الرئيسية | أعمدة الوطن | نوري دريس ـ مقامرة السلطة..في الجزائر

نوري دريس ـ مقامرة السلطة..في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري دريس 

 

مثلما لا يمكن اختزال الديمقراطية في اجراء انتخابات شكلية، و مثلما لا يمكن اختزال مطالب الحراك في التغيير باجراء انتخابات عاجلة او مؤجلة، كذلك، لا يمكن لانتخابات في ظل هذه الظروف أن تنقذ نظام انتهت صلاحيته وفقد كل أدوات تواصله و اتصاله بالمجتمع. 

عمليا، دخل النظام مرحلة الموت السريري منذ العهدة الرابعة، لأنه خرق كل أخلاقيات الممارسة السياسية والسلطة.

 

 

و يوم 22 فيفري دخلنا مرحلة إزاحة النظام بطريقة سلمية، تحفظ استمرار كيان الدولة الجزائرية. 
كلا طرفي المعادلة السياسية اقتنعا بضرورة الحفاظ على كيان الدولة. الشعب حافظ على سلمية المظاهرات والاحتحاج وعدم المساس بالمؤسسات. 
و الجيش بدوره إلتزم بعدم استعمال العنف في مواجهة المظاهرات. الشعب يريد تغيير النظام بالسلمية، و الجيش يريد الحفاظ على رقابته على السلطة بالسلمية أيضا. هذا مكسب كبير للجيل الحالي مادام خيار العنف في تغيير السلطة، أو في الحفاظ عليها لم يعد مطروحا.

 

ليس هنالك سلطة تتنازل بمحظ ارادتها، و لهذا فنحن اليوم أمام مقاومة السلطة للضغط الممارس عليها من طرف المجتمع لاجبارها على الخضوع أكثر للرقابة الشعبية.

قبل 22 فيفيري، كان هامش مناورة السلطة واسعا، فالشارع كان بيدها، ولهذا لم تكن في حاجة الى ممارسة التضييق على الإعلام بالشكل الذي نراه اليوم.

اما بعد 22 فيفري، فالسلطة فقدت السيطرة على الشارع، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي. و لم تعد قادرة على تحمل أبسط نقد لها بسبب فقدانها للشرعية الأخلاقية و الشعبية بعد ان اعترفت نفسها أنها كانت عبارة عن عصابة، أو جزء منها كان كذلك...

سلطة تتعرض لهذا الموقف ولهذا الضغط من الطبيعي أن تنكمش على نفسها، و تغلق كل فضاء بإمكانها إغلاقه، وان تستخدم بشكل غريزي أدوات الدعاية التي لا تزال في متناولها.

بقدر ما تتسع الهوة بين المجتمع و السلطة، بقدر ما تزيد السلطة انغلاقا على نفسها، وتلجأ الى أدوات دعاية مهترءة تزيد في المدى المتوسط من عزلتها.

خيار الذهاب الى انتخابات رئاسية في ظل هذه الظروف هو آخر ما تبقى لهذه السلطة لانقاذ نفسها. هو خيار انتحاري على المدى المتوسط. قد يسمح لها بكسب بضع سنوات، ربما تسمح لبعض الاشخاص بترتيب خروج آمن لهم، لكن في الآن نفسه، قد تكون ضربة قاضية لها تنهيها أسرع مما تتصور بسبب فقدان السلطة لهيمنتها على الشارع، وعجز خطابها عن إقناع حتى زبائنها القدامى قي ظل شح الأموال التي اعتادت على استخدامها بعبثية عشية كل مواد انتخابي.

 

انتخابات هذه المرة هي أشبه بمغامرة/ مقامرة العهدة الخامسة. 
أراهن أن بوتفليقة في وضع كهذا( ثورة شعبية سلمية) لم يكن ليترشح، بل لم يكن حتى ليدع لتنظيم انتخابات. و بالفعل حاول تأجيلها لانه ادرك ان القطيعة الكبرى قد حدثت فعلا و لا يمكن المرور بالقوة.

 

 

السلطة تدرك كل هذه المعطيات، لكن غريزة البقاء هي آخر ما يحركها. و من يتصرف بالغريزة قد يلقي بنفسه الى التهلكة.
اذا ما إلتزم الجميع بالسلمية، فإن الخاسر من تنظيم انتخابات كهذه ستكون السلطة.
ألم نكن نقول ان العهدة الخامسة سوف تؤدي بالبلاد الى الهاوية، و اذا بها كانت سببا تحرك الجزائريين للإهتمام بالشأن العام والتحرك لانقاذ دولتهم؟

 

شوهد المقال 365 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رائد جبار كاظم ـ التظاهرات في العراق تعدد السيناريوهات وصراع الارادات

د. رائد جبار كاظم  واقع الحال أن ما يجري في العراق من تظاهرات وأحتجاجات شعبية منذ مطلع تشرين الأول 2019، وأستمرارها الى يومنا هذا
image

سعيد لوصيف ـ في مشروعية مطلب الثورة في تمدين الدولة ،،، هلاّ تحدّثنا بهدوء؟

د.سعيد لوصيف   يعتبر تناول موضوع الفصل بين السلطة العسكرية و السلطة المدنية، موضوعا يحوي على الكثير من الحساسيات لدى الكثير من النخب السياسية
image

رضوان بوجمعة ـ من المحاكم الخاصة إلى قضاة القوة العمومية!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 132  ستبني الجزائر الجديدة سلطة قضائية مستقلة عن باقي السلطات، عندما تنجح في بناء المؤسسات ودولة الحق والقانون من قبل مجتمع
image

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

 عثمان لحياني   تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم
image

يسين بوغازي ـ إستراتيجية الأقلية السياسية من لا يملك الى من لا يستطيع ؟

يسين بوغازي   إن أخوف ما تخافه الأقلية السياسية رئيسا مدنيا ، وإذا اقول رئيسا فالمعنى نهاية المناورات السياسية والإعلامية التي تبثها  الأقلية
image

يوسف بوشريم ـ من الإعتقالات والسجون السياسية إلى غلق صفحات الفايسبوك ..مؤشرات نظام يحتضر

 يوسف بوشريم   من الاعتقالات والسجون السياسية إلى الإعتقالات والسجون الفايسبوكية مؤشرات نظام يحتضر  بعد فشله الذريع في كل أشكال الثورات المضادة التي تهدف إلى إجهاض و إحتواء
image

رضوان بوجمعة ـ عبد المجيد تبون...موظف سياسي على باب القصر الرئاسي!

د.رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 131سيحتفل عبد المجيد تبون بعيد ميلاده الـــ74 يوم 17 نوفمبر، وهو ما يصادف تاريخ الانطلاق الرسمي المفترض للحملة الانتخابية، فهل هي
image

عثمان لحياني ـ التاريخ يتحدث : تعاطي العقل العسكري

 عثمان لحياني  ثمة أطروحة تبريرية في تعاطي العقل العسكري راهنا مع الشأن العام وفرضه مسارا سياسيا محددا، ويعتبر أصحاب هذه الاطروحة (بحسن نية
image

نجيب بلحيمر ـ مرشح الفراغ

نجيب بلحيمر   عاشت الجزائر في ظل شغور فعلي لمنصب رئيس الجمهورية ست سنوات, وكانت هناك نية في تمديد فترة الفراغ لخمس سنوات أخرى.هذا هو الفراغ الذي
image

ناصر جابي ـ رئاسيات الجزائر: انتخابات ليست كالانتخابات

د.ناصر جابي  يشكِّل الشباب أغلبية الجزائريين ولم تعد الانتخابات الشكلية تستهويه مثل سكان المدن بالشمال حيث الكثافة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats