الرئيسية | أعمدة الوطن | جلال شفرور - التصويت بالأرجل … طابور المركز الثقافي الفرنسي بالجزائر … الهجرة إلى الشمال

جلال شفرور - التصويت بالأرجل … طابور المركز الثقافي الفرنسي بالجزائر … الهجرة إلى الشمال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 جلال شفرور 
 
 
يؤسفني أن كثير من التعليقات الفايسبوكية حول طابور المركز الثقافي الفرنسي، بدل تشخيص المرض بشكل صحيح، راحت تكيل التهم للواقفين في الطابور كأنهم حركى أو أحفاد حركى وليسوا مغلوبين على أمرهم ولا ضحايا سياسات النظام الفاشلة (اللتي يتحمل الحركى الحقيقيون جزءا كبيرا منها) !

أولاً كل من لا يحمل شهادة جامعية ، مهما دنى مستوى هذه الأخيرة في بلادنا، لا يحق له بالتهكم الواقفين في الطابور. روح جيب باكالوريا وادرس في الجامعة ومن بعد أرواح شرك فمك ، مع احترامي لكل ناقد بناء ليس له شهادة البكالوريا. فكلامي لا يعنيه.
 
ثانياً، المتسبب الأول في هذه المعاناة والمهزلة معروف وكما قال حمودة بن ساعي رحمه الله "فرنسا خلف الستار". طبعاً لا أحبذ اللجوء لى التفسير المؤمراتي كل مرة، بل أرى أن السبب الأرجح فيما حدث هو سوء التسيير والتخلاط الذي عهدناه من فرنسا كلما تعلق الأمر بالتعامل مع من تعتبرهم "أنديجان". وفي كل حال المسؤولية الأولى واقعة على فرنسا وإدارتها. والمسؤولية الثانية واقعة على النظام الجزائري.
.
ثالثاً، لا ألوم أي واقف في ذلك الطابور على سعيه للخروج من هذا العفن، وقد مررت بنفسي بمرحلة مشابهة وأعرف الكثيرين ممن فعلوا نفس الشيء ولا يقدح هذا في وطينتهم قيد أنملة، وإنما الأعمال بالنيات. فمن وقف هناك حباً في فرنسا وبدافع "القوادة" ليس كمن وقف هناك وهو يتمثل (بلسان حاله) قول محمد إقبال رحمه الله "كسرت طلسم العصر الحاضر، وأبطلت فكره، التقطت الحبة، وأفلت من شبكة الصياد". 
.
رابعاً، تلك الوقفة تشبه إلى حد ما ما يفعله "الحراقة" الذين يغامرون بحياتهم في عرض البحر هروبا من هذا الجحيم إلا أنها أقل مخاطرة. إنها مثال صارخ آخر على ما أسماه ساسة مثل فلاديمير لينين و رونالد ريغن وعلماء مثل تشارلز تيبوت و إلياء صومين " التصويت بالأرجل" أو foot voting. وهي كلمة تعبر عن هجرة وهرب الناس من مكان يضيق فيه عيشهم إلى أفق أوسع بسبب ظلم الحكام وفشل سياساتهم.
.
أخيراً، صدق من قال: أقرب طريق للنجاح في الوطن العربي هو طريق المطار. ولعل الأصح في حالة أولئك الشباب أن يقال: أقرب طريق للنجاح في الجزائر هو طريق المركز الثقافي الفرنسي للأسف الشديد.
لعنة الله ولعنة الشهداء ستلاحق كل متسبب في هذا الغبن إلى يوم الدين .
 

شوهد المقال 361 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الانسانية الحقة

اذا حولنا تعريف الانسانية فان الامر سيتعذر علينا لان مفهومها يختلف من فئة لفئة الفئة الاجتماعية من الطبقة العالية المستوى الفكري والمالي تفسر معنى الانسانية
image

زيف قلمك

زيف قلمك مد عرفت مدادك مد تنبهت لودادك علمت ان كتاباتك ستكون برسمك على صدر الدنى والقلب يا من سطرت حروف اسمك على
image

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟!

كازينو رام الله : المسرح ينهار على رؤوس المُقامرين بفلسطين؟! د.شكري الهزَّيل ببدو ان بداية نهاية مقامرة " سلام الشجعان" قد بدأت تلوح في
image

مرفئ عينيك**** نورا الواصل

عندما وصلت... إلى مرفئ عينيك.... إتخذت القرار... هنا... أحطم أشرعتي.... أغرق سفينتي.... وأترك الإبحار... هنا... وجدت ضالتي.... والنبض الذي... لأجله كانت.... الأسفار.... هنا... بمرفئ عينيك...
image

النخوة العربية ....بقلم : حمادي مريم/ الجزائر

النخوة العربية عذرا فيروز و نزار ......... سمحا لمقامكما الأرفع..... عفوا لتميم و السوداني.. علي صدركما الأوسع...... شكرا للعراقي و السودانية هنيئا
image

Freedom of expression is not a crime ... #blogging_Not_crime in Algeria Criticism crime in Algeria!!

translation / content  Cringed at many national and international human rights organizations of the terrible retreat of human rights and fundamental freedoms in
image

تراه من يكون؟

تـــراه من يكون؟...محمد بتش " مسعود" كان مترنّحاً في مشيته,لقد كسته صفرة الموت لسنين خلت,لكنّه مازال حيّا يرزق.في يده عصا خشبية
image

عادل السرحان - كم أذاقتنا الليالي

 عادل السرحان          مر عمر مثل أطياف الخيال والليالي كم أذاقتنا الليالي وانقضى ماكان منا غفلة بين صد واشتياق وابتهالايه كم ذكرى تناءت بيننا ايه كم قد
image

عادل السرحان - القدس بعدك لم تنم

عادل السرحان             نم بايني بهدأة فالقدس بعدك لن تنم أمضيت ليلك في وجوم والصبح جاء ولم تنم والله والبيت العتيق ومن براك وما علم سنزلزل الدنيا بهم والقدس أرض المحتدم ونشد  للقدس الوريد إلى الوريد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats