الرئيسية | الوطن الفني | المغرب : مهرجان السينما و العري بمراكش

المغرب : مهرجان السينما و العري بمراكش

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

ذ محمد كوحلال
توطئة // عندما يتمنى القفطان المغربي أن يتحول إلى كوكبة من قماش
كل المهرجان العالمة المحترمة الخاصة بالفن السابع تكون مشتلا للفن الراقي و تلم الأسرة العالمية لحرفة السينما و تروج موائد النقاش و يرفع الستار على الجديد في عالم السينما من بقاع العالم و يسري النقاش وتكتر المذاكرة و يكتشف المهتمون قبل الجمهور حضارات و ثقافات شتى لشعوب أخرى.
هي تلك خاصية كل مهرجان سينمائي عالمي محترم. لكن مهرجان مراكش يختلف نسبيا عما ذكر أعلاه .
فمن خلال الملاحظة الأولى لازال المهرجان السنوي يجمع ثلة من نجوم العرب و العجم في غياب أفلام مغربية أمازيغية و لعمري هو إقصاء للفن الأمازيغي بشكل ممنهج .
المعضلة ان المهرجان دوما كان بيد الفرنسيين يسيرون يدبرون يوجهون هم الآمر الناهي خلال دورة المهرجان في نسخته 11 . بينما الفنانون المغاربة و هم قلة يعدون على رؤوس الأصابع نظرا لميوعة السينما المغربية فاغلب الخربشات التي مرت على الشاشة الكبرى تفتقد إلى جمهور رغم ان تمويل الأفلام هو من قوت و أموال و أرزاق الشعب التي تخصم من سلة غدائه و المركز السينمائي الوصي على القطاع يرمي بالأموال من الميمنة إلى الميسرة على أفلام مغربية فشلت فشلا دريعا مدويا .. اللهم لا شماتة يا رب العالمين ..و ضاعت أموال كان من المفروض استثمارها في أمور أخرى اجتماعية و القضاء على التهميش و الفقر الذي يعاني منه شعبنا و من خلال مقالي حول ساكنة احد أحياء مراكش ذكرت حالة دراويش من مراكش يقطنون في غرف و ليس بيوت حالة تخلي القلب يتقيأ زبده المرارة في مغرب التناقضات مغرب المهرجانات تستقدم نجوما من الشرق الأوسخ و لبنان من فناني الكاباريهات يحصدون الأموال بالهبل ..
.. اللهم لا حسد.. اللهم لا حسد..
// فضائح مغربية المغرب الآخر // .. مقال نموذجا لمغرب التناقضات ..
ما عالينا ..قلت ..يا جماعة الخير المهرجان هو مغربي فقط من حيت الأرض التي تدور فيها الأفلام المقترحة من طرف الفرنسيين بمراكش .
الجمهور المغربي تابع باهتمام المهرجان و تابع مجموعة من الأفلام التي تدخل في إطار صناعة فنية و أخرى أفلام تصنف في خانة المقبولة في حين ان الأفلام المغربية لا احد يعيرها أي اهتمام كما هو الشأن بالنسبة للفنانين المغاربة الذين حضروا المهرجان و هم معزولون لا احد يعرفهم من الجنسيات الأخرى حتى بني جلتهم العرب ..
طيب ماشي الحال ..
المفاجأة كانت غير متوقعة حيت قامت مواطنة يسمونها فنانة و لا ادري أي فن تمارس هذه الكائنة البشرية المتخصصة في كشف سيقانها اليابسة و تسمى لطيفة احرار , المسكينة ربما أحست بالغبن الذي يحس به زملاؤها و زميلاتها و أرادت خطف الأضواء و من هم خلف الأضواء و ربما من يصلح الأضواء و حضرت تتباهى بالقفطان المغربي الذي خطف ألباب اعتد أرباب دور الموضة .القفطان المغربي الذي دوخ نسوة كبار زعماء العالم .
القفطان المغربي المسكين كان يتمنى أن يعود مجرد كومة من القماش في مستودع اصغر محل للخياطة في المغرب او حتى الموزمبيق ..
مسكين هذا القفطان المغربي الذي تعرض لاهانة ما بعدها اهانة .
بدون حشمة و لا حياء ولا وقار و لا احترام للمغاربة اللذين حضروا رفقة عيالهم. رفعت المسماة لطيفة أحرار القفطان وكشفت عن ساقيها للمصورين الأجانب و العربان و كأنها أجمل سيدة في العالم..أبشاخخخخخخخخخخخ..
و يا ليتهما سيقان جميلتان لطارت بهما كبريات دور الموضة في العالم أي و اللهههههههههههه..أباخخخخخخخخخخخخخخ..
هي البهذلة ليس الا .. و تشويه صورة الفن المغربي و الفنانات المغربيات الملتزمات و هن قلة قليلة أي نعم ..
و لكي اثبت للقراء / ات / المرض الذي تعيشه هذه الشخصية التي تحتاج إلى طبيب نفاسي يحلل مدي عشقها لكشف ما أمرنا الله بستره ..
فقد سبق لها أن قامت بدور خايب زفت في مسرحية عرضت العام الماضي بالمركب التفافي بمراكش وقامت بدور على الخشبة ا فقط بملابسها الداخلية فقط لا غير ..و كانت تتلوى على الخشبة مثل أفعى مصابة بالجذام تحتضر .و هاهي تعيد الكرة مرة أخرى أمام عدسات العالم . و للتذكير فقط, فقد سبق لكائنة بشرية مغربية أخرى مريضة أن قامت بدور قبيح جدا جدا و هي عارية في مشهد أثار المغاربة قاطبة في إشارة إلى المسماة سناء عكرود التي قامت بدور زفت أيضا مع الفنان المصري محمود حميدة ..
أتفهم جيدان ان كل فنانة تبغي النجومية لكن ليس على حسب العرض وصمعة البلد ..فمن يرغب في تشويه صمعة المرأة المغربية فسوف أتصدى له و لن أقبل أن يصبح اللحم المغربي رخيصا.
حاشا و ألف حاشا بلدنا بلد التاريخ المجيد..
بلدنا فتح الأندلس وبطون مجلدات التاريخ تعطينا المجد و الخلود لعظمة تاريخنا و المغرب ضارب في عمق التاريخ..
اللهم إن هذا منكر لو كان الحزب الإسلامي الحاكم / العدالة و التمنية / في المعارضة لأقام الدنيا و أقعدها و تلك عادته قبل أن يصل إلى سدة الحكم , لكنه دخل بيت الطاعة و صار حزبا مخزنيا حاكما بفضل المخزن و المقاطعة الجماهيرية للانتخابات ولن يقدر الحزب الاسلاموي على المغامرة بوضعه السياسي . لان ذالك يعتبرا انتحارا سياسيا..
لا حول و لا قوة إلا بالله .. اللهم إن هذا منكر .. اللهم اشهد يا ربي ..
دمتم في رعاية الله و السلام عليكم
ناشط حقوقي مستقل / مراكش

شوهد المقال 7786 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رائد جبار كاظم - مدني صالح من النقد الثقافي الى النقد الفلسفي

د. رائد جبار كاظم يسرني قبل تناول الموضوع أن اتقدم بالشكر والامتنان للصديق الكاتب والناقد، الاكاديمي العراقي الدكتور احمد مهدي الزبيدي، استاذ النقد الادبي في قسم
image

معمر حبار - مالك بن نبي.. لماذا يحقد عليه رابح لونيسي؟

   معمر حبار يرى الأستاذ رابح لونيسي في مقاله المعنون بـ " مالك بن نبي والثورة الجزائرية، توظيف وتهميش "،  أن بن نبي لم يهتم بالقضية الجزائرية
image

عبد القادر كعبان - رواية "طيور العتمة" لماجد سليمان: قضبان فاصلة بين العذاب والموت

   عبد القادر كعبان  تختلف تجربة القاص والروائي السعودي ماجد سليمان في عمله الروائي الثالث الموسوم "طيور العتمة" (2014) عن باكورته الروائية "عين حمئة" (2011) لأنها تنتمي
image

حمزة حداد - وفد دبلوماسي-استخبارتي مغربي يزور "أبوجا" و "دزاير" .. مالجديد ؟!

 حمزة حداد  يوم الجمعة الماضي تحدثت وسائل اعلام مغربية عن استقبال الرئيس النيجيري محمد بوخاري لوفد دبلوماسي يراسه الوزير المنتدب للشؤون الخارجية ناصر بوريطة و
image

بادية شكاط - التغيرات الإقليمية وعلاقتها بالسعودية وتركيا

 بادية شكاط -  الجزائر   هاهي الأحداث العالمية تتسارع،بين ثورات ضد أنظمة إنقلابية،وانقلابات على أنظمة شرعية،وأمام كل ذلك تغرق العقول العربية في الكثيرمن التفاصيل التي قد
image

يسين بوغازي - المستدخل ؟ خالد نزار.. مجند سان مكسان القديم ؟

يسين بوغازي لم يكن  خالد نزار الواقف أمام بوابات الكلية الحربية سان مكسان سنة 1955 يدري انه سيعلو علو كبيرا فوق أنفاس قيام نوفمبري كان يلهب
image

عبد الخالق كيطان - ريثما تحترق الشمعة ، شمعة العراق

عبد الخالق كيطان              ليسوا شهداء ليسوا قتلى أو مغدورين إنما نحن نبحث بين المحاجر و المرايا عن بقايا أنبياء ضلوا طريقهم  و كانت ليلة حالكة تساقط
image

عدي العبادي - قراءة نقدية في قصيدة الوطنية

  عدي العبادي يقول الناقد العالمي الكبير  تي. إس. إليوت ان الكتابة لا تعتبر تعبير عن الذات بل الهروب من الذات أي انعكاس لما يجده الشاعر
image

أحمد الشيخاوي - أحمد مطر في انتقاد السلطة... القصيدة بوصفها عالما مشفّرا تغلّفه جرأة زائدة

أحمد الشيخاوي مع التحفّظ الشديد على لفظة " سلطة" وبخاصة عند الحدود الدنيا لهذا التداول ــ مفاهيميا ــ والمتساوق مع نبض الإشكالية الوجودية والقديمة قدم التواجد
image

عبد القادر كعبان - كتاب "شكلها باظت" لعمر طاهر: جيل بين رفض الواقع ورغبة في التمرد

عبد القادر كعبان* لقد استطاع الكاتب المصري عمر طاهر أن يتميز في مؤلفاته بأسلوبه الساخر ليترجم حاجة روحية للمجتمع المصري يعيشها الجميع، وبما فيهم فئة الشباب

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats