الرئيسية | أعمدة الوطن | رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

رضوان بوجمعة ـ الانتخابات بالأليات القديمة: سلطة عصب، رئيس ضعيف و دولة اضعف

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.رضوان بوجمعة 

 

 

بدأ التسابق هذه الأيام للتموقع من أجل نيل رضا من يملك سلطة الأمر الواقع اليوم، هذا التسابق اتخذ عدة أوجه و اشكال، من قبل اجهزة حزبية و جمعبات و اشخاص و "نخب" جامعية، ،،، هذه "النخب" تحاول عبر خطابها عن الانتخابات الدعاية لخريطة طريق رسمت معالمها في مخابر سلطة الأمر الواقع ،، والتي تتلخص في محاولة جر الرأي العام وايهامه بأن الحل يقع على مستوى التكتيك (الانتخابات) لحل الأزمة ، في حين مثل هذا الطرح هو مراوغ ،، إذ أن الحل على مستوى التكتيك يحل أزمة نظام بإعادة إنتاجه ولا يحل أزمة مجتمع ودولة،، وبهذا فهم يبعدون المواطنين من مناقشة أبعاد الأزمة وآليات حلها من المستوى الاستراتيجي ،، لان مثل هذا النقاش من شأنه أن يعيد النظر في شرعية النظام.
حملة هذه "النخب"منظمة ومنسقة عبر غرف مظلمة لاحتلال منصات و شبكات التواصل الاجتماعي بنشر التضليل و الأكاذيب و الاشاعات، اجتماعات ماراطونية لاشخاص من المنظومة القديمة من الذين لا يعرفهم الجيل الجديد، للتحضير لإطلاق عدة نداءات و "مبادرات" تصب كلها في الاسراع نحو الذهاب للانتخابات و بتخريجات مختلفة، و عنوان كل ذلك العمل على مساعدة منظومة الحكم على اعادة انتاج نفسها. 
الهدف هو فرض انتخابات من أجل الانتخابات، انتخابات تخرج منظومة الحكم من المأزق، حتى و إن كان ذلك قد يدخل البلد في مأزق اكبر، و بدأت تتشكل مبادرات تقول بضرورة إجراء انتخابات في اسرع وقت ممكن، بداية الدخول الاجتماعي مثلا، من أجل تفادي ما تتفق عليه هذه الدوائر وهو شيطنة الانتقال الديمقراطي و بعناوين مختلفة، و في هذا تتم دعوة جامعيين و موظفي السياسة و مثقفي الريع في بلاطوهات الكاستينغ لممارسة التضليل و اسماع المتحكمين في السلطة ما يريدون سماعه، و لا يتردد هؤلاء و أولئك حتى في تزوير التاريخ المعاصر، قبل و بعد الاستقلال، تزوير يحول إلى خطاب ملوث رمزيا يقول بأن الرافضين للانتخابات مثلا من بقايا حزب فرنسا، و البعض الآخر يقول بأن من يخاف الانتخابات يخاف من الشعب، و هذا الخطاب الحامل الكثير من التضليل لا يتحدث عن الاساس، و الأساس هو اية انتخابات و بأية آليات و باي مسار، و باي هدف. 
هذه القضايا تقلق ، لأن هؤلاء يعرفون أن إجراء الانتخابات في اسرع وقت سيمكن السلطة و المتحكمين فيها من حل مشكل إجرائي بالنسبة لهم وهو الحصول على "شرعية مغشوشة" تعطيهم مبرر التحرك خارجيا،و تمكنهم من اتخاذ إجراءات إعادة تشكيل منظومة حكم انتهت تاريخيا. 
الواقع أن اية انتخابات تتم بالاليات و القواعد و المعطيات و القوانين و التشريعات الحالية لا يمكن الا أن تعقد الازمة، و بل من الممكن أن تدفع البلاد نحو إنتاج أزمة أخطر في السنوات القليلة القادمة، لأن انتخابات بهذا الشكل لن تعطي اية شرعية لمن يصل الحكم، بل ستنتج رئيسا ضعيفا يكون تحت رحمة العصب و الشبكات و العصبيات التي عملت على فرضه، و في ذلك الوقت تتشكل اوليغارشيات جديدة بعصب أخرى و شبكات أخرى تنتج سلطة تتقوى بالعنف و بالرشوة و بشعارات جدبدة، لكن من المؤكد أنها ستؤدي لإضعاف الدولة أكثر، و اضعاف الدولة مع القضاء على الديناميكية الاجتماعية الموجودة اليوم التي تحمي الامة و الدولة بل و حتى الجيش، سيؤدي ذلك لا محالة إلى إعادة إنتاج منظومة حكم تعمل على إيجاد شرعية مغشوشة بانتخابات مفبركة، تنتج سلطة تعمل بمنطق القوة، برئيس ضعيف يخضع لتوازنات العصب و العصبيات، و الأكيد أن الدولة تكون اضعف، و لما تضعف الدولة تمارس السلطة خارج قوة المنطق و ثقافة الدولة من قبل رجال سلطة لا يملكون الحد الأدنى من ثقافة الدولة، لذلك من الضروري التأكيد و التحذير من أن الانتخابات بالاليات و القواعد و التشريعات القديمة ستنتج سلطة عصب برئيس ضعيف و دولة اضعف و هنا فقط يظهر من يريد أن يخدم الجزائر و من يعمل لغيرها و دونها بل و ضدها. 
أن اية انتخابات لا تكون امتدادا لتوافق اجتماعي مسبق من أجل بناء الدولة و تحصين الامة و تعزيز النسيج الاجتماعي ستشكل خطرا حقيقيا على الأمن القومي و على استمرارية الدولة و قد تفكك و تفجر النسيج الاجتماعي. 

 

شوهد المقال 135 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats