الرئيسية | أعمدة الوطن | وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د.وليد عبد الحي

 

 

في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن ترامب موافقة خليجية على الصفقة بطريقة ضمنية، وبعد الخنق المالي المتزايد للطرف الفلسطيني، وبعد امتصاص كل الضجيج العربي اللفظي على نقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس وضمها لاسرائيل وضم الجولان والاعلان عن ضم غور الاردن ، ادرك ترامب ان ايران تشكل حجر عثرة في هذا الطريق، وهو امر لا يمكن التغلب عليه عسكريا نظرا للتعقيدات الكبيرة وحسابات الربح والخسارة ، فلا بد من تفعيل واختبار الفلسفة الدبلوماسية لترامب القائمة على ان " القوة الناعمة" بشقي الوعد والوعيد قادرة على انجاز أقل تكلفة وأكثر نفعا من القوة الخشنة . 
ولكي يكتب لهذا السيناريو النجاح، لا بد من خطوات أولها دبلوماسية " غواية الجزرة " مع ايران بعد ان استنفدت دبلوماسية " وعيد العصا" أغراضها، وتمثلت هذه الاجراءات في:
أ‌- الايحاء بتغيير التوجه من خلال استبعاد " صقور الادارة " بدءا من غرينبلات ثم بولتون ولن يكون مفاجئا إذا لحق بهم بومبيو.
ب‌- ابتلاع الاهانة لأمريكا بعد اسقاط الطائرة الامريكية المسيرة ثم احتجاز السفينة البريطانية بل وايصال البترول الايراني لسوريا على متن السفينة الايرانية التي كانت محتجزة في جبل طارق.
ت‌- الإيحاء بتخفيف قبضة الحصار الاقتصادي من خلال الحديث عن تخفيف القيود على مبيعات النفط وعن تسهيلات مالية بقيمة 15 مليار دولار وغض الطرف عن بعض الدول ممن يستورد النفط او يتاجر مع ايران.
ث‌- تكرار الحديث عن مسالتين هما : ان ترامب لا يسعى لتغيير النظام من ناحية والاستعداد للقاءات امريكية ايرانية مباشرة من ناحية ثانية.
بنا على ما سبق، يبدو ان التوجه الامريكي سيكون في الفترة القادمة نحو نقطة محددة هي " فك ارتباط ايران بالموضوع الفلسطيني" مقابل تغييرات جذرية في الموقف الامريكي تجاه ايران، وما يدفع بهذا الاتجاه عدة عوامل:
أ‌- إدراك ترامب بأن ايران هي " قاعدة" محور المقاومة، وعليه فان تغيير الدور الايراني في هذا المحور سيجعل هذا المحور بما فيهم تنظيمات المقاومة الفلسطينية حفاة عراة بعد ان انفض العرب من حولهم تباعا، وهو ما سيجعل احتمالات انتزاع المزيد من التنازلات التي تنطوي عليها صفقة القرن امرا ممكنا، وايه معارضة في الاراضي الفلسطينية لذلك ستتكفل بها سلطة التنسيق الامني.
ب‌- يدرك ترامب ان التعاطف الشعبي في ايران مع البرنامج النووي الايراني هو أعلى كثيرا من درجة التعاطف الشعبي الايراني مع الموضوع الفلسطيني، وعليه فالتنازل في الموضوع الفلسطيني مقبول لدى المواطن الايراني والقوى السياسية الايرانية أكثر من التنازل في موضوع البرنامج النووي.
ت‌- ان الانفتاح الايراني على صفقة القرن سيحرر الجالسين في قاعة الانتظار من الأنظمة العربية من اية ضغوط شعبية نظرا لغياب المحرض او من يعمل على استثمار اجواء كهذه.
ث‌- ان الضغط الاقتصادي عندما يترافق مع " اكتراث شعبي" اقل بالموضوع الفلسطيني يجعل القرار الايراني باتجاه نعديل المواقف أكثر يسرا
ج‌- استثمار ترامب لبعض ذيول مواقف حركة حماس تحديدا من الموضوع السوري الايراني ، وهو الذي خلق جفوة بين حماس وحاضنتها ، فلا بد ايضا من استثمار ذلك بخاصة في ظل الظروف الحالية التي وضع فيها الخليج المقاومة في خانة الارهاب.
ان الاختبار الحقيقي للموقف الايراني – بين الموقف العقائدي والموقف البراغماتي- سيتضح في معارك دبلوماسية قادمة ، لان المعركة العسكرية أدارت ظهرها كما توقعنا سابقا، لكن الامر قائم الى حين، وفي تقديري سيتوازى الموضوع الفلسطيني في البداية مع الموضوع النووي لكنه في مرحلة لاحقة سيكون له الأولوية....وان غدا لناظره قريب.

 

شوهد المقال 597 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الذكرى السنوية الأولى لرحيل الدكتور الشيخ عشراتي

الوطن الثقافي   منذ سنة بالضبط خسرت البيض ركنا من أركانها، وارتاح الكثير من الجبناء لرحيل قلم أزعجهم كثيرا، لمس الراحل كل النقاط بكل شجاعة، ولم يخش
image

أحمد سليمان العمري ـ كورونا المتحوّر: هل اللقاح فعّال ضد الطفرة الجديدة؟

د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف  يُعتبر عيد الميلاد هذا العام في بريطانيا هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. قبل أيام من نهاية الفترة الانتقالية لخروج الأخيرة
image

وجيدة حافي ـ ما ذنب الحُكومة إذا لم يتحرك الملك والرئيس

وجيدة حافي كل الشعوب العربية تُطالب بإسقاط حُكوماتها وتغيير وزرائها عند أي زلة أو خطأ بسبب فشلهم في تحقيق التنمية
image

عفاف الصادق ترشة ـ هالة عبسي وتغيير نظرة المرأة السوفية للرياضة

عفاف الصادق ترشة    المتتبع للتغيرات الإجتماعية الحاصلة خلال السنوات الأخيرة في الجنوب الجزائري وفي ولاية الوادي تحديداً ، تأثيراً ملموساً على نظرة المجتمع السوفي الصحراوي "
image

رشيد زياني شريف ـ سخرية الأقدار؟ بل "كلُ نفسٍ بما كسبتْ رهينةٌ"

د. رشيد زياني شريف  يوم 16 يناير 2020، يصادف الذكرى 29 لعودة بوضياف من منفاه، على رأس المجلس الأعلى للدولةHCE بعد انقلاب 11 يناير 1992،
image

مريم الشكيلية ـ وجوه متشابهة

مريم الشكيلية ـ سلطنة عمان  يا سيدي....الحزن توأم الشتاء وبملامح خريفية......عندما يغزوك الحزن تنكمش مشاعرك ويتقلص فرحك...كذا الشتاء يجعلك متشبثا" بدفئ سترتك ويديك متشابكة وكأنها تشعل
image

.شكري الهزَّيل ـ ذباب الاستبداد والفساد!!

د.شكري الهزَّيل تبدو الأمور أحيانا كثيرة خارج النص واحيانا بكامل نصها وأخرى بلا نص ولا معنى ولا فحوى عبر ازمان تزمَّنت زمانها وأماكن تمكَّنت مكانها
image

عفاف الصادق ترشة ـ منصات التواصل الإجتماعي مكان للصراعات الثقافية الإفتراضية

عفاف الصادق ترشة   مع بروز ما سمي بمنصات التواصل الاجتماعي إكتسح مفهوم الثورة السلوكية لرواده والذي عكس الغطاء الخارجي لثقافة ومجموعة التوجهات الفردية المنحازة بواقع الثقافة
image

وليد عبد الحي ـ المقاومة الفلسطينية والجهة الخامسة خلال السنوات الاربع القادمة

أ.د.وليد عبد الحي تتعامل الدراسات المستقبلية مع متغير تسميه المتغير " قليل الاحتمال عظيم التأثير"(Low Probability-High Impact ) ،أي المتغير الذي يكون احتمال حدوثه محدودا لكن
image

حكيمة صبايحي ـ انتظرتها نصف قرن، وسأنتظرها ما تبقى لي من عمر: ثورة الشرف

حكيمة صبايحي  اندلعت وطنيا، ثورة الشرف السلمية الجزائرية الراهنة يوم الجمعة 22 فيفري 2019، وتلتها مسيرات الجامعة منذ الثلاثاء 26 فيفري 2019 ـ على الأقل بالنسبة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats