الرئيسية | أعمدة الوطن | محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. محمد هناد 
 

 

إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على ذلك منذ الآن. ستكون حجتها هكذا : أولا، إن الانتخابات كانت حرة ولم يُحرَم من خوض غمارها أحد. ثانيا، ليس بوسع السلطات فرض التصويت على أحد أو منعه منه مادام الانتخاب حقا وليس واجبا. ثالثا، القانون لا يشترط، أصلا، نسبة معينة كي تكون الانتخابات صحيحة ؛ علما أن الحجة القانونية تسقط في حالة ما إذا تدنّت نسبة المشاركة إلى مستوى غير معقول. إضافة إلى ذلك، كيف سيكون الحل لو امتنعت منطقة بأكملها (القبائل) عن التصويت ؟ وكيف سيستطيع الرئيس الجديد إقناع أهلها أنه رئيسهم هم أيضا ؟

 

ومع الأيام، سيتضح أن انتخابات 12/12 لم تكن، في نهاية الأمر، سوى رسكلة لنظام ساد منذ الاستقلال وتبديل عصابة بأخرى مع ظهور وجوه جديدة. كما ستكون تأكيدا لمزيد من تحكُّم القيادة العليا للقوات المسلحة في زمام الأمور. وبعد سنة أو سنتين، سيعلن الرئيس الجديد عفوا شاملا من باب وجوب طي صفحة الماضي والتوجه نحو المستقبل ؛ على غرار قانون المصالحة المشئوم الصادر عن الرئيس المخلوع. هكذا، ستتمكن "العصابة" المسجونة حاليا وذريتها من حرية التمتع بما نهبته من أموال الشعب طيلة سنوات. ولعل قائمة المرشحين الخمسة تؤكد ذلك مادام جميع عناصرها محسوبين على النظام، ولا أدل على ذلك، مثلا، من عدم إثارة أي من هؤلاء مسألة مدنية الدولة في "المناظرة" المزعومة التي كانت عبارة عن مجرد عرض محفوظات في قسم مدرسي. 
مباشرة بعد تنصيب الرئيس الجديد، من المتوقَّع أن تلجأ القيادة العليا للقوات المسلحة إلى استعمال العنف السافر لمنع جميع أشكال التظاهر، مبررة ذلك بتجاوز الجزائر الفراغ الدستوري بعد إجراء الانتخاب. ستقول كفانا إضاعة للوقت ويجب توفير جميع الظروف للرئيس الجديد من أجل ممارسة صلاحياته كاملة والانطلاق في البحث عن حلول لمشكلات البلد الصعبة والتمكن من تمثيل المصالح الوطنية والدفاع عنها في التعامل مع الخارج.

 

ومما سيزيد في تشدد السلطات في تعاملها مع الجماهير هو الحاجة إلى اتخاذ قرارات غير شعبية كالتقليص من التحويلات الاجتماعية واللجوء - بالإضافة إلى الاستدانة الداخلية – إلى الاستدانة الخارجية التي عادة ما تكون بشروط قاسية، من بينها تخفيض قيمة العملة الوطنية التي هي الآن في حالة يرثى لها. أي أن البلاد متجهة نحو معدلات تضخم قياسية.

 

ومع ذلك، نتائج الانتخابات لن تكون بمثابة قيام الساعة بل سيكون من شأنها تقوية الحراك الذي لن يرضى بأن تذهب سدى 10 شهور كاملة من المسيرات العظيمة. الكفاح لابد أن يستمر، إذاً، وبطرق مبدعة في كل مرة. إن الأمر لا يتعلق بانتفاضة ضد رئيس أو حكومة أو عصابة بل ضد ممارسة سياسية مقيتة فُرضت على البلاد منذ الاستقلال.
سلمية... سلمية ! ولا أقوى من متظاهرين عُزّل !

 

شوهد المقال 310 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الفقر يصافح صانعه

عثمان لحياني  يحدث أن يلتقي الفقر بصانعه في قصر المؤتمرات في العاصمة الجزائرية، فعلى شاشة كبيرة شاهد الرئيس عبد المجيد تبون والوزراء في الحكومة
image

سعيد لوصيف ـ الموقف: ارادة التغيير لا تتأتى ببيانات.. المبادرات تشخيص مغلوط لواقع معلوم...

د. سعيد لوصيف  الواقع مستمر منذ سنة ويعبر عن صراع ارادات : ارادة التغيير في مواجهة ارادة اعادة انتاج النظام واستمراره... القول بندوة جامعة ينمي
image

فوزي سعد الله ـ عن إسهام الأندلسيين في نهضة بجاية وازدهارها والدِّفاع عنها...

فوزي سعد الله   "...في القرن 13م، أًصبح الأندلسيون، يقول ناصر الدين سعيدوني في "دراسات أندلسية" ، يحتكرون تقريبا المناصب العليا في الدولة في
image

نجيب بلحيمر ـ سلطان الظلام ..القانون غير المكتوب في الجزائر

نجيب بلحيمر  في ثلاثة ايام يظهر الحكم بالإعدام الذي صدر في حق جريدة النهار. لا يهم رأينا في الجريدة ومحتواها، لا نعرف كيف اتخذ قرار حرمانها من
image

النظام الجزائري ترفض رسمياً ترخيص لإقامة ندوة جامعة في قاعة حسان حرشة لفتح نقاش جاد بين نشطاء وفعليات الحراك

بيان  تأجيل الندوة الجامعة لنشطاء وفعاليات من الحراك الشعبي والدعوة الى عقد ندوة صحفية غدا الخميس *نحن فعاليات ونشطاء من الحراك الشعبي، احتفالا بالذكرى الأولى
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك لا تختصره في زاويتك المفضلة لكي لا تصدر عليه حكما

 د. عبد الجليل بن سليم  الامبراطور الروماني Marcus Aurelius لم يكن فقط رجل سياسة بل كان أحد أعمدة الفلسفلة الرواقية التي كان يستعملها في
image

محمد هناد ـ مواصلة النظام الجزائري استغباء الشعب ..يوم الأخوة بين الشعب والجيش ؟؟

 د. محمد هناد   1. الرئيس عبد المجيد تبون يقرِّر «تخليد الذكرى الأولى لحراك 22 فبراير» ! 2. الرئيس عبد المجيد تبون «يعلن يوم 22 فبراير يوما وطنيا
image

زهور شنوف ـ عام الصوت المرفوع.. "قولولهم" 22 فبراير ثورة شعب

زهور شنوف  خلال عام الثورة هزم الجزائريون الغلق وتحدوا الاعلام المؤدلج.. قاموا بثورتهم الاتصالية بشكل عبقري وفعالية وابداع كبيرين.. رفعوا شعاراتهم ودافعوا عن خياراتهم..
image

أمينة بومعراف ـ واش صار ليوم الثلاثاء 52 بالجزائر العاصمة ؟

أمينة بومعراف  الثلاثاء مسيرة الطلبة انطلقنا من ساحة الشهداء كيما مالفين، كان غاشي عيطنا مطالب مختلفة كيما مالفين كلش جايز أنتيك، حتى لحقنا la
image

عادل السرحان ـ وهناكَ أنتِ

عادل السرحان                  وهناكَ أنتِ وقد أويتِ لتربةٍ  عنيبعيدةالله شاء وقد قضىأن ترقدي بثرىًوحيدة وتنازعين الموت وحدك بينما تبكيك بعداًويح نفسي كل ذرّاتي الشريدةأوّاهُ كيفَ تبعثرت تلكَ السنين وأبحرت في موجة الزمنالعتيدةوكيف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats