الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ أبواق قديمة لمعزوفة "جديدة"

نجيب بلحيمر ـ أبواق قديمة لمعزوفة "جديدة"

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

مع بداية "الحوار" لم يجد النظام إلا رموزه القديمة, والشبكات التي اعتمد عليها بوتفليقة خلال عقدين كاملين, للترويج لخطة الحل التي تقوم على إجراء انتخابات رئاسية في أقرب الآجال, صيغة أبقيت مفتوحة خشية فشل ثالث رغم أن الأمل هو أن تجري هذه الانتخابات قبل نهاية السنة. 
هكذا اكتشف الجزائريون ان من يسمون ممثلي الحراك هم من الأرندي والأفلان, وبعضهم من الذين تقلبوا في عضوية أحزاب عديدة اصطيادا للامتيازات وانتهازا للفرص, وقد كانت الاجتماعات الأولى لهيئة الحوار فرصة ليعرف الناس ان زبائن النظام لم يتغيروا, وبالتزامن مع هذا كانت الوجوه التي روجت للعهدة الخامسة قد احتلت الشاشات متنقلة بين التلفزيون العمومي, والقنوات الخاصة, لتمجيد سيد المرحلة, ومنهم من حصل على العرفان بالجميل في خطاب رئيس الأركان تصريحا أو تلميحا.
يشير الاعتماد على أنصار بوتفليقة, وخدام النظام الذين برروا كل السياسات التي أفضت إلى الخراب, إلى أمرين أساسيين:
1- عجز النظام عن تجديد وجوهه, وعدم قدرته على تجنيد أشخاص غير متورطين في تسويق كل السياسات والخيارات مهما كانت متناقضة, وهذه من أبرز العلامات على تآكل هذا النظام, واتساع الهوة بين من يحكمون والمجتمع.
وفي التفاصيل يكشف هذا الاتكاء على وجوه بائسة استنزفت مصداقيتها, على عدم مطابقة هذا النظام للعصر, وقد أثبتت حرب الأرشيف التي يخوضها الجزائريون باقتدار على منصات التواصل الأجتماعي, أن الذين اعتمدوا على أبواق بوتفليقة لا يقيمون وزنا للتكنولوجيا, أو ربما لم يستوعبوا حقيقة أن كل شيء صار موثقا بالصوت والصورة, وقد أثبت لنا غوغل ويوتوب وفيسبوك وتويتر أن الفئة الوحيدة من أنصار بوتفليقة التي تخلفت عن الالتحاق بجوق التسبيح الجديد هي تلك التي تم سجنها, ومنها من انخرط في هذه الطقوس قبل ان يحال على الحبس.
2- بالاعتماد على نفس الوجوه يفشل رئيس الأركان في بلوغ أهم أهدافه على الإطلاق وهو التبرؤ من جماعة بوتفليقة, وهي مهمة شاقة بدأت في خطاب 30 مارس عندما تحدث قايد صالح عن الاجتماعات المشبوهة, وتبلورت بوضوح يوم 02 أفريل عندما تحدث صراحة عن القوى غير الدستورية والعصابة, مستعيرا مصطلحات كانت قد استعملت من قبل وانتشرت عبر شعارات ولافتات المتظاهرين.
والحقيقة أن "العصابة" التي يتحدث عنها قايد صالح ليست "العصابة" التي يعنيها المطالبون بتغيير النظام, ولقد فشلت عمليات اعتقال المسؤولين السابقين, وكل ما رافقها من إجراءات وضعت تحت عنوان "محاربة الفساد" في فك ارتباط قايد صالح بجماعة بوتفليقة, وما زال المتظاهرون يذكرون رئيس الأركان بهذا الأمر كل جمعة.
لقد قدمت لنا الثورة السلمية درسا بليغا في مفهوم النظام الذي يتجاوز الأشخاص, وأخرجت إلى العلن أساليب تجديد الواجهة التي طالما اعتمدت لإطالة عمر هذا النظام, وعندما نعلم أن السلطة الفعلية هي التي ترتب الحوار, وتختار بعض المشاركين, ونرى الاعتماد على نفس الزبائن والشبكات, نفهم أن ذهاب بوتفليقة لا يغير في الأمر شيئا, وأن التوقف في منتصف الطريق, والقبول بالترقيع بدل التغيير سيكون كارثة على مستقبل الجزائر لا يمكن تجنبها إلا بالجمعات المباركات السلميات.

 

شوهد المقال 326 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats