الرئيسية | أعمدة الوطن | حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حميد بوحبيب

 

 

قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية والثقافة والثوابت .
العشرون من أفريل أعاد رسم بطاقة الهوية بألوان الربيع وعبق الأرض وإيقاع اللغة الأم وحروفها النارية المتجذرة في شقوق الصخر وجداريات الطاسيلي .
مضى ما مضى من الوقت ، وأهدرت طاقات ، وتكبد الشعب تضحيات هائلة ليفرض على بوتفليقة أن يسلم صاغرا بإدراجها في الدستور لغة وثقافة وتاريخا...ثم ترسيمها في النهاية رضوخا لضغط الشارع .
اليوم وقد نضج الحراك بما فيه الكفاية ليفتح كل الملفات ، ويرفع من سقف مطالبه السياسية والاجتماعية ، آن الأوان لأن نحتفل معا برمزية هذا التاريخ ...معا بصرف النظر عن اللغات واللهجات التي نتكلم بها ...
آنا الأوان للجزائريين شاوية وقبايل وتوارڨ، ومزابية ونايلية وحراكتة وشعانبة وهلالية ....أن يحتضنوا هذا التاريخ مثلما احتضنوا يناير وقبلوا به عيدا وطنيا .
آن للجزائريين أن يحققوا المصالحة الشعبية حول الهوية واللغة والثقافة .
آن لنا أن نمجد تضحيات شباب الربيع الأمازيغي ، والربيع الأسود ، ونقول :
أولئك الرواد منا ونحن منهم ...أولئك شهداء الوعي والحرية والجذور .
ولأن الجريمة في حق الوطن لا يغلق ملفها بالتقادم ، علينا أن لا ننسى ولا نسامح من أعطى الضوء الأخضر لإطلاق الرصاص على أبنائنا العزّل في الشوارع .
ومن أجل أن لا تصبح ورقة الربيع الأسود لعبة في أيدي المتطرفين ، علينا أن نتبنى محتواها في حراكنا اليوم ، لأنه من العبث محاولة بناء جمهورية ثانية إذا لم نعرف عيوب الجمهورية الأولى و ثغراتها.
العيب الجيني الذي توارثته الجمهورية العرجاء التي فرضت علينا هو اعتمادها على تصور مركزي ، لا يفرق بين مفهومي الوحدة والأحادية .
وحدتنا لا تتعارض إطلاقا مع تنوعنا وثراء مرجعياتنا .
رايتنا الوطنية لا تتناقض مع الراية الأمازيغية الثقافية التي توحد كل شمال إفريقيا .
و حراكنا يجب أن يكون فيه متسع للجميع ، وما يكفي من النضج والتسامح لطرح كافة الملفات الشائكة دون خوف ولا توجس ولا تخوين .
معا من أجل تبني الربيع الأمازيغي لنجعله ربيعا وطنيا يحتفي بكل لغاتنا الشعبية ، وبكل ما يميزنا عن غيرنا من الشعوب .
معا من أجل نبذ الجهوية والنزعات العرقية ، والنعرات القبلية ...
الجمهورية التي تخاف من التنوع ليست جمهورية، والإخوة الذين يخافون من الاختلاف ليسوا إخوة .
معا من أجل الربيع الشعبي الجزائري .

 

شوهد المقال 613 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سامي خليل ـ ماذا لو تصمت فرنسا .. و تفهم اننا لا نحتاجها.

د.سامي خليل  خطاب السفير الفرنسي كزافيي دريانكور أول أمس حظي بكل تاكيد بعناية خاصة لأن بناء النص ممتاز لغويا و من الصعب حتى
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats