الرئيسية | أعمدة الوطن | رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

 

بدأ التسابق هذه الأيام للتموقع من أجل نيل رضا من يملك سلطة الأمر الواقع اليوم، هذا التسابق اتخذ عدة أوجه و اشكال، من قبل اجهزة حزبية و جمعبات و اشخاص و "نخب" جامعية، ،،، هذه "النخب" تحاول عبر خطابها عن الانتخابات الدعاية لخريطة طريق رسمت معالمها في مخابر سلطة الأمر الواقع ،، والتي تتلخص في محاولة جر الرأي العام وايهامه بأن الحل يقع على مستوى التكتيك (الانتخابات) لحل الأزمة ، في حين مثل هذا الطرح هو مراوغ ،، إذ أن الحل على مستوى التكتيك يحل أزمة نظام بإعادة إنتاجه ولا يحل أزمة مجتمع ودولة،، وبهذا فهم يبعدون المواطنين من مناقشة أبعاد الأزمة وآليات حلها من المستوى الاستراتيجي ،، لان مثل هذا النقاش من شأنه أن يعيد النظر في شرعية النظام.
حملة هذه "النخب"منظمة ومنسقة عبر غرف مظلمة لاحتلال منصات و شبكات التواصل الاجتماعي بنشر التضليل و الأكاذيب و الاشاعات، اجتماعات ماراطونية لاشخاص من المنظومة القديمة من الذين لا يعرفهم الجيل الجديد، للتحضير لإطلاق عدة نداءات و "مبادرات" تصب كلها في الاسراع نحو الذهاب للانتخابات و بتخريجات مختلفة، و عنوان كل ذلك العمل على مساعدة منظومة الحكم على اعادة انتاج نفسها. 
الهدف هو فرض انتخابات من أجل الانتخابات، انتخابات تخرج منظومة الحكم من المأزق، حتى و إن كان ذلك قد يدخل البلد في مأزق اكبر، و بدأت تتشكل مبادرات تقول بضرورة إجراء انتخابات في اسرع وقت ممكن، بداية الدخول الاجتماعي مثلا، من أجل تفادي ما تتفق عليه هذه الدوائر وهو شيطنة الانتقال الديمقراطي و بعناوين مختلفة، و في هذا تتم دعوة جامعيين و موظفي السياسة و مثقفي الريع في بلاطوهات الكاستينغ لممارسة التضليل و اسماع المتحكمين في السلطة ما يريدون سماعه، و لا يتردد هؤلاء و أولئك حتى في تزوير التاريخ المعاصر، قبل و بعد الاستقلال، تزوير يحول إلى خطاب ملوث رمزيا يقول بأن الرافضين للانتخابات مثلا من بقايا حزب فرنسا، و البعض الآخر يقول بأن من يخاف الانتخابات يخاف من الشعب، و هذا الخطاب الحامل الكثير من التضليل لا يتحدث عن الاساس، و الأساس هو اية انتخابات و بأية آليات و باي مسار، و باي هدف. 
هذه القضايا تقلق ، لأن هؤلاء يعرفون أن إجراء الانتخابات في اسرع وقت سيمكن السلطة و المتحكمين فيها من حل مشكل إجرائي بالنسبة لهم وهو الحصول على "شرعية مغشوشة" تعطيهم مبرر التحرك خارجيا،و تمكنهم من اتخاذ إجراءات إعادة تشكيل منظومة حكم انتهت تاريخيا. 
الواقع أن اية انتخابات تتم بالاليات و القواعد و المعطيات و القوانين و التشريعات الحالية لا يمكن الا أن تعقد الازمة، و بل من الممكن أن تدفع البلاد نحو إنتاج أزمة أخطر في السنوات القليلة القادمة، لأن انتخابات بهذا الشكل لن تعطي اية شرعية لمن يصل الحكم، بل ستنتج رئيسا ضعيفا يكون تحت رحمة العصب و الشبكات و العصبيات التي عملت على فرضه، و في ذلك الوقت تتشكل اوليغارشيات جديدة بعصب أخرى و شبكات أخرى تنتج سلطة تتقوى بالعنف و بالرشوة و بشعارات جدبدة، لكن من المؤكد أنها ستؤدي لإضعاف الدولة أكثر، و اضعاف الدولة مع القضاء على الديناميكية الاجتماعية الموجودة اليوم التي تحمي الامة و الدولة بل و حتى الجيش، سيؤدي ذلك لا محالة إلى إعادة إنتاج منظومة حكم تعمل على إيجاد شرعية مغشوشة بانتخابات مفبركة، تنتج سلطة تعمل بمنطق القوة، برئيس ضعيف يخضع لتوازنات العصب و العصبيات، و الأكيد أن الدولة تكون اضعف، و لما تضعف الدولة تمارس السلطة خارج قوة المنطق و ثقافة الدولة من قبل رجال سلطة لا يملكون الحد الأدنى من ثقافة الدولة، لذلك من الضروري التأكيد و التحذير من أن الانتخابات بالاليات و القواعد و التشريعات القديمة ستنتج سلطة عصب برئيس ضعيف و دولة اضعف و هنا فقط يظهر من يريد أن يخدم الجزائر و من يعمل لغيرها و دونها بل و ضدها. 
أن اية انتخابات لا تكون امتدادا لتوافق اجتماعي مسبق من أجل بناء الدولة و تحصين الامة و تعزيز النسيج الاجتماعي ستشكل خطرا حقيقيا على الأمن القومي و على استمرارية الدولة و قد تفكك و تفجر النسيج الاجتماعي. 

 

شوهد المقال 621 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats