الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحمير ـ استقلالية القضاء معركة المجتمع

نجيب بلحمير ـ استقلالية القضاء معركة المجتمع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

جدل لا ينتهي حول التضامن مع القضاة في إضرابهم ومعركتهم مع وزير العدل خاصة بعد تعنيفهم في حادثة اقتحام قوات الدرك لمحكمة وهران.
القضية لا يجب النظر إليها بحياد أو من خارجها، فمسألة القضاء تعني المجتمع في المقام الأول باعتبار أن هذه المؤسسة هي المكلفة بتطبيق القانون، وهذا يعني انه يجب النظر إلى المسألة من زاوية تتجاوز محاكمة القضاة كأشخاص، وتتجاوز أيضا الحكم على القرارات التي تصدر عن هؤلاء القضاة.
القاعدة الأولى في الحكم هي أن القضاء في الجزائر غير مستقل، وعدم استقلالية القضاء لا ينبع من إرادة الأشخاص الذين يمسكون بالسلطة اليوم، أو بمن سبقهم إلى ذلك، بل يتعلق بنظام سياسي لا يقوم على الفصل بين السلطات، وقد كان إضراب القضاة مناسبة ليعرف عامة الجزائريين مظاهر هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية، تماما مثلما تهيمن على السلطة التشريعية.
القاعدة الثانية هي أن استقلالية القضاء يجب أن تكون مطلب المجتمع قبل أن تكون مطلب القضاة، فبقدر استقلالية القضاء يمكن للأفراد اللجوء إليه من أجل استعادة حقوقهم حتى ولو كان خصومهم كبار المسؤولين، وبقدر استقلالية القضاء أيضا يمكن كشف قضايا الفساد ومحاسبة المتورطين فيها بما يعنيه ذلك من حماية للمال العام. 
القاعدة الثالثة هي أن الفساد في القضاء ليس نتيجة فساد الأشخاص بل هو من نتائج فساد النظام، ومن ثمار عدم استقلاليته، وربط الأمر بالأشخاص سيشوش على رؤية موضوعية لما يجري.
سياق الثورة السلمية الذي جاء فيه إضراب القضاة أخضع النقاش كله إلى موقفهم والأحكام التي أصدروها، والتي ميزها الإسراف في الإحالة على الحبس المؤقت بحق معتقلي الثورة السلمية، لكن هذه تبقى جزئية، فإطلاق سراح المعتقلين لن يكون علامة على استقلالية القضاء، وبعض الأحكام التي صفقنا لها طويلا لا تعني أن المسألة كلها مرتبطة بخيارات شخصية، وأن من شاء أن يطبق القانون فعل، ومن أراد أن يداهن السلطة تزلف لها بخرق القانون، لأن الأمر أكثر تعقيدا من هذا، والإبقاء على النظام القائم يعني استمرار هيمنة السلطة التنفيذية، واستمرار الممارسات غير المرئية التي تقيد القضاة، وتبقى حالات الشجاعة والنزاهة مجرد استثناءات تثبت القاعدة ولا تلغيها.
أهم ما يجب التركيز عليه الآن هو تحويل النقاش من صراع حول قضية اجتماعية ومهنية، إلى التركيز على مطلب استقلالية القضاء، وتبني المجتمع لهذا المطلب يجب ألا يشوش عليه كون قضاة محسوبين على السلطة يرفعونه.
بقي تفصيل أخير يتعلق بما حدث في محكمة وهران، ما جرى هناك كان اعتداء على ما بقي من مظاهر الدولة، وبصرف النظر عن سببه فهو شيء لا يليق بالجزائر ويخبرنا عن طبيعة النظام الذي يحكم البلد، وأي مستقبل يبشر به.

 

شوهد المقال 743 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats