الرئيسية | أعمدة الوطن | نوري دريس ـ مقامرة السلطة..في الجزائر

نوري دريس ـ مقامرة السلطة..في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري دريس 

 

مثلما لا يمكن اختزال الديمقراطية في اجراء انتخابات شكلية، و مثلما لا يمكن اختزال مطالب الحراك في التغيير باجراء انتخابات عاجلة او مؤجلة، كذلك، لا يمكن لانتخابات في ظل هذه الظروف أن تنقذ نظام انتهت صلاحيته وفقد كل أدوات تواصله و اتصاله بالمجتمع. 

عمليا، دخل النظام مرحلة الموت السريري منذ العهدة الرابعة، لأنه خرق كل أخلاقيات الممارسة السياسية والسلطة.

 

 

و يوم 22 فيفري دخلنا مرحلة إزاحة النظام بطريقة سلمية، تحفظ استمرار كيان الدولة الجزائرية. 
كلا طرفي المعادلة السياسية اقتنعا بضرورة الحفاظ على كيان الدولة. الشعب حافظ على سلمية المظاهرات والاحتحاج وعدم المساس بالمؤسسات. 
و الجيش بدوره إلتزم بعدم استعمال العنف في مواجهة المظاهرات. الشعب يريد تغيير النظام بالسلمية، و الجيش يريد الحفاظ على رقابته على السلطة بالسلمية أيضا. هذا مكسب كبير للجيل الحالي مادام خيار العنف في تغيير السلطة، أو في الحفاظ عليها لم يعد مطروحا.

 

ليس هنالك سلطة تتنازل بمحظ ارادتها، و لهذا فنحن اليوم أمام مقاومة السلطة للضغط الممارس عليها من طرف المجتمع لاجبارها على الخضوع أكثر للرقابة الشعبية.

قبل 22 فيفيري، كان هامش مناورة السلطة واسعا، فالشارع كان بيدها، ولهذا لم تكن في حاجة الى ممارسة التضييق على الإعلام بالشكل الذي نراه اليوم.

اما بعد 22 فيفري، فالسلطة فقدت السيطرة على الشارع، وعلى وسائل التواصل الاجتماعي. و لم تعد قادرة على تحمل أبسط نقد لها بسبب فقدانها للشرعية الأخلاقية و الشعبية بعد ان اعترفت نفسها أنها كانت عبارة عن عصابة، أو جزء منها كان كذلك...

سلطة تتعرض لهذا الموقف ولهذا الضغط من الطبيعي أن تنكمش على نفسها، و تغلق كل فضاء بإمكانها إغلاقه، وان تستخدم بشكل غريزي أدوات الدعاية التي لا تزال في متناولها.

بقدر ما تتسع الهوة بين المجتمع و السلطة، بقدر ما تزيد السلطة انغلاقا على نفسها، وتلجأ الى أدوات دعاية مهترءة تزيد في المدى المتوسط من عزلتها.

خيار الذهاب الى انتخابات رئاسية في ظل هذه الظروف هو آخر ما تبقى لهذه السلطة لانقاذ نفسها. هو خيار انتحاري على المدى المتوسط. قد يسمح لها بكسب بضع سنوات، ربما تسمح لبعض الاشخاص بترتيب خروج آمن لهم، لكن في الآن نفسه، قد تكون ضربة قاضية لها تنهيها أسرع مما تتصور بسبب فقدان السلطة لهيمنتها على الشارع، وعجز خطابها عن إقناع حتى زبائنها القدامى قي ظل شح الأموال التي اعتادت على استخدامها بعبثية عشية كل مواد انتخابي.

 

انتخابات هذه المرة هي أشبه بمغامرة/ مقامرة العهدة الخامسة. 
أراهن أن بوتفليقة في وضع كهذا( ثورة شعبية سلمية) لم يكن ليترشح، بل لم يكن حتى ليدع لتنظيم انتخابات. و بالفعل حاول تأجيلها لانه ادرك ان القطيعة الكبرى قد حدثت فعلا و لا يمكن المرور بالقوة.

 

 

السلطة تدرك كل هذه المعطيات، لكن غريزة البقاء هي آخر ما يحركها. و من يتصرف بالغريزة قد يلقي بنفسه الى التهلكة.
اذا ما إلتزم الجميع بالسلمية، فإن الخاسر من تنظيم انتخابات كهذه ستكون السلطة.
ألم نكن نقول ان العهدة الخامسة سوف تؤدي بالبلاد الى الهاوية، و اذا بها كانت سببا تحرك الجزائريين للإهتمام بالشأن العام والتحرك لانقاذ دولتهم؟

 

شوهد المقال 55 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats