الرئيسية | أعمدة الوطن | عثمان لحياني ـ تقديرات عسكرية لا تصلح بالضرورة في أرضية سياسية

عثمان لحياني ـ تقديرات عسكرية لا تصلح بالضرورة في أرضية سياسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
يتعامل الجيش مع الراهن السياسي بمنطق عملية عسكرية ، يعتقد أن انزال حل للأزمة يحتاج الى عملية مسح وتمشيط للمحيط قبل نصب الخيمة ، وعلى افتراض حسن النوايا يُفهم أن الجيش يعطي الأولوية لتطهير المشهد من المجموعات السياسية والمالية والأمنية المتداخلة وشل قدرتها عن امكانية ارباك المسار الجديد.
لكن التباين في حديث الثلاثاء العسكري من أسبوع الى آخر ، يؤشر على مسألتين ، أن الموقف السياسي للجيش مرتبك يبحث عن نقطة ارتكاز بين ثلاث فضاءات ، الحراك الشعبي والمعارضة والمؤسسة الدستورية الهشة، وأنه لا يبدو مستعجلا في حسم الموقف لصالح خيار الحل السياسي ،برغم أن الحل الدستوري الذي يراهن عليه الجيش لا يملك المؤهلات لفتح ثغرة في جدار الأزمة ،بل انه مأزق في حد ذاته ويعتقل البلد بين نصوص متناقضة .
يبدو الوضع في حالة الى حل ابداعي ،في الحديث الأخير يعتقد الجيش أن "الحل في الحوار مع مؤسسات الدولة للخروج من الأزمة "، وفعليا لا يمكن التوصل الى حل دون فتح حوار هو في النهاية مآل طبيعي لكل الأزمات ويحدث حتى في نهايات الحروب والصراعات .
اذا كان الجيش مقتنع بالحوار بين القوى السياسية والمدنية ومؤسسات الدولة، وهو ( الجيش) احدى هذه المؤسسات ، وثاني الماسك بعصب السلطة والقرار في الوقت الحالي منفردا ، وثالثا لا الانتخابات التي يريدها الجيش مخرجا ستجري دون توفر ظروفها السليمة المطلوبة، ولا ما يطلبه الشعب يمكن أن يتحقق دون مرافقة من الجيش ، ورابعا لانه لا وجود لمؤسسات دولة جديرة بالحوار ( رئيس مؤقت وحكومة معطوبة وبرلمان معصوب )، وللأسباب السالفة ، فمن الشجاعة السياسية الانتقال من مرحلة تبادل الرسائل الى فتح باب الحوار المباشر بين الجيش والقوى السياسية والمدنية والحراك الشعبي ، يخلص الى خطة وأجندة انتقال سياسي متفق عليها تؤدي الى انتخابات سليمة في آجال معقولة. 
واذا كان على قوى الاعتراض أن تلقي الخطوة الأولى في هذا السياق فليكن، لن ينقص ذلك من قيمتها في شيىء، ولن يكون اختراعا سياسيا وليس تجاوزا لأي عرف دستوري ، سبق لقائد الجيش في عهد الرئيس المخلوع أن استقبل رئيس حزب سياسي ( لويزة حنون)، وتفاعل مع مخرجات سياسية لحزب آخر ( تهنئة عمار سعداني ) .
 
هكذا مسعى يمكن أن يخفض الكلفة ويحسب لصالح البلد ويصب في رصيد الحل أكثر من رصيد الأزمة الراهنة ، أكثر من ذلك يحمي الجيش من الاقتراب أكثر من نقطة التصادم مع الخيارات الشعبية ،ويعفيه من تحمل منفردا أعباء المرحلة ، يفترض أن يكون الجيش والمعارضة والحراك قد انتهوا من نقاش المبادىء وتبادل الرسائل بين مظاهرات الجمعة وخطاب الثلاثاء العسكري ، ومن المهم الدخول في نقاش التفاصيل بدلا من اضاعة الوقت..الا اذا كان الجيش قد أعجبه بلعبة "حاكم الظل"، في هكذا حالة على قيادة الجيش أن تضع في حسبانها أن الحراك لن يتوقف دون تحقق المطالب المركزية، وانه ليس من مصلحة أحد تقليص مسافة الاحترام بين الجيش والشعب. 
لا يجب ان يكون الجيش ضحية لتقديرات عسكرية لا تصلح بالضرورة في أرضية سياسية ، وفي المقابل لا يجب ان يكون الحراك والمعارضة ضحية لاحترام مبالغ فيه للجيش، في الحالتين يتعقد الوضع أكثر وتزاداد الكلفة والأعباء.
 

 

شوهد المقال 333 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محمد شوقي الزين ـ البَاريدُولْيَا أو علم تصاريف الصورة

 د.محمد شوقي الزين هل البحثُ عن شيءٍ من شبيه الجنس البشري هو إجراء نرجسي أم ثابتة بيولوجية وأنثروبولوجية قديمة قِدَم الوجود الإنساني في الأرض؟ ندخل
image

فوزي سعد الله ـ البناية الصامتة تحت أقدام الأمير عبد القادر الجزائري

فوزي سعد الله   في ساحة الأمير عبد القادر الجزائري بالعاصمة الجزائرية، توجد بناية جميلة من أهم بنايات هذه البقعة، لكن قد تكون الأقل
image

يسين بوغازي ـ خالد نزاز يتوعد الجزائريين برصاص الأسطول الفرنسي! قراءة موسعة قليلا ؟

يسين بوغازي     أن يتوعد جنرالا متقاعدا شعبا برمته برصاص أسطول عدوه الأول فتلك طامة كبرى، وان يلقى خطابا (1) يفيض كراهية ويحث
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية.. بصرها اليوم حديد

نجيب بلحيمر   بثبات تسير الثورة السلمية نحو تحقيق أهدافها, وعلى طريقها أسقطت كل رهانات السلطة ومناوراتها, بداية من إفشال محاولتين لتمديد عمر النظام عن
image

فوزي سعد الله ـ ساحة الشهداء..."لو نْعِيدْ هْمومي نْعَمَّر ألْف كْتابْ...لو نْعِيد مْحَانِي للبَاكْمِينْ يَدْوِيوْ..."

فوزي سعد الله   عندما كان سيدي محمد بن الشاهد وسيدي أحمد بن عمار، المفتيان المالكيان الشاعران في مدينة الجزائر العثمانية، والرايس حميدو بن
image

زازي سادو ـ القطيعة مع النظام لا تعني الكارثة ، ولا المواجهة

د.زازي سادو  إنَّ المطلب القَوِيّ للقطيعة مع النظام والذي حمله الحَراك الشعبي المكثف،يبدو أنه مَحْجوبٌ عن قسم كبير من السياسيين والمجتمع المدني والنخبة التي تحاول
image

نجيب بلحيمر ـ أيها الأعزاء.. هنا يوجد شعب

نجيب بلحيمر   يبني بعض المثقفين والسياسيين الذين يقدمون أنفسهم كمعارضين, موقفهم الداعم للحوار بالصيغة التي طرحها بن صالح في خطاب 3 جويلية الماضي, على
image

علاء الأديب ـ لمحات تأريخية عن الفن المسرحي في تونس

علاء الأديب يعتبر المسرح من أهم الدلالات التي تشير إلى حضارة البلدان وتحضّر شعوبها في أيّ مكان من هذا العام .ولكوني مهتم بالشأن التونسي باعتبار هذا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ أخي العربي

محمد محمد علي جنيدي- مصر            أخي العربيُّ في أمرٍ يُحاذرُ سطوةَ الشَّرِّ يُغالبهُ وقد أبقى رهانَ القتلِ والنَّحرِ يحومُ الذِّئبُ بالبئرِ ويقضي الليلَ في أمرِ!
image

اليزيد قنيفي ـ دور الإعلام في زمن الحراك الشعبي..‼

اليزيد قنيفي في ظل التحول والمخاض الذي تعيشه البلاد يجدر بنا طرح السؤال عن دور الصحافة في هذا الظرف الدقيق .. مرئية كانت أو مكتوبة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats