الرئيسية | أعمدة الوطن | نوري دريس ـ التحول العظيم 22 فيفري

نوري دريس ـ التحول العظيم 22 فيفري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.نوري دريس 

 

 

منذ الاستقلال الى غاية 22 فيفري، كان الحقل السياسي يتشكل من ثنائية الوطني( الموالي للسلطة)، و الخائن المشكوك في وطنيته والمشتبه فيه دائما( معارض وناقد للسلطة). 
ثورة 22 فيفري السلمية عكست هذا التصنيف، ودفعت بالسلطة الفعلية الى الاعتراف بذلك، وفرضت معيارا أخلاقيا جديدا داخل الحقل السياسي...
ردة فعل السلطة الفعلية لدفع الشبهة عنها، و التبرأ من ممارسات من سمتهم "العصابة"، ساهم في تعزيز الموقف الأخلاقي للشارع( أستعير هذه العبارة من الصديق هشام باي)، وجعل من إمكانية اطلاق مبادرات من الأعلى أمرا مستحيلا. 
غير الشك والتخوين من موقعه،... انتقل من الشارع الى السلطة، واصبح كل مسؤول مشتبه فيه الى أن تثبت براءته. 
في الواقع، هذا أكبر تحول حدث في تمثلات المجتمع للسلطة السياسية، وهذا التمثل في حد ذاته هو الذي سيدفع الى المطالبة بوضع قيود على سلطة كل مسؤول، لان المنطق يقول، صاحب السلطة المطلقة هو المعرض الى الفساد و الخيانة و التعسف بالسلطة، لذلك وجب مراقبته، ووضع سلطات مضادة تحد من سلطته، و تجبره على تقديم حصيلة لعهدته التي منحها اياه الناخبون...
تنبعث الديمقراطية من هذه التمثلات الجديدة للسلطة، من نزع السحر عنها بتعبير ماكس فيبر، تمهيدا لنزع الشخصنة عنها و تحويلها الى موضوع للتنافس السلمي عليها مع ضرورة تقييدها ومراقبتها، اي اضفاء الطابع العمومي عليها...
هذا هي القطيعة الكبرى التي تعكسها ثورة 22 فيفري. وقطيعة بهذا العمق لا يمكن ان تفشل، لانها حدثت داخل الوعي الجمعي، وداخل التصورات الاحتماعية حول السلطة نفسها...
صوت الجزائريون للجبهة الاسلامية للانقاذ في بداية التعددية لأن خطاب الاسلاميين حول السلطة كان يتوافق مع تمثلات الجزائريين لها. اكتشف الجزائريون سنة 1988 ان الوطنية والمشاركة في الثورة التحريرية غير كافية لمنع السلطة من الانحراف نحو الفساد، فانتخبوا على الفيس اعتقادا منهم ان الدين و التدين يمكنه ان يقيد سلطة المسؤول و( ويوعزه) عن الانحراف في الفساد...في الواقع، الاسلاموية هي تعبير عن التوق الى تقييد السلطة و المشاركة السياسية و لكن بمفردات و مفاهيم و تصورات متناقضة، ماقبل حداثية ولهذا السبب تحديدا هي مدفوعة للتطور و لتجاوز تناقضاتها...

 

 

على غرار المجتمعات الديمقراطية العريقة، التي استغرقت قرونا في عملية تقييد السلطة، اكتشف الجزائريون ايضا، بالتجربة، منطق السلطة و نزعة الانسان الانثروبولوجية نحو الفساد و التعسف بالسلطة. هذا الاكتشاف ( الذي يسمى ايضا بالوعي) هو الذي يميز ثورة 22 فيفري عن الحركات الاحتحاجية السابقة، وعن ثورة اكتوبر، بل يميزها ايضا عن ما حدث في ليبيا، سوريا، مصر، اليمن....
الجزائر دخلت في صيروة لا رجعة فيها، لتقييد السلطة و اضفاء الطابع العمومي عليها. يتم تقييد السلطة بالقوانين، المؤسسات، الفصل بين السلطات، حرية الصحافة و التعبير، حرية النقابات،....وفي كل مرة يكتشف المجتمع ثغرة قد تستغلها السلطة، الا ويخترع وسيلة لسدها...
من وجهة النظر هذه لا يمكن الحديث عن امكانية فشل الا اذا انحرفت الى عنف شامل( بسبب تدخل اجنبي، او رفع السلطة لسقف العنف المسموح به ضد المدنيين)، ومع ذلك لا يمكن للانتقال هذا ان ينضج دفعة واحدة. مثلما استغرق الجزائريون وقتا طويلا لاكتشاف ( والوعي ب) منطق السلطة، كذلك ستستغرق عملية تقييدها وقتها اللازم. ترتبط هذه المدة بطبيعة الموارد التي يمتلكها المجتمع والتي تسمح له بالاستقلالية المادية عن هذه السلطة، واعادة انتاج نفسه ماديا، و الاستقلالية الفكرية و الأخلاقية عن جميع السلط الميتافيزيقية...

 

الديمقراطية ودولة القانون ليسا درسا مدرسيا يمكن قراءته و حفظه و تطبيقه. بل هي تجربة كل مجتمع في تقييد السلطة حسب موارده الموضوعية.

شوهد المقال 307 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الدرس الثاني من وحي الخيانة الوطنية خديعة التغيير في ديانة الوصوليين

د. حكيمة صبايحي  ستحاول مرارا، عندما تصاحب العاطلين، المقاومة، ستجهد اجتهادك كي تغير نأمة في نأمة مسألة، وبكلٍ روحٍ للمثابرة، ستخلق مبادرة تلو المبادرة،
image

سعيد لوصيف ـ ليس من تقاليد الثورات الانتحار..

د. سعيد لوصيف   ابحثوا عن الخطابات في نضالاتكم ، ولا تبحثوا عنها في صالونات فارغة لا تملك رؤى و لا استراتجيات.. ابحثوا عن مأسسة مؤسسة رئاسية، ومؤسسات
image

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

 السعدي ناصر الدين  عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة،
image

نوري دريس ـ التسلط عشيق الريع

د.نوري دريس  ربما يمكن للسلطة ان تجادل في عدم فصل العلم في أخطار استغلال الغاز الصخري على البيئة, وربما تدعي ان التقنية تطورت بشكل
image

أحمد سعداوي ـ أحزاب السلطة العراقية ومليشياتها وتعاملها مع ثورة تشرين

أحمد سعداوي    منذ البداية تعاملت أحزاب السلطة ومليشياتها مع تظاهرات تشرين على أنها مشكلة، وليست أعراضاً لمشكلة أو مشاكل أعمق.وما زالت حتى الساعة تنظر إليها على
image

رضوان بوجمعة ـ الرئيس يسجل ضد مرماه !

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 150   اللقاء الذي جمع الرئيس عبد المجيد تبون بمدراء ورؤساء تحرير الاجهزة الإعلامية العمومية والخاصة، أمس، كشف عن وجود استخفاف كبير
image

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

  د. محمد هناد   كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال
image

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

د. العربي فرحاتي  كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب "
image

وليد عبد الحي ـ معارك الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ أن نشر Leon Carl Brown دراسته عام 1984 حول النظم الاقليمية المخترقة تزايدت أدبيات " النظم الاقليمية المخترقة " والتي
image

فوزي سعد الله ـ فن "الحوفي"...من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

فوزي سعد الله   "...الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats