الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ أبواق قديمة لمعزوفة "جديدة"

نجيب بلحيمر ـ أبواق قديمة لمعزوفة "جديدة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

مع بداية "الحوار" لم يجد النظام إلا رموزه القديمة, والشبكات التي اعتمد عليها بوتفليقة خلال عقدين كاملين, للترويج لخطة الحل التي تقوم على إجراء انتخابات رئاسية في أقرب الآجال, صيغة أبقيت مفتوحة خشية فشل ثالث رغم أن الأمل هو أن تجري هذه الانتخابات قبل نهاية السنة. 
هكذا اكتشف الجزائريون ان من يسمون ممثلي الحراك هم من الأرندي والأفلان, وبعضهم من الذين تقلبوا في عضوية أحزاب عديدة اصطيادا للامتيازات وانتهازا للفرص, وقد كانت الاجتماعات الأولى لهيئة الحوار فرصة ليعرف الناس ان زبائن النظام لم يتغيروا, وبالتزامن مع هذا كانت الوجوه التي روجت للعهدة الخامسة قد احتلت الشاشات متنقلة بين التلفزيون العمومي, والقنوات الخاصة, لتمجيد سيد المرحلة, ومنهم من حصل على العرفان بالجميل في خطاب رئيس الأركان تصريحا أو تلميحا.
يشير الاعتماد على أنصار بوتفليقة, وخدام النظام الذين برروا كل السياسات التي أفضت إلى الخراب, إلى أمرين أساسيين:
1- عجز النظام عن تجديد وجوهه, وعدم قدرته على تجنيد أشخاص غير متورطين في تسويق كل السياسات والخيارات مهما كانت متناقضة, وهذه من أبرز العلامات على تآكل هذا النظام, واتساع الهوة بين من يحكمون والمجتمع.
وفي التفاصيل يكشف هذا الاتكاء على وجوه بائسة استنزفت مصداقيتها, على عدم مطابقة هذا النظام للعصر, وقد أثبتت حرب الأرشيف التي يخوضها الجزائريون باقتدار على منصات التواصل الأجتماعي, أن الذين اعتمدوا على أبواق بوتفليقة لا يقيمون وزنا للتكنولوجيا, أو ربما لم يستوعبوا حقيقة أن كل شيء صار موثقا بالصوت والصورة, وقد أثبت لنا غوغل ويوتوب وفيسبوك وتويتر أن الفئة الوحيدة من أنصار بوتفليقة التي تخلفت عن الالتحاق بجوق التسبيح الجديد هي تلك التي تم سجنها, ومنها من انخرط في هذه الطقوس قبل ان يحال على الحبس.
2- بالاعتماد على نفس الوجوه يفشل رئيس الأركان في بلوغ أهم أهدافه على الإطلاق وهو التبرؤ من جماعة بوتفليقة, وهي مهمة شاقة بدأت في خطاب 30 مارس عندما تحدث قايد صالح عن الاجتماعات المشبوهة, وتبلورت بوضوح يوم 02 أفريل عندما تحدث صراحة عن القوى غير الدستورية والعصابة, مستعيرا مصطلحات كانت قد استعملت من قبل وانتشرت عبر شعارات ولافتات المتظاهرين.
والحقيقة أن "العصابة" التي يتحدث عنها قايد صالح ليست "العصابة" التي يعنيها المطالبون بتغيير النظام, ولقد فشلت عمليات اعتقال المسؤولين السابقين, وكل ما رافقها من إجراءات وضعت تحت عنوان "محاربة الفساد" في فك ارتباط قايد صالح بجماعة بوتفليقة, وما زال المتظاهرون يذكرون رئيس الأركان بهذا الأمر كل جمعة.
لقد قدمت لنا الثورة السلمية درسا بليغا في مفهوم النظام الذي يتجاوز الأشخاص, وأخرجت إلى العلن أساليب تجديد الواجهة التي طالما اعتمدت لإطالة عمر هذا النظام, وعندما نعلم أن السلطة الفعلية هي التي ترتب الحوار, وتختار بعض المشاركين, ونرى الاعتماد على نفس الزبائن والشبكات, نفهم أن ذهاب بوتفليقة لا يغير في الأمر شيئا, وأن التوقف في منتصف الطريق, والقبول بالترقيع بدل التغيير سيكون كارثة على مستقبل الجزائر لا يمكن تجنبها إلا بالجمعات المباركات السلميات.

 

شوهد المقال 239 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ الدرس الثاني من وحي الخيانة الوطنية خديعة التغيير في ديانة الوصوليين

د. حكيمة صبايحي  ستحاول مرارا، عندما تصاحب العاطلين، المقاومة، ستجهد اجتهادك كي تغير نأمة في نأمة مسألة، وبكلٍ روحٍ للمثابرة، ستخلق مبادرة تلو المبادرة،
image

سعيد لوصيف ـ ليس من تقاليد الثورات الانتحار..

د. سعيد لوصيف   ابحثوا عن الخطابات في نضالاتكم ، ولا تبحثوا عنها في صالونات فارغة لا تملك رؤى و لا استراتجيات.. ابحثوا عن مأسسة مؤسسة رئاسية، ومؤسسات
image

السعدي ناصر الدين ـ المهنة : استاذ الهوية : متشرد

 السعدي ناصر الدين  عندما شاهدت تقريرا مصورا بثته قناة " الجزائرية " عن محمد استاذ اللغة الالمانية الذي رحّلته حملة الترحيل الى العراء في العاصمة،
image

نوري دريس ـ التسلط عشيق الريع

د.نوري دريس  ربما يمكن للسلطة ان تجادل في عدم فصل العلم في أخطار استغلال الغاز الصخري على البيئة, وربما تدعي ان التقنية تطورت بشكل
image

أحمد سعداوي ـ أحزاب السلطة العراقية ومليشياتها وتعاملها مع ثورة تشرين

أحمد سعداوي    منذ البداية تعاملت أحزاب السلطة ومليشياتها مع تظاهرات تشرين على أنها مشكلة، وليست أعراضاً لمشكلة أو مشاكل أعمق.وما زالت حتى الساعة تنظر إليها على
image

رضوان بوجمعة ـ الرئيس يسجل ضد مرماه !

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 150   اللقاء الذي جمع الرئيس عبد المجيد تبون بمدراء ورؤساء تحرير الاجهزة الإعلامية العمومية والخاصة، أمس، كشف عن وجود استخفاف كبير
image

محمد هناد ـ حكومة جزائرية تفتقد للشجاعة

  د. محمد هناد   كما هو معلوم، من عادة الحكومات التي تعاني ضائقة مالية أن تلجأ إلى أسهل طريق لإعادة الروح إلى خزينتها وذلك من خلال
image

العربي فرحاتي ـ خطر التفاهة .. وثقافة "سقد واعقب"

د. العربي فرحاتي  كما عرفنا من تقدم العلوم الفيزيائية أن للفوضى نظام ..أنقلت التفكير من حالته التبسيطية التسطيحية إلى التعقيد والعمق..فإن "التفاهة" حسب "
image

وليد عبد الحي ـ معارك الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  منذ أن نشر Leon Carl Brown دراسته عام 1984 حول النظم الاقليمية المخترقة تزايدت أدبيات " النظم الاقليمية المخترقة " والتي
image

فوزي سعد الله ـ فن "الحوفي"...من بساتين وديار تلمسان إلى قاعات العروض الموسيقية

فوزي سعد الله   "...الحوفي صيغة تعبيرية شعرية شفوية شعبية من نَظْمِ النساء في تلمسان العتيقة، ظهر خلال القرون الأربعة أو الخمسة الأخيرة قبل أن ينتقل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats