الرئيسية | أعمدة الوطن | نوري دريس ـ الحقيقة عارية...الجيش الجزائري لن يتنازل عن السلطة

نوري دريس ـ الحقيقة عارية...الجيش الجزائري لن يتنازل عن السلطة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري دريس

 

منذ 1995، وشؤون الدولة تسير بهذه الطريقة...هذه المرة فقطت نحن أمام الحقيقة عارية، وهذا في حد ذاته إنجاز، بل هو أكبر انجاز.

القايد صالح، تحت ضغط الحراك، امتلك الشجاعة ليقول علنا، ما كان يقوله سابقوه سرا، بل قال علنا ما كان يستطيع قوله سرا وبالوكالة عبر بن صالح أو بدوي...

 

السياسة لا تقرأ من النصوص والقوانين. بل تقرأ من حقيقة علاقات السلطة الفعلية على الواقع. الإلتزام بشكليات الدستور للتغطية على خرق جوهره( ولو انه جوهر فقير) هو الذي ساد منذ الاستقلال الى اليوم، وهو ما خرجنا لنطالب بتغييره. 
لا يمكن أن نغير ظاهرة ما قبل إثبات وجودها، ونزع التمويه عنها. 
لعب السياسة مع الجيش أمر خطير، قد ينتهي الى أمرين لا ثالث لهما: 
إما تسييس الجيش وتقسيمه، و إما لجوء الجيش الى العنف. و في كلتا الحالتين الجميع خاسر.

 

 

لأسباب تاريخية، تدخل الجيش في السياسة أمر واقع منذ الاستقلال الى اليوم، و لم يعد بالإمكان اخفاءه، حتى ولو أرادت القوانين اخفاء ذلك...
التناقض هو أن تطلب من قايد صالح أن ( يخفي) تدخله في السياسة من خلال احترام شكليات دستورية لا تقدم ولا تؤخر في الأمر شيئ. ليس لأن دستور التعددية لا يمنح اي دور سياسي للجيش لذلك سينسحب طواعية!!!

 

 

فاقد الشيئ لا يعطيه، ومالك السلطة لا يتنازل عنها. 
الجيش لا يستطيع تقديم انتقال ديمقراطي للجزائريين، وفي الآن نفسه لن يتنازل ( طوعا) عن السلطة. ليس لأنه شرير، ويريد شر بالجزائر، بل لانه يرى في نفسه الوحيد القادر على حماية الجزائر، و أن السياسيين قد يعرضون وحدة البلد للخطر..ممارسة السياسية يجب أن تتم تحت أعين الجيش، وهو من يحدد من يسمح لهم اللعب ومن لا يسمح لهم....

 

هذا هو الواقع الذي نحن أمامه اليوم، ويجب على الجزائريين أن يظهروا عبقريتهم وحكمتهم في التعامل معه. صحيح أنه يبدو وضع مأزقي، لكنه قابل للتجاوز بحكم المأزق الذي وصل إليه وعدم قدرته على التعايش و التكيف مع التحولات العميقة التي حدثت داخل العمق الإجتماعي من جهة، وداخل مؤسسة الجيش من جهة ثانية.

شوهد المقال 90 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بوعلام زياني ـ صندوق لعجب التلفزيون العمومي الجزائري في خدمة الإستبداد

بوعلام زياني  يسمونها الأرضية لان مستواها يمسح الارض ولا يعانق أحلام الجزائريين الكبيرة ،سموها سابقا باليتيمة لانها لم تنعم بدفء العائلة وعاشت مشردة يستغلها
image

وليد عبد الحي ـ دبلوماسية ترامب بين النووي الايراني وفلسطين

 أ.د.وليد عبد الحي  في إطار اعداد المسرح الاقليمي والدولي لاعلان ترامب عن تفاصيل " صفقة القرن" بُعيد الانتخابات الاسرائيلية القريبة ، وبعد أن ضمن
image

نجيب بلحيمر ـ الجزائر على موجة الثورة السلمية

نجيب بلحيمر   غاب كريم طابو عن الجمعة الثلاثين من الثورة السلمية لأنه في السجن، لكن الثمن الذي يدفعه الآن من حريته الشخصية لا يساوي شيئا
image

صدر حديثا أناشيد الملح - سيرة حراڴ للجزائري العربي رمضاني

المتوسط للنشر :  صدر حديثاً عن منشورات المتوسط - إيطاليا، الإصدار الأول للكاتب الجزائري العربي رمضاني، بعنوان: "أناشيد الملح - سيرة حراڴ"، وهي من
image

المرصد الأوروالمتوسطي لحقوق الإنسان : اعتقال النشطاء السلميين صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر

جنيف- قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان اليوم إنّ السلطات الجزائرية اعتقلت أخيرًا عدد من النشطاء السلميين في خطوة تشكّل صفعة قاسية لحرية التعبير في الجزائر.     المثير للقلق
image

اليزيد قنيفي ـ العهد الجديد ..بين التفاؤل والتشاؤم ..!!

اليزيد قنيفي  على مدار عهد طويل تعرضت البلاد إلى حالة من التدمير والحرق والإهانة والسخرية والتجريف والنزيف غير مسبوقة ..استبداد وغلق وفساد معمم وشامل... ورداءة وفضائح
image

علاء الأديب ـ أدباء منسيون من بلادي..الروائي العراقي فؤاد التكرلي

 علاء الأديبعلى الرغم من أن الروائي العراقي المرحوم فؤاد التكرلي لم يكن غزيرا بكتابة الرواية من حيث عددها إلا إنه يعتبر من أوائل الروائيين العراقيين
image

العربي فرحاتي ـ حراك الشعب في الجمعة 30 ..المدنية هي شرط قوة الشعب والجيش

د. العربي فرحاتي  الجيش يقوى بقوة الشعب ..ويبقى قويا مادام الشعب قويا.. ويضعف بضعف الشعب ويبقى كذلك مادام الشعب ضعيفا...ولا يمكن لشخص مهما كان
image

محمد محمد علي جنيدي ـ حكاية بلد

محمد محمد علي جنيدي- مصر   كنتُ كُلَّما سافرتُ إلى بلدِها صباحاً لزيارةِ عَمَّتي العجوز، رأيْتُها تقطعُ الطَّريقَ لتذهبَ إلى محلِ الوردِ الذي تعملُ فيه، فإذا ما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats