الرئيسية | الوطن الفني | أنْ تتجرد لكي تصل إلى الحقيقة المُجردة

أنْ تتجرد لكي تصل إلى الحقيقة المُجردة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 

لا أستطيع أنْ اتجاهل فكرة العشق الإلهي، وهل نحن نحب المولى عزّ وجل بالفعل، قولاً وعملاً، سرًا وجهرًا أم لا؟!، وهل نُدرك جيدًا حقيقة الابتلاء الذي ينزل بذنب؛ من أجل أنْ يُطهرنا من آثامنا وخطايانا، أم أننا نجري وراء المقولة التي تقول "المؤمن دايما متصاب"؛ كي نهرب بها من حقيقة الذنب الذي وقعنا فيه والذي بسببه اختبرنا المولى بهذا الابتلاء.
أفكار ظلت تراودني ولم تتركني أهدأ؛ لأنني لم أجد لها أي إجابة لا في نفسي ولا في عالمنا هذا، إلى أنْ جاء الكاتب عبد الرحيم كمال بعملٍ يتحدث بشكل مباشر عن ما ظننت أنه سيظل ينهش في عقلي ووجداني دون أنْ أحصل من ورائه على إجابة مقنعة؛ ليضع أمامي "عرفات" شخصية تتميز بنقاء السريرة، يعيش على أقل أقل القليل وهو راضي لا يتذمر، ليس زُهدًا لكن حُبًا، نعم فهو يتنفس حُبًا لشيخه ومعلمه ومربيه الشيخ مدين، ومن قبله حبه غير المشروط للخالق جل شأنه.
حالة غريبة وسط بيئة لا تخلو من النفوس السيئة التي تسعى وراء السلطة تحت ستار الدين (الشيخ محارب)، أو طمعًا في الدنيا وشهوتها تحت نفس العباءة (الشيخ يسري)، أو تلهث نحو النفوذ والسيطرة بحجة قوة المال والعزوة (البطلان)، ولم تظهر كل هذه النوايا الدفينة إلا بموت الشيخ الجليل، وكأنه بوفاته قد أخذ معه كل الخير الذي كانت تعيش فيه الجزيرة طوال حياته وبذهابه، ذهب كل ما هو طيب وجميل، ولم يكتفي القدر بذلك بل جاء لأرضهم طرح البحر أناسٌ في ظاهرهم الخنوع والاستسلام للنظم والقوانين، وفي باطنهم كل خبيث ومؤذي، وهم بالفعل طرح فاسد قذفه البحر عليهم؛ ليعاقبهم على سوء أفعالهم ونواياهم
لكن ..
أبقى لهم القدر "عرفات" صاحب القلب السليم الذي سيحاول أنْ يُنجيهم من شر أنفسهم وشر من هبط عليهم من حيث لا يحتسبوا ولا يدروا؛ لكي يُطبق عليهم ويكشف سوءاتهم أمام أنفسهم وأمام بعضهم البعض، حتى أنّ كبيرهم لم يسلم من شر هذا الطرح، الذي استطاع النبش في ماضيه؛ حتى يستطيع السيطرة عليه، إلى أنْ يأتي الاختبار الحقيقي لصاحب هذه النفس النقية، عندما تغلبه نفسه فينقلب حاله رأسًا على عقب ابتلاء مثل الذي حدث لسيدنا يونس عندما تُرك في بطن الحوت، لولا أن تداركته رحمة ربه، ابتلاء وضع أهل الجزيرة في موقف صعب؛ نتيجة أفعالهم، ووضع عرفات في طريق البحث عن ذاته الشفافة المُحبة من جديد، بعد
انْ تَمكن الشر من وضع عباءته عليه، ولم يتركه إلا بعد أنْ اطمئن أنه لن يخلعها أبدًا، لكن إرادة الله أبت إلا أنْ يخلعها عرفات ويخلع معها كل ما صورته إليه نفسه الشقية من جاه وحب للدنيا، رحلة طويلة شقى بها أهل الجزيرة بغيابه عنهم، وتلذذ هو فيها بنعمة الوصول إلى حقيقته المجردة مرة أخرى، بعد أنْ تجرد من كل زيف وهوى، وعاد لا يملك من الدنيا سوى قلبه السليم.
جزيرة غمام عملٌ يستحق أنْ يكونَ عملٌ رمضانيّ بامتياز؛ لما يحمل في طياته من رسائل نورانية صوفية في كيفية الوصول للعشق الإلهي تتلخص في أنّ "من يُحب حبيبه يرفض تمامًا أنْ يُغضبه"، حقيقة بسيطة ليس فيها أي تعقيد، عرضها العمل بشكلٍ يليق مع عقلية المشاهد، وكذلك طرح فكرة أنّ "ما وقع ابتلاء إلا بذنب"، وعلينا مع الاستغفار أنْ نتدبر كل تصرف قد يوقع هذا الابتلاء؛ لكي نحرص على عدم تكراره ونقي أنفسنا من أي أذى لنا أو لغيرنا.
ورق استطاع تجسيده بطريقة رائعة كل أبطاله كلٌ في دوره سواء أكان هذا الدور صغيرًا أم كبيرًا، وفي هذا أود الثناء عليهم؛ لأنهم لم يقوموا بترديد حبر على ورق، بل كانوا يدركون تمامًا المغزى من وراء ما يقدمونه وما الرسالة التي يسعون في تقديمها للمتلقي، والهدف الذي من أجله تم صياغة هذا العمل الثري فكريًا والممتع بصريًا.
شكرًا لكم على احترام عقليتنا، أمّا نحن فدورنا أنْ نعي ونفهم ونُدرك؛ لكي نتمكن من أنْ نحيا حياة ليس فيها أي ضرر لنا وللمجتمع الذي نعيش فيه.

د. يسرا محمد سلامة 

شوهد المقال 1978 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز***&م في 04:29 09.06.2022
avatar
نطلب من الامين العام فاف ان ينظم الانتخابات جمعية العامة ويكون مرشح قوي في رياضة ودفع رياضة الجزائرية امام محفل دولية واقليمة في جميع ويكون منخب من طراف كل الاندية في انتخاب مباشرة امام الشعب الجزائري ونتمن ان تكون نجاح في اللعب المتوسطة في وهران في جميع رياضات وهد لتشريف الجزائر ونجاح وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

583 مليار دولار موازنة العراق لعشر سنوات قادمة تعمر الشرق الأوسط بالكامل يا مجرمين.. يا سفلة..!!

- 583 مليار دولار موازنة العراق لعشر سنوات قادمة تعمر الشرق الأوسط بالكامل يا مجرمين.. يا سفله..!! يا أبناء شعبنا العراقي الجريح الصامد يا

النعش وعرش أكتاف الرجال..!!

د.شكري الهزَّيل بعد أن شاهدت في حياتي الدنيوية أمورا كثيرة وبعد أن تأملت كثيرا وعلى طول سنين افاق افق فلسطين المرصعة بالنجوم وقمرها التارة
image

بثينة في شعر جميل حلم وليست واقعا .....بقلم ..علاء الأديب

يكاد فضيض الماء يخدش جلدها اذا اغتسلت بالماء من رقة الجلدِ جميل بثينة ........ لأثبت لكم فقط بأن جميل ما قال هذا لبثينة الواقع بل
image

موازنة باراك بين ثمانينية إسرائيل وثمانينية دول أخرى موازنة فاسدة

حماد صبح كل سنة ، في ذكرى قيام دولتهم في الوطن الفلسطيني ، يتساءل الإسرائيليون على تباين مستوياتهم إن كانوا سيحتفلون بهذه الذكري في
image

"فتبيّنوا"

محلب فايزة. إن الانتشار الهائل للمعلومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي؛ صاحبه انتشار "الطفيليات" التي تتغذّى على الأخبار الزائفة والشائعات، والمواضيع الرائجة وما تفه من قول
image

هتلر والإنحراف النرجسي..بقلم علاء الأديب

بمناسبة عيد مولده المقيت ...................... عندما أدرك بانه قد خسر كل شيء أطلق النار على رأسه وانتحر. فمثل هذا المنحرف النرجسي المصاب بجنون العظمة
image

أنْ تتجرد لكي تصل إلى الحقيقة المُجردة

  لا أستطيع أنْ اتجاهل فكرة العشق الإلهي، وهل نحن نحب المولى عزّ وجل بالفعل، قولاً وعملاً، سرًا وجهرًا أم لا؟!، وهل نُدرك جيدًا حقيقة الابتلاء
image

تجنيس اليهود في الدول العربية يستهدف السيطرة عليها بقلم : حماد صبح

 بقلم : حماد صبح جنست الإمارات 5000 يهودي ، وهذا الرقم المعلن ، وربما يكون الرقم الحقيقي أكبر ، وربما تكون عملية التجنيس متواصلة
image

نَْحْنُ و بَغْلَةُ عُمَرْ

  إنَّ البَغْلَةُ الَّتي أَتَتْ على لٍسانِ سيدِنا عُمَرُ بنُ الخطَّاب رضي الله عنه وأرضاه، ما كانَتِ بِزَلَّةِ لِسانٍ، وما هي بكلامٍ عابرٍ، وما كان

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats