الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - مهرجان دبي السينمائي يختتم فعاليات الدورة 12 بإعلان جوائز المهر وعرض فيلم " النقص الكبير " للمخرج أدم ماكي

كاظم مرشد السلوم - مهرجان دبي السينمائي يختتم فعاليات الدورة 12 بإعلان جوائز المهر وعرض فيلم " النقص الكبير " للمخرج أدم ماكي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 

دبي – كاظم مرشد السلوم

 

بحضور حشد من نجوم السينما وجمهور عريض 

 

 

 

 

اختتمت الدورة الثانية عشرة من «مهرجان دبي السينمائي الدولي 2015» بعد أن استمرت هذه التظاهرة السينمائية المتميزة على مدار ثمانية أيام، وجذبت إليها أنظار الجماهير في الإمارات والمنطقة والعالم بأسره. وبحضور مجموعة من أبرز النجوم المتألقة في سماء صناعة الأفلام، وعدد من الممثلين وأشهر الشخصيات في العالم، حصدت الدورة الثانية عشرة من أكبر مهرجان سينمائي في المنطقة محبة وإعجابالجماهير بفضل ما قدمته من أفلام سينمائية متميزة واحتفالات رائعة ترافقت بعروض ساحرة على السجادة الحمراء، إضافة إلى تكريم أفضل المواهب السينمائية والتمثيلية المتميزة من المنطقة والعالم، فضلاً عن الاحتفاء بالمواهب الصاعدة من خلال حفل توزيع جوائز مسابقاته المتنوعة وأهمها «جوائز المهر».

 

 

وقد اختتم المهرجان دورته برائعة المخرج والكاتب والممثل الكوميدي الشهير آدم ماكاي، وهو دراما كوميدية مقتبسة من رواية مايكل لويس «النقص الكبير» حول الأزمة المالية التي عصفت بالعالم أواسط العقد الأول من القرن 21. وقدم الفيلم كوكبة من أشهر النجوم العالميين، ومنهم: براد بيت، وكريستيان بيل، وريان غوسلنغ وستيف كاريل. وتبع عرض الفيلم حفل غنائي ساحر أحياه فنان الريجي العالمي المشهور شاغي، نظمته شركتي«117 لايف» و«ذا أودينس».

 

وفي معرض تعليقه على اختتام الدورة الـ 12 من المهرجان، قال عبد الحميد جمعة، رئيس «مهرجان دبي السينمائي الدولي»: «لقد نجحنا على مر الأيام الثمانية الماضية في توفير منصة سينمائية جمعت بين الأفراد من مختلف التوجهات والثقافات واستقطبت المهتمين بصناعة السينما من كافة أرجاء العالم. لقد جاء مهرجان هذا العام ليروي لنا قصصاً عن الحب والعائلة والحرب والحزن والعزلة والموسيقا والسعادة التي تمتد من أميركا الجنوبية إلى أقاصي الشرق، ومن منطقة الشرق الأوسط إلى آخر دولة اسكندنافية. وكان لنا الفخر بعرض أفلام سينمائية من الطراز الأول شارك في صناعتها طاقم متألق ومواهب مبدعة جعلت مهرجان دبي السينمائي الدولي يتخطى كافة الحدود الجغرافية ويوسّع الأفق الثقافية».

 

وأضاف جمعة قائلاً: «يفاجئ المهرجان جمهوره في كل دورة بما يقدمه من أعمال مدهشة تعكس قدرة صانعيها على تقديم أفلام جديدة تواكب مسيرة التطور المستمرة التي يحققها قطاع السينما في المنطقة. وبفضل حضور مجموعة متنوعة من أشهر الشخصيات المعروفة والناشئة في سماء صناعة السينما، تحول مهرجان دبي إلى تظاهرة سينمائية ليصبح واحداً من أبرز المهرجانات السينمائية المرموقة في العالم. سنواصل مسيرة دعمنا لتنمية المواهب الناشئة في صناعة الأفلام، وكلنا أمل أن تشهد صناعة الأفلام في هذه المنطقة نجاحاً لافتاً في المستقبل».

 

وأثناء اليوم الختامي أعلن «مهرجان دبي السينمائي الدولي» عن أسماء الفائزين بجوائز «المهر» في حفل ضخم أقيم في مسرح مدينة الجميرا، حيث سلّم سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم الجوائز للفائزين. وفاز ضمن مسابقة «المهر الإماراتي» بجائزة «أفضل فيلم طويل» فيلم «ساير الجنة» للمخرج سعيد سالمين، وبجائزة «أفضل فيلم قصير» فيلم «أمنية» للمخرجة آمنة النويس، وحصل ناصر الظاهري عن فيلمه «في سيرة الماء.. والنخل.. والأهل» على جائزة «أفضل مخرج». وضمن مسابقة «المهر القصير» فاز بجائزة «لجنة التحكيم» فيلم «مريم» للمخرجة فايزة أمبا، وحصل على جائزة «أفضل فيلم» فيلم «السلام عليك يا مريم» للمخرج باسل خليل.

 

أما بمسابقة «المهر الطويل» حصل على جائزة «لجنة التحكيم» فيلم «حكاية الليالي السود» للمخرج سالم الإبراهيمي، وعلى جائزة «أفضل فيلم روائي» فيلم «على حلّة عيني» للمخرجة ليلى بوزيد، وعلى جائزة «أفضل فيلم غير روائي» فيلم «أبداً لم نكن أطفالاً» للمخرج محمود سليمان، وعلى جائزة «أفضل ممثل» لطفي عبدلي عن دوره في فيلم «شبابك الجنة»، فيما حصلت منّة شلبي على جائزة «أفضل ممثلة» عن دورها في فيلم «نوارة»، وحصل محمود سليمان عن فيلمه « أبداً لم نكن أطفالاً» على جائزة «أفضل مخرج». وضمن مسابقة «المهر الخليجي القصير» ففازت بجائزة «لجنة التحكيم» فيلم «بسطة» للمخرجة هند الفهاد، وبجائزة «أفضل فيلم» «رئيس» للمخرج رزكار حسين. كما خطف الأضواء الفائز بجائزة وزارة الداخلية «أفضل سيناريو مجتمعي» عبدالله حسن أحمد والذي حصل على مكافأة مالية بقيمة 100 ألف دولار أميركي.

 

وكانت مسابقة المهر قد انطلقت في العام 2006 بهدف دعم صانعي الأفلام إقليمياً وتقديم الدعم المالي اللازم لإنتاج أفلام سينمائية، وقد نجح البعض منهم في تحقيق شهرة عالمية تعكس الدور الاستثنائي الذي يلعبه «مهرجان دبي السينمائي الدولي» في تطوير قطاع السينما في المنطقة.

بدوره، تحدث مسعود أمرالله آل علي، المدير الفني لـ«مهرجان دبي السينمائي الدولي» قائلاً: « كانت مهمة اختيار الأسماء الفائزة في هذا العام مهمة شاقة للغاية. فقد كانت المنافسة شديدة ومتميزة وكان هناك عدد كبير من المشاريع الرائعة الأمر الذي تطلب من لجنة التحكيم جهوداً مضاعفة. أثق تمام الثقة أن الأسماء الفائزة ستتمكن بالإضافة إلى عدد كبير من الأفلام التي عرضت في مهرجان دبي السينمائي الدولي من تحقيق مكانة لها في عالم السينما، وسوف تسحر قلوب وعقول الجماهير في العالم».

 

وأضاف قائلاً: «ساهم مهرجان دبي السينمائي الدولي منذ انطلاقته الأولى في العام 2004 في دعم قطاع السينما في الإمارات وتحول إلى واحد من أبرز المهرجانات الدولية التي تجمع صانعي الأفلام والممثلين والمخرجين وكتاب السيناريو بهدف تنمية مواهبهم واستعراض قدراتهم الفنية على الساحة العالمية. وبعد مرور 12 عاماً على انطلاقه، يواصل هذا المهرجان تحقيق النجاح عاماً بعد عام لتسليط الضوء على المواهب الفنية محلياً وعالمياً».

 

وشهدت فقرات الحفل الختامي أيضاً، تقديم «جائزة الصحافيين الشباب» التي تُقدم بالتعاون مع صحيفة «جلف نيوز»، الناطقة باللغة الإنجليزية، والأكثر توزيعاً على مستوى دولة الإمارات. وسلم محمد المزعل، مدير تحرير الجريدة، لـ سايِمة واسي من جامعة مانيبال دبي عن جهودها في تغطية أنشطة وأحداث المهرجان. كما سلّم عبد الحميد جمعة، رئيس «مهرجان دبي السينمائي الدولي»، «جائزة الجمهور» التي كانت من نصيب فيلم «يا طير الطاير» للمخرج هاني أبو أسعد، وتعتبر هذه الجائزة تكريماً يمنحه جمهور المهرجان لأفضل فيلم طويل.

 

كما أعلن عن تاريخ الدورة الـ 13 من مهرجان دبي السينمائي الدولي حيث ستنظم بين 7 و14 ديسمبر 2016 في مدينة جميرا، مقر المهرجان.

 

شوهد المقال 4548 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ سنة أولى حراك

سعيد خطيبي   في أكتوبر 1988، عاشت الجزائر ثورة شعبية ضد النّظام، كانت لحظة فارقة، ترتبت عنها تغيّرات جوهرية في البلد، وكان يمكن لها أن تكون
image

مصطفى كيحل ـ الحراك وسيكولوجيا الحشود

   د. مصطفى كيحل  ساد الانطباع في الجزائر منذ نهاية التسعينات من القرن الماضي ، أن التغيير بالشارع أو بالحشود و الجماهير غير
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك الشعبي...بين Frantz Fanon وDavid Galula.....و فيلم الأفيون والعصا

عبد الجليل بن سليم  في قول واحد كل من Frantz Fanon و David Galula هما الوحيدان اللي فهمو التركيبة النفسية و العقلية للجزائري كان
image

رضوان بوجمعة ـ الوحدة في عمق "الثورة السلمية" الذكية

 د. رضوان بوجمعة    الجزائر الجديدة 161   التقيت اليوم في الجمعة 53 مع جزائريين وجزائريات من ولايات مختلفة تسللوا إلى العاصمة التي تحولت إلى منطقة "شبه
image

فوزي سعد الله ـ عن وُصول "أهل الحمراء" من غرناطة إلى عَنَّابَة

فوزي سعد الله   "...منذ نحو 5 قرون، يُحكى في الروايات الشعبية في مدينة عنابة، لا سيَّما في الوسط الحَضَري، أن سقوط غرناطة عام 1492م كانت
image

جباب محمد نور الدين ـ النظام : الحراك وراءه والخراب أمامه ولا مفر له

د. جباب محمد نور الدين   لا أزال أذكر كان يوم جمعة من سنة 2001 عندما اتصل بي الصديق عبد العزيز بوباكير من مقر "
image

نجيب بلحيمر ـ محاولة فاشلة لسرقة ثورة مستمرة

نجيب بلحيمر   بعد جمعة مشهودة عاد الجزائريون إلى الشارع لإحياء ذكرى انطلاقة الثورة السلمية.. في العاصمة ومدن أخرى كان إصرار المتظاهرين على النزول إلى
image

فضيلة معيرش ـ الأديب طيب صالح طهوري لا تشبه كتاباته أحدا ولا يمكن أن تسند لمن سبق من كتاب وشعراء

فضيلة معيرش  ولج عالم الكتابة منذ ما يقارب الأربعين سنة ، أديب طوع الحرف فاستقام له جاب بساتين الإبداع فقطف ما لذ له وطاب من شجرها
image

يسرا محمد سلامة ـ هوس الشهرة

 د. يسرا محمد سلامة   أنْ تكون نجمًا مشهورًا تلك نعمة ونقمة في نفس الوقت؛ لأنّ ذلك يعتمد على طبيعة الشخص نفسه، وما تربّى عليه طوال حياته
image

د. يسرا محمد سلامة ـ البداية ونهاياتها

 د. يسرا محمد سلامة البداية، كلمة ممتعة بها من التفاؤل الشئ الكثير، تجمع في طياتها الطموح، والتحفيز، والمثابرة على إكمال ما يبدؤه الشخص من عمل، علاقة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats