الرئيسية | أعمدة الوطن | خليفة عبد القادر ـ الجزائريون والعيش معا

خليفة عبد القادر ـ الجزائريون والعيش معا

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د. خليفة عبد القادر 
 
كنت هذا الصباح في مقابلة مع طالبة في الدكتوراه والتي لاحظت فتور منشوراتي بخصوص مستجدات أوضاع الحراك من الرؤيا الأنثروبولوجية خاصة فلمعت في رأسي فكرة مواصلة المنشور السابق حول مشكلة العلم والراية والانتماء والهوية، حيث آلمني مدى ما وصل إليه الحراك العظيم من أخطار الانزلاق بالحراك وتوجيهه وجهة غير التي ثار من أجلها الملايين مطالبين بوضوح بتغيير النظام من جذوره ورحيل الزمرة السياسية التي ثبت فسادها وإفسادها، أولا وثانيا، مساهمة الجزاريين جميعهم في بناء دولة مواطنة وعدل وقانون تكفل لأبنائهم من الأجيال القادمة من العيش بكرامة في وطن مزدهر حر وسيد وديمقراطي، وهذا هو الأهم والعاجل
أما بالنسبة للجهويات والانتمائات التي قفزت إلى السطح عفويا أو بإيعاز ، فليست هي المشكلة، بل يراد التمويه بها لتحويل النظر عن الأساس وتخويف الناس من بعضهم، إذ لا أحد يعلم الجزائريين اليوم العيش معا فقد مارسو ذلك عفويا في الواقع الاجتماعي عبر قرون عديدة، يعلمنا الواقع الأنثروبولوجي اليومي لبنية مجتمعنا أنها مركبة بل شديدة التعقيد، مثلا عن طريق المصاهرة وهي أساس البناء الاجتماعي أن أغلب الأسر حتى في الصحراء الجزائرية يتزوجون وبأعداد كثيرة من بنات القبائل، وأن بنات الجزائر الحراير يجوبون ينتشرون الآن في جميع ربوع ااوطن في نظام زواجي أصبح الآن منفتح وطنيا أكثر فأكثر، الجزائريون اليوم هم حسب التعبير الشعبي " خال وبن أخت" هذا هو الواقع والباقي إديولوجيا.
البنية المتماسكة الأخرى هي النشاط والتجارة وهي الصانعة للبنية التحتية للمشترك العملي اليومي للجزائريين، إذ لايخلو حي في الجزائر من تجار وحرفيين وملاك ، من مناطق مختلفة ، ما نسميه التحرك الاقاماتي والحرفي، إن أكثر الشعوب ديناميكية في هذا المجال هم الجزائريون بعد الأمريكيين.
لا يعلم أحد اليوم الجزائريين الوطنية إنهم يرضعونها قبل الحليب، ولايعلمهم أحد التمسك بهوياتهم الثقافية وشكلها وأبعادها فهذا طبيعي في كل مجتمع.
إن المشترك بين الجزئريين هو الوطن، وللوطن رموز مقدسة لايقربها أحد، والباقي هو تعبير هوياتي ثقافي مشروع.
يجب أن نعود الجزائريين على مبدأ العيش معا، والتنوع الثقافي هو غنى وليس خطرا بل عامل قوة، طالما هو في كنف دولة دستورية قوية عادلة وديمقراطية، مثل كل دول العالم المعاصر التي تقبل التعدد والتنوع في إطار دستوري مشترك واحد...يتبع.

 

شوهد المقال 144 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats