الرئيسية | الوطن الفني | حسين صقور - سطور في التشكيل

حسين صقور - سطور في التشكيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

 حسين صقور  (الفينيق )

 

إن الإنسان ليس وليد اللحظة، وإن راودته تخيلات أو قرارات في أن يولد من جديد ويعيد تأسيس وبناء علاقاته الفنية والاجتماعية (تجديد الذات)، حتى المولود الجديد له أساسات وموروث اجتماعي من تاريخ الآباء والأجداد.

*أي عمل أو انجاز نقوم به الآن مؤسس له منذ لحظة الولادة ، أو ربما من قبل  .

*المقياس في الفن لا يصلح.. فيه الصح والخطأ والقياس على نسب الواقع، فالعمل الإبداعي يقودك للحديث والجدل حوله بطريقة مختلفة لا بل قد تقودك خصوصية الفنان وإبداعه لخلق مصطلحات جديدة في حديثك عن عمله، فتتوالى الاكتشافات في هذا العمل يوماً بعد يوم وتتجلى ماهية وسحر الإيقاع وترابط مكونات العمل ونسبها فيما بينها  (اللون والخط والحركة، ونسيج العمل) وأكثر من ذلك.

*التجريد اكسب العمل الفني مزيدا من الحيوية، من خلال الطرح التلقائي والعفوي للموضوع وفتح نافذة واسعة أمام الفنان والمتلقي، لتتنوع وتختلف الأعمال التجريدية باختلاف الفنانين وتختلف قراءة العمل الفني الواحد باختلاف المتلقي والظروف النفسية والبيئية المحيطة به وبالعمل وأنا أرى وأتابع جميع الأعمال الفنية من منظور تجريدي علاقات تشكيلية ولونية، خصوصية المعالجة وما تعكسه من فهم للخامة وتوظيفها والاستفادة من خصائصها بما يخدم الفنان وعمله.

 *نحن  لا نرى الأشياء الخارجية بنفس الطريقة    ولا نعبر عنها  بنفس الطريقة   والا لكان  العالم ممل .

*عملية الخلق الفني هي تجديد مستمر يتجاوز الفنان فيه نفسه ويتعلم من غيره يتأثر ويؤثر وبذلك يتحقق شكل من أشكال الحوار  والتواصل الثقافي  .

*التأثيرات واردة للوصول إلى الجديد والمختلف بشرط إن لا تتحول إلى تبعية ولا يحمي الفنان منها إلا تمثيله لذاته والبحث في الجذور الفنية المحلية والتراثية ليتمكن من تقديم رؤية جديد تضيف إلى الفن العالمي وتغنيه.

*التبعية فهي تقليد أعمى لا روح فيه لأنها غير مبنية على تجربة لها ماض ومؤسس لها.

 

*العالمية تعني غنى وتنوع التجارب الفنية من كافة أصقاع الأرض.

*يتجه التشكيل العالمي نحو البساطة والتجريد اللوني والتكوينات الصادمة وبحوث تشكيلية عقلانية محضة وكل شيء جائز في عملية التنفيذ ( طباعة ولصق وإدخال عناصر غريبة على العمل الفني أو التشكيل من مواد مختلفة وتقديمها بطريقة غير مألوفة ).

*الفن السوري أضاف للفن العالمي تلك الروح التعبيرية الخاصة التي ميزت الفنان العربي والسوري تحديداً   .

*التجريب عمليه طويلة الأمد يتأثر فيها الفنان ويؤثر بشكل غير مباشر   وبمقدار ما يوسع دائرته عبر تفاعله الحسي  مع الفن الحقيقي تتبلور تجربته أما العمل السيئ فله أثره السلبي في عين المشاهد وهذا ما أخشاه من ازدحام المعارض وانتشارها في أماكن العرض دون اكتراث بالمستوى   ما كان يعنيهم هو مصالح وعلاقات اجتماعية ومادية .. ولهذا أثره السلبي على الفنان غير المحصن والمشاهد .

 أما انتماء الفنان لجذوره وتفاعله مع فن حقيقي هذا ينضج تجربته ويضيء على خصوصيته .

*التأثيرات الغير مباشرة أمر ضروري ووارد .

*في العمل الفني الكمية مطلوبة والاهم النوعية وللانطباع الأول له أثره الذي يدوم طويلا .

*ما يعنيني أن أكون صادقا مع ذاتي أمثلها إلى أبعد الحدود .

 

شوهد المقال 792 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats