الرئيسية | أعمدة الوطن | سعيد لوصيف ـ شباب الميزيرية ومخرج الرجوعية...

سعيد لوصيف ـ شباب الميزيرية ومخرج الرجوعية...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. سعيد لوصيف 

 

لمّا مرّ عليّ مجموعة من شباب الثورة وهم يرّددون شعار " ما تخوفوناش بالعشرية، حنا رباتنا الميزيرية"، شعرت حينها بزعزعة في فكري ؛ لكنّني وبالرغم من ذلك تريثت قليلا أفكر في الشعار محاولا أن أفكّك أبعاده النفسية الاجتماعية. و للأسف، فقد وجدت نفسي في تلك اللحظة عاجزا عن تقديم أيّ تأويل أو تفسير لهذا الموقف، وإنّما كل ما تمكّنت منه هو أنّني بقيت أعاود سماع الهتافات و أحاول أن أغوص في عمق "أنتروبولوجيا" إبداع الزاوالية، وطرح بعض الأسئلة التي كنت انتظر منها أن تسهل عليّ مقاربة الفهم وتساعدني على ملامسة الوضوح.

كيف لشباب في اغلبهم لم يعرفوا جنون عشرية دموية أن يدمجوا هذه الويلات في معاشهم النفسي الاجتماعي الحاضر، و التعبير عنها شفاهيا واضعين كلمات اختاروها عن وعي، وفي الوقت ذاته نجدها تعبّر عن لاشعور جمعي جريح تمّ تعنيفه ولو رمزيا؟ كيف لشباب لم يعرف ويلات هذه العشرية الساكنة في اللاشعور الجمعي يردّد شعارا يترجم تجاوز صدمة لم يعايشوها، بل وفي كثير من الأوقات بقيت شيئا مرعبا و ممنوعا يستدعي كبته؟ و الأهم في كلّ هذا كيف يمكن "للميزيرية" أن تكون بروتوكولا علاجيا و رجوعية ( Résilience ) لصدمات عنيفة تراكمت طوال سنين في المخيال الاجتماعي واللاّشعور الجمعي؟

 

إنّ الرجوعية على المستوى النفسي هي حالة مقاومة وصمود أمام صدمة أو صدمات، والشيء المبهر في الشعار الذي ردّده هؤلاء الشباب ، هو إعلانهم عن انتماء مجتمعي و رسم لهوية مجتمعية لم يتنكّروا لها اطلاقا. فهم يعلنون أنهم أبناء زوالية هذّبتهم الميزيرية ، بل إنّ هذه الميزيرية هي التي علّمتهم ما فشلت في تعليمهم المدرسة "الجزائرية" و المؤسسات المجتمعية الأخرى : الوعي بالذات. 
إنّ قوة الشعار هو في الدلالة التي يحملها؛ إنّه يتجاوز المعنى العلمي الذي يحمله مفهوم الرجوعية ؛ فنحن امام مشهد يبدو فيه تعارض في الدلالات والمعاني، لكن الغوص في التحليل يمكّننا من استشفاف المستتر ؛ فالميزيرية هنا تعبّر في معاش هؤلاء عن ديناميكية مجتمعية و إعلان عن تأكيد لذات غالبة صاحبة حق و مشروعية، بل إنّ الميزيرية في سياق الثورة السلمية التي يخوضها هؤلاء الشباب، هي تعبير عن إرادة في إعادة استرجاع و إعادة استحواذ لوعي و ذات اغتصبهما نظام وتنكّر لهما، و لم يعرفوا منه غير التهميش والإقصاء.

 

شوهد المقال 521 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats