الرئيسية | أعمدة الوطن | إبراهيم قارعلي - العامية ،، والأسرة .. غير التربوية !. سكوت أيها الهَيْشَر السياسي والإعلامي !!!...

إبراهيم قارعلي - العامية ،، والأسرة .. غير التربوية !. سكوت أيها الهَيْشَر السياسي والإعلامي !!!...

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
إبراهيم قارعلي



 

لا أعتقد أن وزارة التربية سوف تقدم على التعليم بالعامية أو بالدارجة أو اللهجة المحلية ، ولكن بدلا من البكاء على الأطلال مثلما فعل امرؤ القيس في قفا نبك !. ولكن إذا دبر الأمر بالليل !. يتوجب على الباكين أو المتباكين على اللغة العربية ، وخاصة المعلمين والأساتذة والتلاميذ إعلان العصيان التربوي !!..

كل أسرة تحبس ابنها أو بنتها في البيت ، ولا تنتظر من المعلمين التوقف عن التدريس بالعامية لأنه لم يحدث أن أضرب هؤلاء عن العمل بسبب المناهج التربوية ، بل من الأفضل أن يبقى التلاميذ في البيت حتى لا تستعملهم النقابات التربوية رهائن ودروع بشرية في كل سنة دراسية من أجل تحقيق مطالب اجتماعية !.

إن الدارجة أو العامية لا تحتاج إلى المدرسة لكي يتعلمها التلاميذ ، ومادام الأولاد يتعلمونها في البيت فلم تعد هناك أي فائدة للتمدرس ، بل يجب على الدولة تسريح المعلمين وصرف ميزانية وزارة التربية على الآباء والأمهات وحتى الأجداد والجدات ، بل ويجب أن تشطب وزارة التربية وتدمج في وزارة الأسرة حيث لم يعد من المجدي الحديث عن الأسرة التربوية !!!...

يجب التأكيد أن العامية الجزائرية هي أقرب اللهجات إلى اللغة العربية ، بل إن الدارجة الجزائرية أقرب إلى العربية من لهجة سكان الجزيرة العربية بل ومن سكان مكة المكرمة والمدينة المنورة !. ومثل هذه الحقيقة يمكن أن يؤكدها الحجاج والمعتمرون الجزائريون الذين يقصدون البقاع المقدسة من أجل الحج والعمرة أو حتى الذين يقصدون غيرهما من المدن السعودية وخاصة مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية .

لقد ارتقت الدارجة الجزائرية إلى مرتبة اللغة الفصيحة أو إلى درجة الفصاحة العربية ، ولعلنا في الجزائر نكون قد تجاوزنا تلك الإشكالية التي مفادها : هل يجب نرتقي بالعامية إلى الفصحى أم ننزل بالفصحى إلى العامية ، وهي الإشكالية التي ماتزال تتخبط فيها الكثير من الدول العربية .

وعلى هذا الأساس ، مادامت العامية الجزائرية قد ارتقت أو أنها قد اقتربت من اللغة العربية الفصحى والفصيحة ، فعلى ما أعتقد أن افتعال مثل هذه المشكلات اللسانية أو اللغوية قد يصبح بكل تأكيد من لغو الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع . لقد تمنيت أن نستمع إلى صوت اللسانيين من علماء اللغة والسيميولوجيا والدلالة ، ولكننا للأسف لم نسمع غير ضجيج السياسييين ولغط الإعلاميين .

إن الهَيْشَر السياسي والهَيْشَر الإعلامي ، هو الذي اعتاد أن يختلق مثل هذه المعارك الدونكيشوطية الفارغة ، فمثل هذا الهَيْشَر هو الذي خلق الصراع اللغوي بين العربية والفرنسية ثم بين العربية والأمازيغية ، وها هو هذا الهَيْشَر نفسه هو الذي يختلق الصراع الوهمي والزائف والمزيف في الجزائر بين العامية والفصحى داخل اللغة العربية.

شوهد المقال 1274 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ ذهب بوتفليقة و بقي النظام الذي فرضه...

د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 174   يمر اليوم عام كامل على تنحي عيد العزيز بوتفليقة من رئاسة الجزائر بعد 20سنة من ممارسة الحكم،
image

عثمان لحياني ـ مراجعات الضرورة ..الصحافة والثرثرة

عثمان لحياني  وجدت نفسي أسأل مجرد سؤال ، كم حظي بونجمة وولد عباس مثلا من مقابلة في القنوات والصحف وبكم حظي عالم النازا نور الدين
image

العربي فرحاتي ـ في هذه الذكرى ..كم كنا سنكون سعداء ؟؟

د. العربي فرحاتي   نحن اليوم على مسافة سنة كاملة من فرض تطبيق المادة ١٠٢ من الدستور على الشعب والالتفاف على مشروع الحراك وتحريفه عن
image

عثمان لحياني ـ من ثقب ابرة .. بوتفليقة

 عثمان لحياني اختار بوتفليقة لنفسه هذه النهاية غير موفقة سياسيا برغم تاريخ حافل ، بعدما أرسى على مدار 20 سنة تقاليد حكم هي خليط سياسي
image

السعدي ناصر الدين ـ فكرت..ترددت..ثم قررت ان أقول : المحاكمات الجائرة للأحرار

 السعدي ناصر الدين  كانت الجمعة 56 المصادفة لـ13مارس2020 فرصة كبيرة لتوسيع وتعميق النقاش الذي بدأ في اوساط الثورة السلمية قبل ايام لوقف المسيرات من اجل
image

رضوان بوجمعة ـ الحجر الصحي و العطب السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 173. خرج عبد المجيد تبون رئيس الدولة مرة أخرى في قصر المرادية وهو يستقبل من اختارهم ممن يحاورونه، وقد
image

لخضر بن شيبة ـ الحراك الجزائري في زمن كورونا

لخضر بن شيبة   تعليق التظاهر خدمة للجميع… بسبب التهديدات المرتبطة بوباء فيروس كورونا، كان يوم 20 مارس / آذار 2020 أول جمعة بدون مسيرات شعبية
image

سليم بن خدة ـ ثمة ما يدفع إلى نوع من التفاؤل...العدد في تصاعد في الجزائر لكن لا داعي للذعر والتهويل

 د . سليم بن خدة  العدد في تصاعد، هذا كان منتظرا، لكن لا داعي للذعر والتهويل، و لا يعني أننا نهون من الأمر، فعلى عموم
image

علاء الأديب ـ خطيئتي

علاء الأديب           ماكان لي يوما سواك خطيئة يامن عصيت الله فيك لأقنعك. لو كنت أعلم أن حبك كذبة ماسرت في درب الظلال لأتبعك  سر التقى
image

خالد الهواري ـ سر الرقم 20

خالد الهواري  ـ  السويد  ليس بجديد القول الان ، ان السياسة الأمريكية في ظل حكم ترامب أصبحت غير مفهومة، ولايستطيع احد ان يتنبأ باي قرار سوف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats