الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - الواقعية المغربية في فيلم جوق العميين للمخرج محمد مفتكر

كاظم مرشد السلوم - الواقعية المغربية في فيلم جوق العميين للمخرج محمد مفتكر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كاظم مرشد السلوم 

 

 

 

 
لا يختلف فيلم المخرج المغربي محمد مفتكر " جوق العميين " الحائز على جائزة الوهر الذهبي في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي ، عن افلام الواقعية للعديد من السينمات العالمية ، كونه يتناول فترة مهمة ومفصلية من تاريخ المغرب ، ايام الفصل بين الجنسين ، وصعوبة العيش والفاقة التي كانت تطال شرائح كبيرة من المجتمع المغربي ، ويأخذمفتكر جوق موسيقي مثال معبر عنها . 
 
العنوان 
 
جوق العميين هو عنوان الفيلم الذي يحيلك اول ما تقرأ مفردة جوق الى الموسيقى ، كونها تطلق على المجموعة الموسيقية التي يشتغل افرادها مجتمعين ، كذلك فثمة ظاهرة ترافق هذه المجاميع هو وجود كفيفي البصر في العديد منها . لكن حكاية الفيلم تأخذ العنوان كمدخل لحكاية جوق موسيقي لا يوجد فيه أي عازف اعمى ، بل المفارقة تمكن في التسمية وسبب اختيارها . 
 
الحكاية 
 
حكاية الفيلم تتمحور حول فرقة موسيقية او جوق ، هم اقرب الى الاسرة منهم الى الجوق ، فهم يعيشون سوية في بيت كبير وواسع ، يعيشون من احياء الحفلات لمختلف المناسبات , ولقلة العمل وبسبب فصل الجنسين في الحفلات ، يلجؤون الى حيلة التظاهر بالعمى لجميع اعضاء الفرقة من الرجال ، لكي يستطيعوا احياء الحفلات التي تقتصر على النساء ولا يسمح لدخول العازفين الرجال فيها باستثناء العميان منهم ، رجل احد من اعضاء الجوق لايشمله هذا كونه " مثلي " !!.
الاب " يونس ميكري " لا يريد لابنه الصغير ان يصبح موسيقيا مثل ابيه ليعيش نفس المأساة ، لذلك يدخله الى المدرسة ويحرص على ان يكون مجتهدا ، لكن الطفل يتأثر بعمه اليساري" فهد بن شمسي " الذي يملأ البيت حركة ونشاطا ، صديقه الموظف " محمد بسطاوي " الذي يعمل مع الفرقة ليلا ، ربما حبا في الموسيقى او لعوز مادي ، الشيخة التي تقود الفرقة " سليمة بن مؤمن"، الجارةالشابة الصغيرة التي يتعلق الصبي بها ، والتي يسرق من اجلها الكعك ، البنات الراقصات اللواتي يبحثن عن فرصة تخرجهن من هذا الواقع . 
حفلات عديدة يذهبون لها سوية ، محاولين قدر الامكان اسناد بعضهم لبعض ، وتجنب اساءات الرجال السكارى للبنات ، فهم في الاخر عائلة واحدة ، وان تباعد النسب قليلا . 
لكل طموحاته ومغامرته ايضا ، الاب ، الابن العم ، البنات ، السطوح المكان الاكثر ملائمة لهذه المغامرات ، وهي دلالة على الحاجة لفضاء يوفر الهواء النقي والمتعة ، والاختباء من اعين الاخرين كذلك ، مابين مد وجزر ، تستمر هذه المغامرات التي ستكون احد سبب تشتت الجوق والعائلة مستقبلا . 
في احد الليالي يدعى الجوق الى حفلة خاصة بالنساء ، وبالتالي عليهم العودة للعبة الادعاء بعمي الرجال ، ثمة امرأة مسترجلة تفحص الداخلين من الرجال توافق على دخولهم كونهم عميان ، وتوافق على دخول " الشاب المثلي " كونه لايميل للنساء . 
لكن احدهم يرتكب خطأ كبيرا في استمرار نظره لعجيزة امرأة ، قدمت لهم الشراب ، لتنتبه المراقبة ويتعرض الجوق كله الى الضرب والاهانة ، والحبس ، حتى يتدخل الموسيقي الموظف ويتوسط بإخراجهممن السجن ، مثلما يفعل دائما ، من هذه الحادثة تبدأ مرحلة الفرقة التي تطال الجوق بجميع اعضائه ، تعززها اكتشاف زوجة الاب لخيانة زوجها ، واعتقال الشاب اليساري ، ورحيل الجارة الصبية . وموت الاب نتيجة مرض عضال ربما سببه تأنيب الضمير الذي انتابه لوشايته بأخيه ، بعد معرفته بنقل ابنه لكراسات يسارية الى المدرسة . 
 
الاشتغال 
 
لم يدخر محمد مفتكر جهدا في تحريك كاميرته بشكل فاعل داخل المنزل الكبير الذي تجري معظم الاحداث ، حيث فاقت المشاهد الداخلية نظيرتها الخارجية بكثير . مؤثثا المشاهد وعمق المجال بثراء صوري واضح ، أكملهاباستخدام وتوظيف عميق لعناصر لغته السينمائية الخاصة به ، واقصد هنا " توظيف كل عنصر من هذه العناصر بما يناسب ، الحدث ، الشخصية ، المكان ، وكذلك الزمان . 
التعامل مع الممثل السينمائي ليس بالأمر الهين ، خصوصا في حكاية مثل حكايةهذا الفيلم ، لان الشخص الموسيقي يختلف تماما عن المشتغلين بمهم اخرى ، الامر الذي يفرض على الممثل ان يتماهى تماما مع الشخصية المسندة اليه ، وهذا التماهي لا يتحقق بدون توجيهات المخرج ، ونجح مفتكر في ذلك الى حد كبير حتى لتشعر انك امام شخصيات موسيقية حقيقية ، عاشت هذه الاحداث . 
البناء الدرامي ضمن خطه العام ، لم يكن فيه الكثير من التعقيدات او الحبكات والازمات الثانوية ، فجاء خط عاما تقليدي ـ أي خط درامي أرسطي ، بداية ووسط ونهاية ، وهو امر يعود الى ان الفيلم يندرج تحت افلام الواقعية التي تتطلب هذا النوع من التمسك بالخط الدرامي . 
تأويل النص المرئي
يطرح الفيلم من خلال نصه المرئي الكثير من التأويلات ، منتقدا لفترة زمنية من تاريخ المغرب ، وكيف كان المجتمع يتعامل مع الفرق الموسيقية او الجوق ، في ذلك الوقت .
الاب رمز ربما لجيل عاش الضياع ويبحث عن فرصة لأبنائه الصغار او لجيل جديد ، لكن ليس كل ما يتمنى المرء يدركه .
اليسار المغربي في السبعينات ، وكيف واجهته السلطة في ذلك الوقت ـ وصولا الى زمن الفصل الجنسي ، الذي ربما تعود اليه بعض الدول العربية الان . 
شخصية " المثلي " لها دلالتها الواضحة في تقبل المجتمع في ذلك الوقت لمثل هكذا اشخاص والتعامل معهم بشكل لطبيعي ، وهو امر لم يعد مثلما كان " حادثة المثلي المغربي الذي تم الاعتداء عليه من قبل العشرات في الشارع " ، وعبر محمد مفتكر عن ذلك في مشهد السجن حيث لم يوضع هذا الشاب المثلي لا في غرفة السجن التي وضعت فيها النساء ولا تلك التي وضع فيها الرجال ، بل بقي جالسا على مسطبة بين الغرفتين . 
بساطة الحياة والألفة الاجتماعية التي كانت سائدة بين الناس في تلك الفترة ، التي خفت وتيرتها في عصرنا الحالي ، خصوصا بعد التطور التكنولوجي الكبير . 
 
الاداء 
 
كان أداء الممثل الراحل محمد بسطاوي رائعا وهو يتقمص دورا لشخصية فيها من الازدواجية الكثير ، كذلك يونس ميكري ، ومنى قتو ، والشيخة " سليمة بن مؤمن " التي ادت دور الشيخة بصورة اكثر من رائعة ، كون الدور يحتاج الى الكثير من المران والتدريب . كذلك لفت انتباهي الاداء الممتاز للطفل محمد او ميمو . 
 
كادر العمل 
السيناريو والاخراج - لمحمد مفتكر 
أنتـــــاج – شامة فيلم و افالونش انتاج 
تمثيل : محمد البسطاوي / يونس ميكري ، منى فتو ، سليمة بن مومن ، محمد اللوز ، ماجدولين ، فهد بنشمسي .

 

 

ملاحظة :  المادة المنشورة في جريدة الصباح  العراقية حذف منها جزء مهم وهو شخصية الشاب " المثلي " ولا اعرف سبب الحذف ..تم نشره كاملا 

شوهد المقال 1968 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا
image

نجيب بلحيمر ـ كورونا الذي أفسد الصورة!

نجيب بلحيمر  منذ أيام طغى السواد على فيسبوك، صرت أقرأ نعي الناس لأحبتهم وأكتب عبارات مواساة أكثر مما أفعل شيئا آخر هنا. الأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats