنازلات شكلية، وتعلن بأنها لن تمس مصالح الجماهير إلا وفق ما تقتضيه الضرورة القصوى المترتبة عن خطر الإفلاس العام...ستعلو أصوات في الحراك إلى ضرورة تفهم الوضع وعدم المطالبة بالمستحيل، أي ترك كل المطالب الاجتماعية وتأجيلها إلى أجل غير معلوم !
وعلى الأرجح، فإن هشاشة الحراك، وعدم وجود مركزية نقابية قوية تعمل على توحيد الحركات الاحتجاجية القطاعية المعزولة، سيؤدي إلى كسر كل الحركات العفوية غير المنظمة...وفي حالة اشتداد المطالب وتأجج الحراك، سيقبل النظام بتغييرات ستبدو عميقة: مثل إقالة الحكومة، وحل البرلمان وإعلان انتخابات رئاسية مسبقة، أو تشريعيات...!
في هذه الحالة سيتبلور في الحراك تيارات : ليبرالي، يضم أغلبية الأحزاب الفاعلة، بما فيها بعض أحزاب البديل الديمقراطي، والإسلاميين كلهم، وما يسمى التيار الوطني المتآكل.
وتيار أقل تأثيرا سيضم كل قوى اليسار أو ما تبقى منه ...
حينئذ سيبدو أن الحراك حقق أهدافه واستلم السلطة وطرد العصابة...!
بناء على هذه التوقعات التي قد تبدو لكم بعيدة، علينا استباق الأحداث من الآن :
-علينا أن نجعل الحراك مركزا على مطالبنا الاجتماعية الراديكالية .
-علينا أن نعمل على بلورة تحالفات خارج دائرة الإسلاميين والليبراليين .
وعلينا بأكبر قدر ممكن من التنظيم الذاتي لكي لا تفرض علينا وصاية أحد.
وعلينا في النهاية أن نعمل على إقحام العمال في الحراك ، كطبقة منظمة لها كلمتها في ما يحدث .

شوهد المقال 411 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جابر خليفة جابر ـ ثقوبُ عار – أكاليلُ غار قراءة في " ثقوب عارية " للروائي علي الحديثي

جابر خليفة جابر    يُصنفُ هذا العمل ضمن الروايات القصيرة إذ تتكون من 73 صفحة موزعة على 11 مقطعاً. ويتخذُ الحدث فيها مساراً
image

محمد هناد ـ آخر خرجة : «نداء الوطن» !

د. محمد هناد  بعد واقعة تعديل قانون الجنسية، ها هي السلطة تطالعنا بمسعى جديد لن يأتي لها إلا بمزيد من الجفاء. يتعلق الأمر بإنشاء «تحالف» (مع
image

جباب محمد نورالدين ـ هل يضحكون على الشعب هذه المرة ؟

د. جباب محمد نورالدين  لا أعلم إذا كان، هذه المرة، يضحكون على الشعب مثل بقية المرات، فقد قالوا له سابقا يجب ان تقدم التضحيات
image

العربي فرحاتي ـ نخب انتهازية طور التكون ..في مهمات قذرة...

د. العربي فرحاتي  في غياب دولة الحق والقانون والعدالة والحرية ..من الطبيعي أن يكون لكل مرحلة سياسية استبدادية انتهازيوها كحال نظامنا الجزائري..فكان لمرحلة شعار "من الشعب
image

رضوان بوجمعة ـ العقل السياسي وبناء التحول الديمقراطي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 198 يواصل الجزائريون والجزائريات مسيرتهم السلمية من أجل إخراج الجزائر مما هي فيه، المسيرة بدأت منذ أكثر من عامين، وهدفها الأساسي
image

عادل السرحان ـ البراحة

عادل السرحان                في البراحة شجرة يقطين تزحف الى النهر نخلتان لنا وأخرى لجارنا عضتني أمي بأسنانها الجميلة يوم تغيبت عن المدرسة تحت إحداها وكل البلابل التي
image

مولود مدي ـ الإقتصاد الريعي في خدمة النظام السياسي الجزائري

مولود مدي  من أحد الأدوات الأساسية التي استعملتها السلطة في تشديد السيطرة على المجتمع: احكام القبضة على السوق الوطنية للسلع والمواد الإستهلاكية الأساسية، ومراقبة سوق العمل.ولهذا
image

عادل صياد ـ نخب بين " ثورية ، انتهازية ، جبانة "

عادل صياد   في هذه اللحظات التاريخية المفصلية والحاسمة، التي يصنع ملحمتها الشعبُ الجزائريُّ العظيم منذ اندلاع ثورة 22 فيفري 2019، وما تلاها من أحداث ومحطات، تشكّلت
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats