الرئيسية | أعمدة الوطن | رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

 

بدأ التسابق هذه الأيام للتموقع من أجل نيل رضا من يملك سلطة الأمر الواقع اليوم، هذا التسابق اتخذ عدة أوجه و اشكال، من قبل اجهزة حزبية و جمعبات و اشخاص و "نخب" جامعية، ،،، هذه "النخب" تحاول عبر خطابها عن الانتخابات الدعاية لخريطة طريق رسمت معالمها في مخابر سلطة الأمر الواقع ،، والتي تتلخص في محاولة جر الرأي العام وايهامه بأن الحل يقع على مستوى التكتيك (الانتخابات) لحل الأزمة ، في حين مثل هذا الطرح هو مراوغ ،، إذ أن الحل على مستوى التكتيك يحل أزمة نظام بإعادة إنتاجه ولا يحل أزمة مجتمع ودولة،، وبهذا فهم يبعدون المواطنين من مناقشة أبعاد الأزمة وآليات حلها من المستوى الاستراتيجي ،، لان مثل هذا النقاش من شأنه أن يعيد النظر في شرعية النظام.
حملة هذه "النخب"منظمة ومنسقة عبر غرف مظلمة لاحتلال منصات و شبكات التواصل الاجتماعي بنشر التضليل و الأكاذيب و الاشاعات، اجتماعات ماراطونية لاشخاص من المنظومة القديمة من الذين لا يعرفهم الجيل الجديد، للتحضير لإطلاق عدة نداءات و "مبادرات" تصب كلها في الاسراع نحو الذهاب للانتخابات و بتخريجات مختلفة، و عنوان كل ذلك العمل على مساعدة منظومة الحكم على اعادة انتاج نفسها. 
الهدف هو فرض انتخابات من أجل الانتخابات، انتخابات تخرج منظومة الحكم من المأزق، حتى و إن كان ذلك قد يدخل البلد في مأزق اكبر، و بدأت تتشكل مبادرات تقول بضرورة إجراء انتخابات في اسرع وقت ممكن، بداية الدخول الاجتماعي مثلا، من أجل تفادي ما تتفق عليه هذه الدوائر وهو شيطنة الانتقال الديمقراطي و بعناوين مختلفة، و في هذا تتم دعوة جامعيين و موظفي السياسة و مثقفي الريع في بلاطوهات الكاستينغ لممارسة التضليل و اسماع المتحكمين في السلطة ما يريدون سماعه، و لا يتردد هؤلاء و أولئك حتى في تزوير التاريخ المعاصر، قبل و بعد الاستقلال، تزوير يحول إلى خطاب ملوث رمزيا يقول بأن الرافضين للانتخابات مثلا من بقايا حزب فرنسا، و البعض الآخر يقول بأن من يخاف الانتخابات يخاف من الشعب، و هذا الخطاب الحامل الكثير من التضليل لا يتحدث عن الاساس، و الأساس هو اية انتخابات و بأية آليات و باي مسار، و باي هدف. 
هذه القضايا تقلق ، لأن هؤلاء يعرفون أن إجراء الانتخابات في اسرع وقت سيمكن السلطة و المتحكمين فيها من حل مشكل إجرائي بالنسبة لهم وهو الحصول على "شرعية مغشوشة" تعطيهم مبرر التحرك خارجيا،و تمكنهم من اتخاذ إجراءات إعادة تشكيل منظومة حكم انتهت تاريخيا. 
الواقع أن اية انتخابات تتم بالاليات و القواعد و المعطيات و القوانين و التشريعات الحالية لا يمكن الا أن تعقد الازمة، و بل من الممكن أن تدفع البلاد نحو إنتاج أزمة أخطر في السنوات القليلة القادمة، لأن انتخابات بهذا الشكل لن تعطي اية شرعية لمن يصل الحكم، بل ستنتج رئيسا ضعيفا يكون تحت رحمة العصب و الشبكات و العصبيات التي عملت على فرضه، و في ذلك الوقت تتشكل اوليغارشيات جديدة بعصب أخرى و شبكات أخرى تنتج سلطة تتقوى بالعنف و بالرشوة و بشعارات جدبدة، لكن من المؤكد أنها ستؤدي لإضعاف الدولة أكثر، و اضعاف الدولة مع القضاء على الديناميكية الاجتماعية الموجودة اليوم التي تحمي الامة و الدولة بل و حتى الجيش، سيؤدي ذلك لا محالة إلى إعادة إنتاج منظومة حكم تعمل على إيجاد شرعية مغشوشة بانتخابات مفبركة، تنتج سلطة تعمل بمنطق القوة، برئيس ضعيف يخضع لتوازنات العصب و العصبيات، و الأكيد أن الدولة تكون اضعف، و لما تضعف الدولة تمارس السلطة خارج قوة المنطق و ثقافة الدولة من قبل رجال سلطة لا يملكون الحد الأدنى من ثقافة الدولة، لذلك من الضروري التأكيد و التحذير من أن الانتخابات بالاليات و القواعد و التشريعات القديمة ستنتج سلطة عصب برئيس ضعيف و دولة اضعف و هنا فقط يظهر من يريد أن يخدم الجزائر و من يعمل لغيرها و دونها بل و ضدها. 
أن اية انتخابات لا تكون امتدادا لتوافق اجتماعي مسبق من أجل بناء الدولة و تحصين الامة و تعزيز النسيج الاجتماعي ستشكل خطرا حقيقيا على الأمن القومي و على استمرارية الدولة و قد تفكك و تفجر النسيج الاجتماعي. 

 

شوهد المقال 460 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats