الرئيسية | الوطن الفني | يسين بوغازي - رحيل محمد الطاهر الفرقاني روحي يا دنيا فقد صمت الكروان

يسين بوغازي - رحيل محمد الطاهر الفرقاني روحي يا دنيا فقد صمت الكروان

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

يسين بوغازي 

و تنطفئ شمعته وكأني بقسنطينة سيرتا الرومانية لا تدري كيف ستحي يومها التالي  بدون محمد الطاهر الفرقاني ؟ (1928- 2016) . انه صوتها الخارق ، مطرب المالوف العتيق  الذي جعله شعبيا و في أماسي الفقراء.
لطالما ردد في أغنيته الخالدة ʺصالح بايʺ روحي يا دنيا ما فيك أمان ليرحل و يبقه تميمة لمدينته .
و قد امتهن  مند صباه الطرز تلك  مهنة  كانت سائدة في أربعينات القرن العشرين بمدينته  و ما تزال ، وعشق مند نعومة أظافرة موسيقي  لطالما راوده  فيه حلما   من ظلال أبيه  ʺ حمـــو ʺ  وقد  كان مطرب غناء حوزي وعازف ماهر مشهور أخذ  عنه  ʺمحمد الطاهر ʺ شغفه الموسيقي داك ليصير بعد زمن قصير بدوره عازفا  مجيدا  للناي فى ساحة ʺمالوفʺ مدينته ،  قبل أن ينخرط في جهد  موسيقي آخر مند ريعان شبابه هي المالوف القسطيني  الأفخم جزائريا فأحسن الشاب اليافع  ʺ محمد الطاهر الفرقاني ʺمهاراته و بدأت مواهبه تظهر قليلا  قليلا ،  و زاد أن أضحي بين اقرأنه مشهورا في تلك العقود  و موهبة  من ʺ المالوف ʺ  كانت  واعدة . فبما  أبداه لاحقا من  براعة  في استيعاب أصول موسيقي  أخرى هي الموسيقي المشرقية  التي كانت ذات حضور هنا ن و معها أضحي في نعومة شبابه مطرب  يؤدي مقاطع للسيدة أم كلثوم  بروعة وإتقان مما زاد اسمه بزوغا  مند تلك الأيام و غذى  مطلوبا في أمسيات احتفالية ضيقة و عائلية  .
ليتفرغ بعدها إلي موسيقاه الأهم ʺالمالوف القسطيني ʺ  بشتى صنوفه وأغراضه  الاحتفالي والديني  بعدما  نال فرصته التي غيرت مساره  وفقد أعطته فرصة إنتاج أولى ألبوماته من المالوف القسطيني سنة 1953 وقد كانت من تراث  شيخه على خوخة.
هده الموسيقي التي  أكلت  نصف قرن من أيامه التي تغشاها  للفن والعائلة و بساطة عيش أضحي بعدها إيقونة  قسنطينة لا تموت ، و رمز أصالة موسيقية جزائرية وكأنه جسر آخر من جسور سيرتا المعلقة لكنه  من ʺالمالوف ʺ والموسيقي. 
فقد  ربط وطنه بثقافات العالم بأسره وأعطي من اسمه و أستاذيته وتشيخه عرش ʺالمالوف ʺ إلى أن أضحي اكبر المراجع الموسيقية الجزائرية في ʺالمالوف ʺ القسنطيني الجزائري الأصيل ، فلم يزحزحه أحد ولن تزحزح رمزيته ميتا . لقد أعطى سبع عقود للمالوف بمأتي قصيدة مالوف مغناة  في المديح  المحمدي  الذي يسكن نثر جميع أغانيه وفى  التصوف و العشق  و الفناء فيهما ، وفى أداء القصائد التراثية المعلية  للعبر والتاريخ كما فعل مع ʺالباي  صالحʺ أشهر حكام قسنطينة التاريخين القدماء . وموسيقي المالوف ذات الأصل  الأندلسي و قد جابت مع  أولئك الموركسين الفارين من أحقاد ما تلا سقوط بني الأحمر.
روحي يا دنيا ما فيك أمان ؟
 لقد  الراحل ʺ محمد الطاهر الفرقانيʺ من الإعجاب ما يدوم ، ومن الاحترام ما يكفيه لخلود اسمه فلا ينسى ، ومن التقدير ما يفوق  وصف عند ناسه . 
و بانطفاء  شمعته يسكب  صوته العذب في صدي الأكوان مرددا مالوفه الأصيل  وشعره الندي بالوله و العشق رو قصص المحبين  وقد قاله في فخامة  حنجرته و رزانته فى أداء الكلاسيكيات الغنائية الصعبة . فقد كان الفرد  الذي يستطيع تأدية أربع مجموعات على ثماني وحدا فيما يعرف بالأكتاف في المالوف القسنطينى . قد ظل عقود طويلة يعلى أفراح  ناسه في الشرق الجزائري برمته و خارجه.
عاش خلوقا متواضعا فلا يطاله خدش ، و أفنى أيامه وقد   عمرت طويلا من مطالع الخمسينيات القرن العشرين إلى  أن أوقظ شمعة غيابه في  روعة  من العزف الكمانجي  على قواعد  المالولف والحوزي و الحزن العميق .
وصدح  كروانا  لطالما أحب أحياء  أعراس عشاق و عاشقات مدينته .

شوهد المقال 6016 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فضيل بوماله ـ الموقف / تساؤلات ؟؟؟ علي بلحاج، رشيد نكاز ، النشطاء و النظام البوليسي؟!

  فضيل بوماله  سلوكيات النظام القمعية ضد النشطاء صارت من يومياتنا الحقوقية والسياسية. لقد صنع النظام تحالفا واضحا بين الداخلية والعدل اي بين جهازي الأمن
image

شاكر لعيبي ـ سمة المثقفين الجوهرية اليوم: الانبطاح

 د. شاكر لعيبي أمام القضايا الكبرى في الوجود، في السياسة، في استباحة الأوطان وفي القيم (العليا)، أجد أن توصيف المثقفين العرب، أقصد الغالبية، بـ (الانبطاح)
image

نبيل نايلي ـ أين فلسطين في كل هذه البيانات السمجة؟؟؟!!

  د.نبيل نايلي "إنّ إسرائيل ترفض بشدّةٍ القرار الذي اتخُذّ بأغلبية أوتوماتيكيّة معادية لإسرائيل، وهذا يؤكّد أنّه لا جديد تحت الشمس: نتائج القرار معروفة سلفًا!
image

أحمد يوسف ـ قدسية اللغة

د. أحمد يوسف   هل من بين لغات البشر منذ القدم حتى الآن لغة مقدسة؟أعلم أن تكون لغة للمعابد أو الأديرة أو دور العبادة لقوم من
image

غادة خليل ـ كلُّ هذا المطر

  غادة خليل                كلُّ هذا المطرولا تزالُ سماؤنا ملبدةً بالغيوم!!  يالَصوتِك الصباحيإذ يُغرِقُ قلبي... بالندى!  وجهُك بلون الشمسيشبه انتظاري الملوَّحَ .... تماما!  وحدك تجعلُ روحيتبكي ضحكا !  قلبي صار شارعا يقود
image

زين الدين شلغوم ـ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺗﺘﺤﻀﺮ ﻭﺗﻠﻐﻲ ﻣﻔﻬﻮﻣﻬﺎ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻷﻟﻔﻴﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ

 زين الدين شلغوم الحضارة ﻣﺼﻄﻠﺢ ﻣﺘﺪﺍﻭﻝ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻴﺘﻨﺎ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﻪ ، ﻓﺒﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻌﻨﻰ ﺍﻻﻳﺘﻴﻤﻮﻟﻮﺟﻲ ﻟﻠﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﺮﺅﻯ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﺍﻟﻤﺆﺭﺧﻴﻦ ﻭﺍﻟﻔﻼﺳﻔﺔ ﺍﻻ ﺍﻧﺎ ﻫﻨﺎﻙ ﻧﻘﻄﺔ ﺟﺎﻣﻌﺔ ﻳﺘﻔﻖ ﻓﻴﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ
image

علاء الأديب ـ مهرجان الأدب والفنون في بوسالم انتقالة ملحوظة في المشهد الثقافي التونسي

علاء الأديب وأنا في بغداد بين الأهل والأحبة والأصدقاء فوجئت بدعوة أنيقة كريمة من إدارة مهرجان ربيع الأدب والفنون بنسخته32 في مدينة بوسالم التابعة لولاية
image

وليد عبد الحي ـ فلسطين : الخطوة القادمة

أ.د. وليد عبد الحي يقوم التخطيط الاستراتيجي الاسرائيلي حاليا على قضية واحدة وهي " التخلص تماما من سلاح المقاومة الفلسطينية في غزة" باعتباره الجدار
image

خميس قلم ـ ملحة العيون

خميس قلم      للعين و للعينان و للعيون حضور شاخص في تاريخ الشعر العربي  من قبل ما ينسب لعنترة: عيون العذارى من خلال البراقع أحد من البيض الرقاق
image

هاتف بشبوش ـ حميد الحريزي ومحطات مظلوم (3)

هاتف بشبوش   في ايلول 1967 وصلت حالة التوتر الى اشدها بين تياري قيادة الحزب الشيوعي ، فاعلن رسميا الانشقاق الى (( القيادة المركزية ))

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats