الرئيسية | أعمدة الوطن | وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي

 

 

يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز التعاون الدولي ...الخ، لكن هذه النزعة شكلت تاريخيا نمطا مألوفا لدبلوماسية القوى الدولية الصاعدة في مراحل صعودها الاولى، لكنها ما تلبث ان تضطر للتكشير عن أنيابها عند اتساع قاعدة مصالحها .
ولعل النظر الى حجم المصالح الصينية خارج أسوار الصين يشير الى ظاهرتين هامتين:
أ‌- الحجم الهائل لهذه المصالح: فلو توقفنا عند التجارة الخارجية فإن الصين تحتل المرتبة الاولى عالميا في حجم التجارة( نهاية 2017) ، فهي المُصَدر الاول عالميا بقيمة 2,157 تريليون دولار، بفارق 581 مليار عن حجم الصادرات الأمريكية ، بينما تبلغ وارداتها 1,731 تريليون دولار بمجموع تجاري ( 3,888 تريليون) .
أما استثماراتها في الخارج فتصل قيمتها الى 1,9 تريليون دولار، ويتوزع عمالها في مناطق عديدة من العالم لاسيما في افريقيا وآسيا ، ووصل عددهم مطلع 2018 الى حوالي 966 الف عامل ، ناهيك عن حوالي مائة مليون سائح صيني يتجولون سنويا في العالم.
ب‌- التزايد المتواصل في حجم النمو في أغلب القطاعات الاقتصادية ووقوعها في المرتبة الأولى في هذا الجانب.
إن ما سبق يفسر الهاجس الذي تتضمنه " الأوراق البيضاء" التي نشرها الجيش الصيني ، إذ تشير هذه الأوراق الى ضرورة تعزيز القدرة العسكرية لضمان مواجهة ( هكذا حرفيا) ما يلي:
أ‌- التزايد في المخاطر الدولية على المصالح الصينية مثل الارهاب والقرصنة والتجارة غير المشروعة ناهيك عن المشكلات الحدودية في بحر الصيني الجنوبي...الخ.
ب‌- الحفاظ على المصالح والممتلكات الصينية مثل : مصادر الطاقة ، طرق امداد هذه المصادر ، ومراكزها التجارية وعلاقاتها التجارية مع دول العالم...الخ، ناهيك عن شركاتها المنتشرة في اغلب بقاع العالم ، فللصين عشرين الف شركة تعمل في 180 دولة ، وتبلغ قيمة عقاراتها في الخارج حوالي ثلاثة تريليونات دولار ، وقد تضاعفت الاستثمارات الصينية في الخارج بين 2005 و 2018 بحوالي عشرين ضعفا.
ت‌- ضمان رعاية وأمن المواطنين الصينيين في الخارج ففي عام 2018 بلغ عدد الصينيين العاملين في الخارج حوالي المليون(966 الف فرد) كما اشرت سابقا.
ومع الشروع في تطبيق ما يسمى مبادرة الطريق والحزام(BRI) والتي ستربط آسيا باوروبا وتمر عبر الوطن العربي ستزاد الحاجة الصينية للحماية, ولعل ملاحظة ان الانفاق الدفاعي الصيني ارتفع بين 2001 الى 2017 بحوالي 55,7% ليصل الى حوالي 170 مليار دولار حاليا ،دليل على ذلك لا سيما ان الجزء الاكبر في الزيادة كان في القطع البحرية (45%) ليصل الاسطول الحربي الى 351 قطعة بحرية، مع الشروع في بناء حاملة طائرات .
ومن المؤكد ان مقارنة عدد القواعد العسكرية بين القوى الكبرى ليست في صالح الصين، لكن افتتاح القاعدة العسكرية الصينية في جيبوتي عام 2016( بتكلفة 590 مليون دولار) هو أول الغيث في بناء قواعد عسكرية في الخارج ، وسيكون للمنطقة العربية نصيب هام منها بحكم حجم المصالح الصينية في منطقتنا ومرور الطريق والحزام من عندنا..
لقد شكل الاقتصاد الصيني ما يساوي 9 % من الاقتصاد الامريكي عام 1978، لكنه الآن يساوي حوالي 61% وهو ما يعني أن الاقتصاد الصيني يسير بوتيرة أسرع من الاقتصاد الامريكي بمعدل 2,47 ، وهو ما يعني ان التوازي بين الاقتصادين سيكون في حدود عام 2029-2030 ، وقد كانت صورة الولايات المتحدة عند طرح مبادئ ويلسون المشهورة تتفيأ بالسلام وحق تقرير المصير والدعوة للسلام...وكأن المفكر الصيني بيجيان يعيد بنظرية الصعود السلمي صورة ويلسون...أو صورة نابليون عندما ارتدى العمامة ليخطب في الازهر..
إن السيد القادم للمنطقة لن يكون غربيا في الفترة القادمة، فكما يقول شاعر صيني " القوة تهزم العواقب والحكمة تدل على الطرق" ، فهل نحن في الدول العربية مستعدون للوافد الجديد لا سيما اننا المصدر الرئيسي لاحتياجاته الطاقوية وتجارته معنا الآن قاربت 190 مليار دولار بفارق حوالي 85 مليار عن التجارة مع الولايات المتحدة .؟ أو ان العرب كالعادة " لم يستبينوا الرشدَ الا ضُحى الغدِ" ؟ ربما.

 

شوهد المقال 2660 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الفنان السوري أحمد شعبان وكتاب السيرة الأول ـ وطن من جسد عن دار نشر اسبانية فاء آلفالفا

 عبد الهادي سعدون   أحمد شعبان: وطن من جسد، 178 صفحة، 2018. دار نشر فاء آلفالفا في مدريد/إسبانيا. Ahmad Chaaban: Home of a Body, Alfalfa, Madrid, 178p.,
image

تلاميذ يفترشون الأرض في مدرسة عبد القادر بلبشير ..بلدية الحسيان ..ولاية مستغانم

 أمينة ليزيد   حينما حلت ميركل لتزور قسم اللغة الألمانية في ثانوية العاصمة ،وفروا الألواح الإلكترونية أمام الاعلام والوزيرة ..حتى نظهر أمام العالم أننا بلد
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (7)

 د. رياض حاوي  المبدأ الخامس: قانون العواقب غير المقصودة: أثر الكوبرا وأثر الجرذانCobra Effect  عندما كان البريطانيون يسيطرون على الهند فكروا في حل لمشكلة ثعابين الكبرا
image

مجلة جامعة سكيكدة وأسئلة علمية عن المجتمع

د.وليد بوعديلة  قضايا المجتمع والأدب في عدد جديد من مجلة "البحوث و الدراسات الإنسانية لجامعة سكيكدةأصدرت مؤخرا جامعة سكيكدة العدد رقم ستة عشر من مجلتها المحكمة"
image

فرحات آيت علي ـ معضلة التزلف و المتزلفين و مسؤوليتهم الأخلاقية و الجنائية في كونهم سند للمفسدين

فرحات آيت علي كل ما تطرقنا الى ملف نرى أن فيه شبهة فساد او حتى عدم نجاعة و جدية في دراسة وترتيب المشروع
image

فوزي سعد الله ـ عن "الطَّبخ اليهودي"...أثير الدعاية الصهيونية

فوزي سعد الله   "...تحت تأثير الدعاية الصهيونية وأبواقها الإعلامية في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، بشكل خاصّ، يُردِّد بعضُ الإعلام الجزائري، ومعَه بعض الإعلام العربي
image

عبد الزهرة زكي ـ منتظرين السلام

عبد الزهرة زكي           السلامُ الذي كان هنا كان يداً تمتد، وكان يداً اخرى تصافحها. كان انحناءة اعتذار.. وكان ابتسامة عفو وصفح. كان قلباً يحب..
image

ناصر بن غيث ـ الضمير الإنساني المشترك

 د. ناصر بن غيث كتب بتاريخ 2012-09-18   حالات التطاول الغربية المتوالية على الرموز الدينية للمسلمين لا يمكن قراءتها كما تدعي الحكومات الغربية على أنها
image

سامي خليل ـ الحرف اللاتيني لكتابة الأمازيغية تفكيك قادم لجغرافية الجزائر

سامي خليل   من يسكت على فرض محافظة عصاد الحرف اللاتيني لكتابة الامازيغية فهو يشارك في اخطر جريمة ضد الجبهة الداخلية و الامن القومي. نحن
image

أسامة بقار ـ تعليقات حول مسألة تبني الأبجدية اللاتينية كأبجدية كتابة اللهجات البربرية

 أسامة بقار  أثار تصريح رئيس المحافظة السامية للأمازيغية حول تبني هذه المؤسسة للأبجدية اللاتينية كخط لكتابة اللهجات البربرية بين رافض لها ومرافع لتبني

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats