الرئيسية | أعمدة الوطن | نجيب بلحيمر ـ "مثقفون" على الهامش

نجيب بلحيمر ـ "مثقفون" على الهامش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر 

 

 

"المثقفون" الذين يدققون في الخلفيات الفلسفية والإيديولوجية لبعض الكلمات المستعملة في شعارات الثورة السلمية يريدون توجيه النقاش نحو الصراعات الإيديولوجية لإثبات التلاعب بالمتظاهرين.
الدولة المدنية التي يطالب بها الجزائريون, ويضعونها في مقابل الدولة العسكرية, تعني حرية الشعب في اختيار من يحكمه, وتعني ايضا دولة القانون, وتعني الديمقراطية كما هي مفهومة من استعمال هذه المصطلحات في العالم, أما الدولة العسكرية فالمقصود بها تدخل الجيش في السياسة بأساليب مختلفة وبالطريقة التي خبرها الجزائريون منذ الاستقلال.
في إحدى الأغاني التي يرددها الأنصار في الملاعب, وانتقلت إلى المظاهرات, نجد عبارة "تسقط الدولة ولي داروا لوطوروت" ولا خلاف في أن المقصود هنا بالدولة السلطة القائمة, لأن الثورة السلمية هي التي تحافظ على ما بقي من الدولة التي خوصصتها السلطة الفاسدة المفسدة.
كثير من الذين يثيرون اليوم الشك حول مصدر هذه الشعارات يلمحون إلى أن ما يجري ترديده تم إعداده بعناية في المخابر, وانه يعكس رؤية الجهات التي تتحكم في الشارع, ومعظم هؤلاء لم يقولوا شيئا عندما كان عمار سعداني يبشر بالدولة المدنية التي أرسى قواعدها بوتفليقة بتفكيك حكم المخابرات, وإنهاء أسطورة رب دزاير.
عندما ننزل إلى الشارع نفهم جيدا كيف تصاغ الشعارات وكيف يتم ترديدها, وعندما نرى الملتحي وزوجته التي ترتدي الجلباب يرددان "دولة مدنية ماشي عسكرية" أو "الجزائر حرة ديمقراطية", وعندما نسمع الجميع بصوت واحد " باسم الله باسم الله يتنحاو بإذن الله" فإننا نعرف أن ما يجري يتجاوز القراءات المتكلسة من بقايا زمن ولى. 
هذه الثورة انبثقت من الجزائر الحقيقية التي حولتها السلطة و"مثقفوها" وسجناء الرأي الأوحد العالقون في فخاخ الإيديولوجيا, إلى مجرد هوامش, وها هي الثورة السلمية تضع الشعب مجددا في مركز عملية صناعة التاريخ التي لن تعطلها مماحكات من اختاروا هوامش الإيديولوجيا.

 

شوهد المقال 225 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats