الرئيسية | أعمدة الوطن | جباب محمد نورالدين - المسخرة الجزائرية "معرب ، مفرنس "

جباب محمد نورالدين - المسخرة الجزائرية "معرب ، مفرنس "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.جباب محمد نورالدين 

 

هذه الأيام عادت اللوثة التي تصيب بعض الجزائريين، أقول بعض الجزائريين، بين حين وآخر وهي تشبه جنون البقر فتراهم يتناطحون ويرفسون و"يصكون "بعضهم بعضا والغبار يتطاير في الهواء في وضع لا يختلفون فيه عن الثيران داخل "كوري" 
دائما نفس المسخرة المملة و المقرفة ، اللغة الفرنسة و اللغة العربية ، المفرنس والمعرب و التهم المتبادلة بينهما ،المعرب يستعمل نفس القاموس اللغوي ، نفس العبارات ،نفس المفردات في سب وشتم المفرنس . و المفرنس هو الآخر يستعمل نفس القاموس اللغوي ونفس العبرات و المفردات وهو يتهجم على المعرب .
لكن ما لا يعلمه المعرب كما المفرنس هما الاثنان معا منتوج استعماري، صنيعة استعمارية 
قبل الوجود الاستعماري في الجزائر لم يكن شيء يسمى معرب أو مفرنس هذا التصنيف و التقسيم من صنع الاستعمار من أجل تأبيد سيطرته واستعماره وقد كان له ذلك ولهذا دام الاستعمار قرن وثلث قرن 
ذلك التقسيم استمر مع الاستقلال ،مع الدولة الوطنية التي حافظت على الانقسام اللغوي وأصبحت وسيلة للاستمرار النظام و الحفاظ على الامتيازات ولهذا أصبحت اللغة في الجزائر ،دون بقية العالم، وسيلة لإعادة انتاج الطبقات و المصالح والامتيازات ،لهذا تمدد الصراع وتخطى حدود الوطن وأصبحت لعبة بين مصالح المخابرات الأجنبية تؤجج بها الصراع بين الجزائريين .
عندما تفتح صحيفة عربية كبيرة هذه الأيام صفحاتها لأحد الجزائريين يتهم فيها بعص الجزائريين بالعمالة لفرنسا وخدمة المصالح الفرنسية ، وعندما تفتح هذه الأيام بلاتوهات الفضائيات الفرنسية لأحد الجزائريين ليتحدث عن الاحتلال العربي للجزائر، فهذ لا يعني إلا شيئا واحدا أن المعرب كما المفرنس وبهذا الطرح الزائف و المغلوط للمسألة اللغوية في الجزائر يدافعون أولا عن مصالحهم وامتيازاتهم ما جعلهم يسقطون في العمالة المزدوجة داخلية وخارجية الداخلية اصبحوا في خدمة النظام الذي جعل منهم وسيلة لتزييف الوعي وخارجيا أصبحوا اداة ضغط وابتزاز ومساومة والخاسر الأكبر هي الجزائر.

 

شوهد المقال 1809 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats