الرئيسية | الوطن الفني | حبيب بوخليفة ـ مسرح البليري بين جماليات العرض و أفكار المحتوى.

حبيب بوخليفة ـ مسرح البليري بين جماليات العرض و أفكار المحتوى.

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. حبيب بوخليفة 
 
2006 وشاركت في المهرجان المحترف دورة 2007 وتحصلت على جائزة أحسن سينوغرافيا.
مسرحية "الطبيب رغم أنفه" لموليار، اقتباس وإخراج وحيد عاشور، التي نالت الجائزة "العنقود الذهبي" الكبرى بمهرجان المدية للضحك سنة 2014.
تعرفت على فرقة البليري أواخر التسعينيات من القرن الماضي إثر مشاهدتي لعرض " بوزريمة ديالنا" في مهرجان مسرح الفرجة بالقليعة، وكنت رئيس المهرجان آنذاك، وبعض العروض الأخرى و لاحظت المقاربة الفنية الصحيحة للفعل المسرحي و جمالياته.
أدركت أن الفرقة عاكفة على تقديم مسرح فنيّ يقوم على تفكيك الواقع المرّ بشكل كوميدي هزلي أحيانا وكريكاتوري عبثي أحيانا اخرى.
يميّز عملهم ذاك الإهتمام البالغ بالعنصر الحيوي في العرض: التمثيل و الممثل، وقد أخذ منهج البيوميكانيك حيّزا كبيرا في رسم الشخصيات المختلفة و انسجامها مع الموضوع و الفكرة و توظيفها وفق أسلوب الكوميديا ديلارتي.
 
أرى لأول مرّة مقاربة صحيحة في الربط بين الشكل و المضمون والنوع المسرحي، والربط بين أسلوب السخرية والقروتيسك والكوميك، مقارنة بما كان يُقدّم من عروض مسرحية رديئة فيها الكثير من الجهل بأجديات العمل المسرحي والترقيع والحشو.
تأسست فرقة البليري سنة 1998 تحت إسم "جمعية البليري الفنون والأدب", ولكن لم يكن اللّقاء بين كلّ من حمودي حمزة, وحيد عاشور, داودي هشام، في عمل مسرحي رسمي إلاّ سنة 1985، في مسرحية "اللّقاء"، نص وإخراج وحيد عاشور. سنة 1996, التحق الأستاذ خالد بلحاج بالفرقة و أعطاها نفسا جديدا ودفعة قويّة، إثر إخراج أول مسرحية للمبدع والمثقف المتميّز خالد بلحاج "هيا المرسطان" وكانت بمثابة الانطلاقة التي سطع بها نجم الفرقة، وجعل منها واحدة من أهمّ التجارب المسرحية في الجزائر.
نالت الفرقة بهذه المسرحية جائزة أحسن إخراج في مهرجان مسرح الهواة بمستغانم و جائزة "البرنوس الذهبي" في المسرح الممتاز بسيدي بلعباس.
ثم توالت عروضها: "سلالة المهابل الصنهاجي" من إخراج خالد بلحاج ثمّ مسرحية "محاكمة جحا" من إخراج المتميّز حسن بوبريوة.
استمرت الفرقة في تقديم عروض ذات مستوى فنيّ رفيع، معتمدة الثقافة المعرفية المسرحية. شاركت مسرحية "محاكمة جحا" في المهرجان المحترف دورة 2007 وتحصلت على جائزة أحسن سينوغرافيا.
 
نالت مسرحية "الطبيب رغم انفه" لموليار، اقتباس وإخراج وحيد عاشور جائزة "العنقود الذهبي" الكبرى بمهرجان المدية للضحك 2014.
و في2006 وشاركت في المهرجان المحترف دورة 2007 وتحصلت على جائزة احسن سينوغرافيا.
بالإضافة إلى اهتمامها بمسرح الأطفال حيث قدّمت مسرحية " النملة و الصرصور " و عروض أخرى. شاركت في مهرجان المسرح التجريبي بالقاهرة، ونالت جائزة الدرع لعبدالله غيث.
ساهمت في التأسيس للمدرسة المسرحية على مستوى مسرح قسنطينة مع المرحوم المدير سليم مرابية. لم تتوقف الفرقة عن النشاط منذ تأسيسها إلى اليوم، وآخر عرض شاهدته شخصيا كان "دون كيشوت" لسرفنتيس على خشبة المسرح الوطني سنة 2009 و كان درسا مسرحيا في كلّ مكوناته و جمالياته. ما يؤلمنا هو أن هذه الفرقة التي امتازت بالمستوى المهني اللائق لم تلقى تشجيعا من طرف المؤسسات العمومية المسرحية التي لا تزال تمارس الحشو و الترقيع و تقدم عروضا رديئة لا تصنع الفرجة. فرقةالبليري اسم على مسمّى. إنها طائر يحلّق في سماء الابداع الفني المسرحي و يصنع الفرحة و لقد شاهدنا عرضا لها إثر اختتام الربيع المسرحي وكان حقا متعة للحاضرين.
 

شوهد المقال 228 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه
image

رشيد زياني شريف ـ ماكينة الإعلام، مخلب العصابة

د. رشيد زياني شريف  مرة أخرة، ومن جديد، تتوّحد كافة وسائل الإعلام، المكتوبة منها والمرئية، المعربة والمفرنسة، "العلمانيةّ و"الإسلامية"، الحداثية والمحافظة، في الدفاع كلها عن الجلاد

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats