الرئيسية | أعمدة الوطن | سعيد لوصيف ـ شباب الميزيرية ومخرج الرجوعية...

سعيد لوصيف ـ شباب الميزيرية ومخرج الرجوعية...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. سعيد لوصيف 

 

لمّا مرّ عليّ مجموعة من شباب الثورة وهم يرّددون شعار " ما تخوفوناش بالعشرية، حنا رباتنا الميزيرية"، شعرت حينها بزعزعة في فكري ؛ لكنّني وبالرغم من ذلك تريثت قليلا أفكر في الشعار محاولا أن أفكّك أبعاده النفسية الاجتماعية. و للأسف، فقد وجدت نفسي في تلك اللحظة عاجزا عن تقديم أيّ تأويل أو تفسير لهذا الموقف، وإنّما كل ما تمكّنت منه هو أنّني بقيت أعاود سماع الهتافات و أحاول أن أغوص في عمق "أنتروبولوجيا" إبداع الزاوالية، وطرح بعض الأسئلة التي كنت انتظر منها أن تسهل عليّ مقاربة الفهم وتساعدني على ملامسة الوضوح.

كيف لشباب في اغلبهم لم يعرفوا جنون عشرية دموية أن يدمجوا هذه الويلات في معاشهم النفسي الاجتماعي الحاضر، و التعبير عنها شفاهيا واضعين كلمات اختاروها عن وعي، وفي الوقت ذاته نجدها تعبّر عن لاشعور جمعي جريح تمّ تعنيفه ولو رمزيا؟ كيف لشباب لم يعرف ويلات هذه العشرية الساكنة في اللاشعور الجمعي يردّد شعارا يترجم تجاوز صدمة لم يعايشوها، بل وفي كثير من الأوقات بقيت شيئا مرعبا و ممنوعا يستدعي كبته؟ و الأهم في كلّ هذا كيف يمكن "للميزيرية" أن تكون بروتوكولا علاجيا و رجوعية ( Résilience ) لصدمات عنيفة تراكمت طوال سنين في المخيال الاجتماعي واللاّشعور الجمعي؟

 

إنّ الرجوعية على المستوى النفسي هي حالة مقاومة وصمود أمام صدمة أو صدمات، والشيء المبهر في الشعار الذي ردّده هؤلاء الشباب ، هو إعلانهم عن انتماء مجتمعي و رسم لهوية مجتمعية لم يتنكّروا لها اطلاقا. فهم يعلنون أنهم أبناء زوالية هذّبتهم الميزيرية ، بل إنّ هذه الميزيرية هي التي علّمتهم ما فشلت في تعليمهم المدرسة "الجزائرية" و المؤسسات المجتمعية الأخرى : الوعي بالذات. 
إنّ قوة الشعار هو في الدلالة التي يحملها؛ إنّه يتجاوز المعنى العلمي الذي يحمله مفهوم الرجوعية ؛ فنحن امام مشهد يبدو فيه تعارض في الدلالات والمعاني، لكن الغوص في التحليل يمكّننا من استشفاف المستتر ؛ فالميزيرية هنا تعبّر في معاش هؤلاء عن ديناميكية مجتمعية و إعلان عن تأكيد لذات غالبة صاحبة حق و مشروعية، بل إنّ الميزيرية في سياق الثورة السلمية التي يخوضها هؤلاء الشباب، هي تعبير عن إرادة في إعادة استرجاع و إعادة استحواذ لوعي و ذات اغتصبهما نظام وتنكّر لهما، و لم يعرفوا منه غير التهميش والإقصاء.

 

شوهد المقال 248 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats