الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - الدراما الرمضانية التنافس الكبير وحيرة الاختيار

كاظم مرشد السلوم - الدراما الرمضانية التنافس الكبير وحيرة الاختيار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


كاظم مرشد السلوم

 

يواجه المشاهد العراقي والعربي ، مشكلة تتعلق بوقت بث الاعمال الدرامية الرمضانية ، حيث يعرض اكثر من عمل درامي في وقت واحد ، وهي مشكلة لا يمكن حلها بتقديري ، بسبب التوقيتات الخاصة بكل قناة وربما مراهنة هذه القنوات على جودة اعمالها وكجزء من التنافس فيما بينها لاستقطاب جمهور المشاهدين .
عشرات الاعمال الدرامية تعرض في شهر رمضان ، التنافس على اشده بين الشركات المنتجة ، كل يحاول الاستحواذ على اكبر نسبة مشاهدة ، معتمدين في ذلك على اسماء النجوم الكبار ، والميزانية الكبيرة التي ترصد للإنتاج الاعمال الدرامية الرمضانية ، وهذه التسمية اي الدراما الرمضانية لم تكن موجودة سابقا حين كان الانتاج الدرامي يستمر طوال العام ويعرض في كل اوقات السنة ، ويحظى بنسب مشاهدة مرتفعة ، لكن شيئا فشيئا تصاعدت المنافسة واصبح الانتاج يختص بشهر رمضان كموعد للعرض ، خصوصا بعد انتشار الفضائيات ودخولها الى كل مكان وبيت .
الاعمال الدرامية هذا العام وكالمعتاد تفاوتت بيت الجيد وما هو دون ذلك ، وهذا الامر يعود لعدة اسباب ، اعتقد ان اهمها هو تكلفة الانتاج ، فمن الواضح التكلفة العالية لبعض الاعمال ، مثل مسلسل عادل امام استاذ ورئيس قسم ، في حين ان بعض الاعمال اعتمدت على اسماء نجوم ليسوا من الدرجة الاولي بسبب تكلفة الانتاج مثل مسلسل الف ليلة وليلة .
باب الحارة الجزء السابع ، اعادة من ماتوا الى العمل مرة ثانية ، نفس التايتل ـ نفس الوجوه ، الكل يبدو متفقا على ضرورة انهاء هذا العمل ، فالإعادة لم تعد تجتذب الجمهور كما الاجزاء الاولى يوم كان الجميع يتابع هذا المسلسل حتى في اعادته في غير شهر رمضان .
الاعتماد على النجوم لم يحقق الغاية المرجوة فعادل امام يعيد تكرار نفسه بعد ان أفل نجمه كنجم سينمائي من الدرجة الاول ، لذلك نراه ومنذ اربعة اعوام قد اتجه الى الاعمال التلفزيونية ، وتفاوت مستوى اعماله ، لكن بادا واضحا انه يكرر نفسه الامر الذي جعل المشاهد يتابع الاعمال الاخرى التي تعرض في نفس التوقيت .
عمل مهم يعرض خلال هذا الشهر هو حارة اليهود ، الذي يتحدث عن فترة الاربعينات وحياة اليهود المصريين ، وهو عمل يستحق المشاهدة كونه يؤرخ لفترة جرت فيها احداث متشابهة في عدد من البلدان العربية لتهجير اليهود الى اسرائيل .
اعمال كوميدية هادفة
مرة اخرى تعود قناة الشرقية بإعادة مسلسل زرق ورق وبنفس الوجوه ، وهو مسلسل خفيف ومتابع من قبل الجمهور ، لكن وقت عرضه المتزامن مع مسلسل سلفي قد افقده الكثير من متابعيه ، اضافة الى ضرورة تغيير بعض الوجوه والمواضيع .
مسلسل سيلفي لأوس الشرقي ، تأليف خليفة الحربي ، وبطولة ناصر القصبي ، هو العمل الكوميدي الاهم في هذا الموسم ، من خلال تطرقه وبشكل كوميدي الى اهم القضايا التي يعاني منها المجتمع العربي وهو الارهاب ، الامر الذي اثار جدلا واسعا بين متابعيه ، وتعرض النجم ناصر القصبي الى العديد من التهديدات .
في المقابل فقد صرفت اموالا طائلة على مسلسل مقالب سيء هو مسلسل " رامز واكل الجو " ولا اعرف كيف يمكن الاستهانة بحياة الناس بهذه الطريقة ، اضافة الى الكثير من المفردات السيئة التي يلفظها بعض ممن يكونون ضحية للمقالب .

 

 

الاعمال الدرامية العراقية في دائرة المنافسة
عدد لا بأس به من الاعمال الدرامية والكوميدية العراقية تعرض في شهر رمضان مثل " وادي السلام، رازقية ، حرائق الرماد ،شعيط ومعيط ، شي بي شي " .
المشاهد العراقي يحرص على متابعة الاعمال الدرامية العراقية ، فهل دخلت هذه الاعمال على خط المنافسة مع الاعمال الدرامية العربية التي تمتاز بوفرة النجوم والميزانيات الضخمة ، كذلك هل تتوفر هذه الاعمال على ثيمة او بنية درامية يمكن ان تستقطب اهتمام المشاهد العراقي او العربي ؟
المتابع للأعمال العراقية يلاحظ تطورا كبيرا في اداء الممثل العراقي ، ومجاراته بل ومنافسته للقدرة التمثيلية للمثلين العرب ، بل حتى تفوقه عليهم في اعمال عربية عديدة فيها .
اذن الاعمال الدرامية العراقية اخذة في التطور ، واداء الممثلين في تصاعد ، والخبرة الاخراجية كذلك ، اضافة الى وجود عدد لابأس به من كتاب الدراما ، ودخول المنافسة مع الاعمال الدرامية العربية لم يعد بالإمر الصعب والمستحيل ، لكن ثمة مسالة مهمة ربما تعرقل السعي في المنافسة والنجاح في عرض الاعمال العراقية في القنوات الفضائية العربية العديدة ، وهي مسألة التسويق لهذه الاعمال ، فيبدو ان العمل في هذا الجانب يحتاج الى خبرة وشبكة من العلاقات الشخصية مع القائمين على بعض القنوات ، حتى يمكن ان نسوق النتاج الدرامي العراقي ، والا ما معنى ان لا نشاهد اي عمل تلفزيوني درامي عراقي على اي فضائية عربية ، رغم طرحها لمواضيع مهمة لا تخص المجتمع العراقي وحده بل يمكن ان تنعكس على بقية المجتمعات العربية خصوصا البلدان الخليجية التي تتشابه الى حد كبير مع المجتمع العراقي في عاداته وتقاليده .
تسويق الاعمال الدرامية يعد مفصلا مهما من مفاصل نجاح العمل الدرامي اي كان نوعه وفي اي بلد ، واي نتاج لا يعتمد على هذا التسويق يكون بالتالي محدود الانتشار وربما لا يلقى فرص عرض خارجية ، ويبقى توزيعه محليا ، وهذه المعضلة ربما تجعل هذه الاعمال رهينة المحلية ، وهو عكس ما يتنماه القائمين عليها .
 
الصباح العراقية  

 

شوهد المقال 1788 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats