الرئيسية | أعمدة الوطن | البحرين : الرجل المناسب في المكان المناسب ... بقلم زينب

البحرين : الرجل المناسب في المكان المناسب ... بقلم زينب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لا بد للبحرينيين أن يأتي لهم يوم يخرجون فيه من عنق الزجاجة الأمنية ،الخانقة بعد أن عاشوا تحت وطأة قانون جائر استمر أعواماً عجافا .. فترة صعبة مرّت على الشعب البحريني الأصيل هي فترة "أمن الدولة" 25 عـآم ختمت بسوادها على نفسية البحرينيين !

و دوام الحال من المحال، استبشر الشعب خيراً بالمشروع الإصلاحي الذي جاء تزامناً مع تولي حمد بن عيسى الحكم بالبحرين بمطلع عام مشرق كما ظنّه الناس بل ظنيناه نحن أيضاً و لا ننكر ذاك، بادرة خير جاءت صحيفة الوسط البحرينية كانت من نتاج ثمار ما سمي بالمشروع الإصلاحي، رسّخ الدكتور الجمري نظرته الإيجابية المنفتحة ذات التلاقح الإعلامي في الصحيفة مع كونه طيفاً من أطياف المعارضة البحرينية التي نشطت في الحقبة السابقة للعهود الألفية، لم يكن منصور منحازاً للطرف الحكومي أو الطرف الآخر المعارض طيلة مسيرته الكتابية الحافلة بالصحيفة، بل على النقيض من ذاك كان داعماً للمشروع الإصلاحي لحمد في الوقت ذاته الذي كان يغطّي فيه من هم ينطوون تحت طائلته في صحيفته الأحداث الأمنية و السياسية التي تعم الشارع البحريني المتحرك ..!!
إن منصور حاول خلال مسيرة الصحيفة التي جاءت نتيجة الإصلاحات الأمنية بعام 2001 أن يكون صوتاً مختلفاً لكافة فئات الشعب البحريني المختلفة
كان ذاك غالباً ما يثير بعض المعتصبين و المتطرفين بالبلد، و لكن لا صوت يحسب لهم حتى لا يكونوا مدعاة شر تحسب لطرف الحكومة، و لكن مع القبضة الأمنية التي عاودت الظهور تزامناً مع الثورة البحرينية المباركة عاودت الغربان النعيق مرة أخرى، فما انفكت المنابر الطائفية من توجيه أصابع الاتهام للدكتور و الصحيفة و زج الأكاذيب المنسوبة إليها، فصوت الحق دائماً ما يغضب عبيد الدينار .. كان إبعاد منصور عن الصحفية هي تهيئة أرض خصبة لاستكمال مشروع "التطهير" الذي تكفلت به حكومة البحرين، حيث كانت الوسط الإعلام الناطق الذي فضح الوجه الآخر و أثار غضب السلطات العسكرية بالبحرين فكشف الوجه الآخر و سقطت أقنعته المنطوية تحت ستار الديمقراطية

أتذكر حينما وصف الدكتور مشروع الصحيفة في لقائه مع غسان بن جدو بعام 2001 بما معناه :: هي تجربة لديها نيات ديمقراطية، وهذه النيات لابد أن تتغلغل كثقافة في أوساط المجتمع، في أوساط النخبة، وفي أوساط الرموز، وفي أوساط القاعدة، وفي أوساط الحكم، لازالت جميع هذه الأوساط .

ختاماً .. إن السلطات البحرينية يزعجها الأصوات الحقّة بمختلف مصادرها،،، لا يستسغيها إلا الأقلام المأجورة التي تقول (تم/تامر و عمّي طويل العمر) .. لا تعجبها إلا نعيق الغربان و الأبواق التي تنادي بتطبيق الطائفية متبعة سياسة ،،الانتقام و التشفي

عجبي من دولة تدعي الديمقراطية، في حين إنها تريد موازاة كافة الصحف و الوسائل الإعلامية بمعيارة التبعية و العبودية و كأنه جميع الوسائل و الصحف تنضوي تحت القبة الحكومية ،، مقالاتها و أخبارها كلها مكررة و إن اختلفت فتختلف أسلوباً لا فكرة و لا طرح للأساسيات ..!!!

على كل حال .. مبارك هو عودة الابن البار للبحرين لأحضان صحيفة الوسط مرة أخرى .. الرجل المناسب بالمكان المناسب و لا يصح إلا الصحيح

شوهد المقال 2403 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.75
Free counter and web stats