الرئيسية | أعمدة الوطن | وليد عبد الحي ـ السياسي الذي " فقد ظله " ...محمود عباس كرزاي فلسطين

وليد عبد الحي ـ السياسي الذي " فقد ظله " ...محمود عباس كرزاي فلسطين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د .وليد عبد الحي

 

 

من المتعذر في الاطار الانساني العثور على شخص يتطابق جوهره ( حقيقته) مع ظله( الصورة المزيفة التي يعمل الفرد من خلالها على تظليل حقيقته)، وتزداد كثافة هذه الثنائية في مجتمعات الكبت الاجتماعي والخرافة الذهنية والاستبداد السياسي.
ويمثل "الفرد السياسي" النموذج الأكثر تجسيدا لثنائية الشمس( الحقيقة) والظل( الصورة المزيفة)، ويتباين الذكاء من سياسي لآخر في القدرة على التمويه لاظهار وجهي الشخصية بشكل متطابق، بينما يفشل آخرون في هذا التمويه.
في فاسطين سياسي " يُفترض بأنه رئيس لحركة تحرر وطني" ، وبأنه جاء لموقعه بانتخاب سياسي نزيه، وبأنه يمثل نهجا " عقلانيا" في سلوكه السياسي، فهل ظله يعري كل هذا ؟ :
فهو رجل لم يأنف ان يعمل لصالح الكي جي بي(KGB ) تحت اسم كروتوف(نيويورك تايمز 7 سيبتمبر 2016)، وأن يحتل مكانا في قائمة عملاء السي آي ايه التي تم العثور عليها في السفارة الامريكية في طهران(theiranproject.com 31-7-2016)، وان يتم العثور في مكتبه في تونس على جهاز تنصت( في كرسي مكتبه) ومصباح اضاءة يسجل كل حوار يدور في مكتبه، ثم تقوم حكومته – وبأمر مباشر منه- بإطلاق سراح عميل الموساد الذي اعترف بدس هذه الأجهزة رغم حكم الاعدام الصادر بحقه( مجلة الدراسات الفلسطينية-عدد 43-مجلد 11- عام 2000) ، ثم يتبرأ من مضمون اطروحته للدكتوراة حول العلاقة بين النازية والصهيونية بالقول بأنه كتب ذلك خلال فترة " الحرب بين الفلسطينيين والاسرائيليين".( الغارديان- الجمعة 4 مايو 2018).
انتهت مدته الرئاسية..ومع ذلك لا يرى في استمراره في السلطة أي خطأ، فديمقراطية " الظل" تبرر له الاستمرار، بل وان يلغي مؤسسات لا تعجبه، ,ويعلن بشكل صريح عن تنازله عن حقه في العودة الى مدينته في فلسطين 1948(Times of israel-Nov..1-2012)>
هو يقترح اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي شاليط دون مقابل(المركز الفلسطيني للاعلام-1 ديسمبر 2010) ، وهو الذي اختلف بشكل كبير مع ياسر عرفات لكنه قبله رئيسا للوزراء تحت ضغط أمريكي وأوروبي، وكان عرفات يسميه " كرزاي فلسطين)( الغارديان 19 مارس 2003) ، وما ان تمكن من ممارسه هذه الصلاحيات –التي اصر الامريكيون والاوروبيون على منحه اياها- حتى اختفى ياسر عرفات.
أصبح الهدف الحقيقي له هو " القضاء التام على أي شكل من اشكال المقاومة للاحتلال، والاصرار على نزع سلاح غزة تحت ذرائع الوحدة الوطنية والمصالحة... وهو الذي فكك مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية، وجعل التنسيق الامني مع العدو " أمرا مقدسا"( --29 مايو 2014 –(middle east monitor وطالب أجهزته الامنية بقتل كل من يطلق النار على العدو(Times of Israel- 11June, 2014).
.ثم زاد الامر حدة عندما اصر على الخنق الاقتصادي لغزة، وساهم في تسهيل الهجرة الفلسطينية من الريف الى المدينة من خلال تحويل المدن الفلسطينية في الضفة الغربية الى " مراكز للترفيه والسياحة "، وهو ما جعل تمدد الاستيطان أكثر يسرا ، وجعل المساحة الخاضعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية لا تزيد عن 14% من مساحة الضفة
اما مستويات الفساد ،فالتقارير الدولية تجعل فلسطين ضمن الدول الاعلى في مستويات الفساد المختلفة (Middle east monitor-2014)>
انه الشخص الذي حاول ان يقنع رجل اعمال فلسطيني بتمويل محطة اذاعية بحوالي خمسين مليون دولار لتعمل ضد الرئيس الايراني السابق أحمدي نجاد ومساندة خصمه " الليبرالي ؟؟؟" مير حسين موسوي(الغارديان 26 يناير 2011)..وهو ذاته من التقى مريم رجوي(زعيمة مجاهدي خلق) بعد التقارب الغربي مع هذه المنظمة الايرانية المعارضة...
هل كل هذا مُختلق؟ ربما، ولكن هل يساهم في فقدان الظل؟ ربما ايضا.

 

شوهد المقال 936 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats