الرئيسية | أعمدة الوطن | وليد عبد الحي ـ الإستبداد الناعم والإستبداد الخشن

وليد عبد الحي ـ الإستبداد الناعم والإستبداد الخشن

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د . وليد عبد الحي

 

 

الفارق الجوهري بين الانظمة السياسية العربية هي في " استراتيجيات الاستبداد " ، فالأنظمة السياسية العربية تتدثر بردائين من أردية الاستبداد، بعضها يمارس استبدادا خشنا يتمظهر في الاعدام والسجون والاقامة الجبرية والتعذيب النفسي والجسدي وتكميم الافواه وكل ما تمارسه أجهزة الدولة الخشنة ، بينما يذهب البعض الآخر نحو الاستبداد الناعم ممثلا في التلاعب بمقومات المجتمع بشكل يدفع الأفراد او الجماعات باتجاهات معينة او الانصراف عن اتجاهات أخرى، أو في استغلال الدين والقبيلة والولاءات الفرعية والعادات والتقاليد والفساد الاداري والأخلاقي وتوجيه الاعلام نحو قضايا معينة دون غيرها او قطع أرزاق الخصوم او نشر العسس في كل اوصال الدولة .
ويبدو ان الانظمة " الثورية " العربية هي الأكثر تمثيلا للاستبداد الخشن، بينما الأنظمة العربية المحافظة أكثر دراية بالاستبداد الناعم، كما ان الانظمة الأقرب في تحالفاتها الدولية الى " الشرق" بظلال تقاليده القريبة هي الاقرب للاستبداد الخشن بينما تتغطى قبضات الأنظمة ذات الهوى الغربي بقفازات الاستبداد الناعم.
وقد تبدو بعض المظاهر متداخلة أحيانا بين النمطين ، فيميل " أهل الخشن" نحو الناعم أحيانا بينما يضطر " أهل الناعم " لتناول بعض جرعات الخشونة.
ويبدو ان عمر سياسات الاستبداد الخشن أقصر من عمر سياسات الاستبداد الناعم، وأرى ذلك منطقيا، فالخشن يميل نحو العمل " الفج" بالإعدام والسجون والاغتيال وكل أشكال الأذى الجسدي والنفسي، بينما تلعب أدوات "الغواية والموت المدني وتغييب الوعي والتلاعب بثنائيات البنية المجتمعية " دورها التام في تشكيل بنية الاستبداد الناعم.
فَذَهَبُ المُعِز وسياسة البخبخة ( بخٍ بخٍ..أعطه يا غلام) تعبير تاريخي عن الاستبداد الناعم ،أما سيفه فهو التعبير عن الاستبداد الخشن،وأحيانا يتداخل الخشن بالناعم في بعض الحالات كالانتخابات، فإجراء الانتخابات في العالم العربي يتم ضمن سياسات الاستبداد الناعم ، فالنظم الأنتخابية تضعها هيئات الدولة الخشنة مع بعض الاصباغ التجميلية من خلال ندوة او لجنة يتم ترتيبها من قبل ذات الادوات الخشنة، وهو ما اسميته بهندسة الاستبداد.
ويبدو ان أبطال الاستبداد الخشن من العرب هم القادة الذين قذفتهم " الحارة " العربية، فهم انعكاس أمين لنبض حاراتنا، لذلك تجد تصرفاتهم مع خصومهم أقرب لذلك النبض، بينما ذوي الاستبداد الناعم هم من اسر ارستقراطية تتقن فن الغواية نظرا لطبيعة التربية التي نشأوا عليها.
أمثلة:
1- استثمار نزعة الاستيزار لجذب بعض المعارضين لمناصب عليا هو استبداد ناعم، اما القاء المعارض في السجن فهو استبداد خشن.
2- زرع العسس في جسد القوى السياسية المختلفة هو استبداد ناعم بينما منع قيام أي تشكيلات سياسية هو استبداد خشن
3- قطع الأرزاق شكل من اشكال الاستبداد الناعم بينما قطع الاعناق سنام الاستبداد الخشن.
4- وضع قوانين من قبل هيئات تمت صناعتها في الدهاليز امر ينتمي للاستبداد الناعم ، بينما الاحكام العرفية وقوانين الطوارئ تنتمي للاستبداد الخشن.
5- استرضاء التنوعات الاجتماعية والجهوية والفئوية جزء من فلسفة الاستبداد الناعم بينما الانحياز لأحدها بشكل واضح هو من الاستبداد الخشن
ما يجمع النمطين –الناعم والخشن- هو تغليب " امن النظام" السياسي على امن المجتمع ( القطاع الناعم من جسد الدولة) وعلى امن الدولة او الاقليم السياسي ( القطاع الخشن من جسدها)..ولست ادري إن كانت ربما واجبة هنا ام لا...

 

شوهد المقال 366 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،
image

إبراهيم يوسف ـ رَوَافِدْ لم تَنْشَفْ بَعْدْ

  إبراهيم يوسف – لبنان    أنا يا عصفورةَ الشّجنِ مثلُ عينيكِ بلا وطنِأنا لا أرضٌ ولا سكنٌ أنا عيناكِ هما سَكني 
image

رائد جبار كاظم ـ نقد النقد النرجسي (هيمنة الأيديولوجيا على نقد الأنا للآخر)

  د. رائد جبار كاظم   ( لقد آن الأوان لأن نبحث في العيوب النسقية للشخصية العربية المتشعرنة، والتي يحملها ديوان العرب وتتجلى في سلوكنا
image

ناهد زيان ـ جوازة على ما تُفْرَج !!!

د. ناهد زيان   يبدو العنوان صادما حتى لي أنا نفسي غير أن الواقع لا ينفك يصدمنا بما لم نكن نتوقعه ولا يخطر
image

مصطفى محمد حابس ـ سجال متجدد فمتى يتبدد ؟! "ليس المولد هو البدعة.. بل البدعة أن لا تعرف معنى البدعة"

مصطفى محمد حابسرغم أنه كُتب عن المولد خلال هذا الأسبوع العشرات من المقالات، من أهل الشرع و الاختصاص أخرهم الأسبوع الماضي أستاذنا الدكتور عبد الرزاق،
image

أمل عزيز احمد ـ رحلة بلا مطر ....

أمل عزيز احمد        حينَ ضمّنيبرد المساء فيمدينة ِالضبابراحتْ همساتُ أولَابتسامةٍ للقياكَترّنُ مع نبضاتِ قلبيروحي ..وخاطرييعبرُني ..الشارع تلوَّ الشارعابحثُ عن نفسي بينَمطر ِالليلة ِوصباحكَ المؤجلعندَ آخرِ غيمة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats