الرئيسية | أعمدة الوطن | وليد عبد الحي ـ مسلسل خاشقجي وسيناريوهات المباراة السعودية التركية

وليد عبد الحي ـ مسلسل خاشقجي وسيناريوهات المباراة السعودية التركية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د.وليد عبد الحي

 

 

تم اغتيال خاشقجي بسابق اصرار وترصد ، يسنده اعتراف سعودي كامل بأن فريق الاغتيال سعودي تماما، يوازي ذلك كله محاولة سعودية لجعل سقف المسؤولية عن الجريمة لا يطال أحدا من فئة الدم الازرق ولكنها تبدي استعدادا للتضحية " باكثر من سنمار"....
الجريمة تمت في الاقليم التركي، وهي جريمة يتم تصنيفها على انها " Grave Murder" وفيها مخالفة لنصوص اتفاقية فيينا لان الاتفاقية تنص على ان على المبعوث الدبلوماسي ان " يحترم قوانين الدولة المضيفة"، وأن " لا يتدخل في الشأن الداخلي لها"..كما ان الحقيبة الدبلوماسية يجب وفقا للاتفاقية ان " تشتمل على مواد لها صلة واضحة بطبيعة عمل الدبلوماسي" وأن " يتم جمع المعلومات من قبل الدبلوماسي بطرق قانونية"...وجرى العرف الدولي على ان مخالفات المبعوث الدبلوماسي تواجه ب" استدعاء السفير لوزارة خارجية البلد المضيف ..او تحذير المبعوث..أو طرده"..لكن اغلب الفقهاء في القانون الدولي يرون انه يمكن اعتقال المبعوث الدبلوماسي إذا كان هناك " Grave Murder"، ولا اظن أحدا يجادل في ان قتل خاشقجي يقع ضمن أي تعريف لهذا النوع من الجريمة ، بل ان السعودية ذاتها وصفتها بهذا الوصف، وهو ما ييسر المهمة التركية في هذا الشأن.
الصورة السابقة تجعل هامش المناورة للسعودية ضيق الى حد بعيد..فالدائرة المحلية والاقليمية والدولية تشابكت حلقاتها على مركز القرار السعودي ، وهو ما يسمح لتركيا بأن تطلب...فالفرصة سانحة.
ماذا يمكن ان تطلب تركيا ؟ الارجح ان المطالب لن تكون الا ذات صلة بالسياسات " السياسية والاقتصادية التركية"، والتي يمكن " تخيلها " في حدها "الاقصى" على النحو التالي:
1- العمل على فك الخناق عن حركة الاخوان المسلمين في المنطقة، وهو الخناق الذي نسجت أمراسه السعودية، ويمكن ان يتم فك الخناق هذا من خلال المطالبة ب:
أ‌- رفع الحصار عن قطر ولو بشكل تدرجي وبمراوغة ذكية.
ب‌- مطالبة السعودية بالتواصل مع مصر عن طريق " ذهب المُعز وسيفه" للافراج عن قيادات عليا من الاخوان المسلمين في السجون المصرية ، وفي الحد الادنى طلب تخفيف العقوبات وتحسين ظروف الاعتقال عن بعض آخر.
ت‌- ان تساهم السعودية ومعها حلفاؤها في رفع اسم الاخوان –ومنها حماس تحديدا- من قوائم المنظمات الارهابية.
ث‌- اما العناصر السعودية التي شاركت في الجريمة ، فقد يبدي الطرف التركي( في حالة الاستجابة لمطالبه السابقة) " ثقته" في القضاء السعودي مستندا " لنزاهة الملك سلمان " كما صرح أردوغان في خطابة الأخير.
2- بدء السعودية في بعض هذه الاجراءات يجعل المصالح الاقتصادية المتبادلة بين الطرفين ( و تشمل قرابة 8 مليار دولار ومئات الشركات بين الطرفين ومئات آلاف السائحين الخليجيين) خارج المناقشة، ويوفر بيئة صالحة لاستمرارها بل وتطورها..
إقدام السعودية على الاستجابة لقدر معقول من هذه المطالب التركية " المحتملة" قد يمهد للامتصاص التدريجي للاحتقان الذي افرزته الجريمة...ولكن ماذا لو بقيت الغرائزية السياسية- العزة بالإثم- التي كنت قد حذرت منها كثيرا سائدة في قرارات الربع الخالي؟ ذلك سيجعل الأزمة تكبر والخناق يزداد ضيقا ويصبح مستقبل ولي العهد في مهب الريح...واظن ان هذا الاحتمال الخطر لا يلجم وقوعه إلا الاستجابة للاحتمال الاول- المطالب التركية- لفك الخناق تدريجيا. هنا تطل علينا ربما من جديد.

 

شوهد المقال 1300 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats