الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحمير ـ استقلالية القضاء معركة المجتمع

نجيب بلحمير ـ استقلالية القضاء معركة المجتمع

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

جدل لا ينتهي حول التضامن مع القضاة في إضرابهم ومعركتهم مع وزير العدل خاصة بعد تعنيفهم في حادثة اقتحام قوات الدرك لمحكمة وهران.
القضية لا يجب النظر إليها بحياد أو من خارجها، فمسألة القضاء تعني المجتمع في المقام الأول باعتبار أن هذه المؤسسة هي المكلفة بتطبيق القانون، وهذا يعني انه يجب النظر إلى المسألة من زاوية تتجاوز محاكمة القضاة كأشخاص، وتتجاوز أيضا الحكم على القرارات التي تصدر عن هؤلاء القضاة.
القاعدة الأولى في الحكم هي أن القضاء في الجزائر غير مستقل، وعدم استقلالية القضاء لا ينبع من إرادة الأشخاص الذين يمسكون بالسلطة اليوم، أو بمن سبقهم إلى ذلك، بل يتعلق بنظام سياسي لا يقوم على الفصل بين السلطات، وقد كان إضراب القضاة مناسبة ليعرف عامة الجزائريين مظاهر هيمنة السلطة التنفيذية على السلطة القضائية، تماما مثلما تهيمن على السلطة التشريعية.
القاعدة الثانية هي أن استقلالية القضاء يجب أن تكون مطلب المجتمع قبل أن تكون مطلب القضاة، فبقدر استقلالية القضاء يمكن للأفراد اللجوء إليه من أجل استعادة حقوقهم حتى ولو كان خصومهم كبار المسؤولين، وبقدر استقلالية القضاء أيضا يمكن كشف قضايا الفساد ومحاسبة المتورطين فيها بما يعنيه ذلك من حماية للمال العام. 
القاعدة الثالثة هي أن الفساد في القضاء ليس نتيجة فساد الأشخاص بل هو من نتائج فساد النظام، ومن ثمار عدم استقلاليته، وربط الأمر بالأشخاص سيشوش على رؤية موضوعية لما يجري.
سياق الثورة السلمية الذي جاء فيه إضراب القضاة أخضع النقاش كله إلى موقفهم والأحكام التي أصدروها، والتي ميزها الإسراف في الإحالة على الحبس المؤقت بحق معتقلي الثورة السلمية، لكن هذه تبقى جزئية، فإطلاق سراح المعتقلين لن يكون علامة على استقلالية القضاء، وبعض الأحكام التي صفقنا لها طويلا لا تعني أن المسألة كلها مرتبطة بخيارات شخصية، وأن من شاء أن يطبق القانون فعل، ومن أراد أن يداهن السلطة تزلف لها بخرق القانون، لأن الأمر أكثر تعقيدا من هذا، والإبقاء على النظام القائم يعني استمرار هيمنة السلطة التنفيذية، واستمرار الممارسات غير المرئية التي تقيد القضاة، وتبقى حالات الشجاعة والنزاهة مجرد استثناءات تثبت القاعدة ولا تلغيها.
أهم ما يجب التركيز عليه الآن هو تحويل النقاش من صراع حول قضية اجتماعية ومهنية، إلى التركيز على مطلب استقلالية القضاء، وتبني المجتمع لهذا المطلب يجب ألا يشوش عليه كون قضاة محسوبين على السلطة يرفعونه.
بقي تفصيل أخير يتعلق بما حدث في محكمة وهران، ما جرى هناك كان اعتداء على ما بقي من مظاهر الدولة، وبصرف النظر عن سببه فهو شيء لا يليق بالجزائر ويخبرنا عن طبيعة النظام الذي يحكم البلد، وأي مستقبل يبشر به.

 

شوهد المقال 550 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ حوار حول الأمازيغية ..المتجدد للإلهاء

د. العربي فرحاتي  " القايد " صاحب خطاب الثكتات وقد أفضى إلى ما قدم..أدخل الجزائريين في نقاش هامشي حول الراية الثقافية الامازيغية وربطها بالعلم الوطني..وأثار فتنة
image

وليد عبد الحي ـ نماذج التنبؤ بعدم الاستقرار السياسي

أ.د.وليد عبد الحي تشكل ظاهرة عدم الاستقرار السياسي احد الظواهر التي يوليها علم السياسة اهتمامه الكبير،وتتعدد اشكال ومستويات وحدة ومدة ظاهرة عدم الاستقرار السياسي، وقد بدأت
image

مرزاق سعيدي ـ واقع لا نراه!

مرزاق سعيدي  في الآونة الأخيرة، لاحظت وجود «ظاهرة إعلامية» لها حدّان، كلاهما غريب، وكلاهما مرتبط بـ»واقع» نراه، أو نقرؤه، أو نشاهده في التلفزيون.الظاهرة على شذوذها، وقلّة
image

ثامر ناشف ـ بين قدسية اول نوفمبر54 و"وعد عرقوب" وجوب إسقاط دستور الخيانة ب (لا)!

د. ثامر ناشف  لقد دأب في مفهوم نشأة الدول والامم سياسيا الاستناد لوثيقة تعتبر مرجعية في تأسيس الدول والاحتكام إليها في صناعة دساتيرها وقوانينها الملحقة وذلك
image

وليد عبد الحي ـ حماس : الطريق الى جهنم معبد بالنوايا الحسنة

أ.د.وليد عبد الحي تنبئ اجتماعات تركيا بين الفصائل الفلسطينية ، وقبلها اجتماعات بيروت، وسلسلة البيانات والتصريحات من القيادات الفلسطينية خلال الايام القليلة الماضية عن فصل
image

عبد الجليل بن سليم ـ لكل مرض وصفة علاج Jürgen Habermas فعال

د. عبد الجليل بن سليم  حراك الشعب لم يثر ضد نظام له توجه ايديولوجي بالعكس النظام الجزائري يستعمل شيء أخطر من إلايديولجية و هو إستعمال وسائل
image

رضوان بوجمعة ـ من ديسمبر الانتحار إلى نوفمبر الإنكار والاحتقار

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 186 تظهر كل المؤشرات أن السلطة تسير عكس التيار، وهي لم تفهم ولا تمتلك أدوات فهم حركية المجتمع منذ 22 فيفري
image

عثمان لحياني ـ النظام..دورة حياة ثانية

عثمان لحياني   وفرت الانتخابات الرئاسية الماضية جرعة أوكسجين للنظام والمؤسسة الحاكمة ، كانت في غاية الحاجة اليها ، بعدما كان الحراك قد خنقها الى الحد الذي
image

حميد بوحبيب ـ تداعيات العدم

د. حميد بوحبيب           
image

بشير بسكرة ـ ذكريات مع حراك 22 فيفري

بشير بسكرة  لا يزال ذلك اليوم عالقا في الذاكرة. أستذكره بكل تفاصيله كأنه حدث بالأمس، و أنا اليوم أعيش أثره النفسي و الفكري بكل فخر ..

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats