الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - «آخر الكلام».. ما قاله الطاهر وطار في فيلم لمحمد زاوي

كاظم مرشد السلوم - «آخر الكلام».. ما قاله الطاهر وطار في فيلم لمحمد زاوي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كاظم مرشد السلوم

لا يشتغل محمد زاوي أفلامه الوثائقية بالطريقة التقليدية التي تصنع بها مثل هكذا أفلام، وأقصد هنا الالتزام بقواعد صنع الفيلم الوثائقي؛ لأن الزاوي اختط له منحى خاصاً به لايشابه منحى غيره من المخرجين.
“آخر الكلام” هو الفيلم الجديد للمخرج الجزائري محمد زاوي، حكاية الفيلم تدور حول الأيقونة الثقافية الجزائرية الكبيرة “الطاهر وطار” صاحب روايات “عرس بغل، واللاز، والعشق والموت، والزلزال وغيرها”، إضافة إلى عديد المسرحيات التي ألفها وكذلك قصص “الطعنات، ودخان من قلبي، والشهداء يعودون، والمناضل الذي ظل محافظاً على مبادئه حتى آخر حياته.
نقرأ في بداية الفيلم “قبل رحيله بشهرين أقام الراحل الطاهر وطار في بيتي في الضاحية الباريسية، وحينما بدأ يغني حملت كاميرتي وبدأت أصور”.
إذن الزاوي يشتغل بمشروعاته السينمائية منذ وقت مبكر، خصوصاً في هذا الفيلم، الفكرة إذن توثيق مسيرة الطاهر، وجود البطل في الفيلم كسارد لذكريات، يعطيه مصداقية كبيرة، ويتركنا نتأمل ونقارن بين شيخ كبير يتوكأ على عصاه، مستذكراً تاريخ حياته، وبين شاب أمازيغي، من قرية نائية، نجح في أن يكون اسماً بارزاً في عالم الثقافة العربية، بدليل نتاجه الغزير الذي لقي إقبالاً عربياً وعالمياً.
ليبدأ الزاوي سرده البصري مؤرخاً لمسيرة رجل عاش حياة ملؤها النضال والمغامرة، تجد الطاهر يردد أغنية شعبية قديمة، دلالة على الالتصاق بالأرض والتراث، وابنة الزاوي، وضعها أبوها كمعادل بين الولادة والأمل وبين الرحيل المتوقع، تراقب تحركات عمها الطاهر، تحاكي عصاه التي خلفها ويطلق عليها “أوباما”.
لم يتبع المخرج التسلسل الزمني لحكاية الطاهر وطار، بل تركه يتحدث من دون أن يتعبه، مستعيناً بآراء الكثير ممن عايشوا الرجل، من أصدقائه، ومسؤولين سابقين، ومثقفين، وعائلته.
نجح الزاوي في توظيف مونتاج متوازٍ بين السرد الحكائي والسرد الصوري، متنقلاً بين ضواحي ومدن الجزائر، خصوصاً البيت الكبير الذي شهد ولادة الطاهر وطار.
بين الدراسة الدينية الأولى والمصادفة في أن تقع بيده ورقة كتب عليها “صادني ما صاده، صادني مرض الهوى” ليبدأ الطاهر وطار بقراءة كل ما تيسر له من كتب وفي شتى المجالات، وليجمع بين ثقافات عدة ليكون في النهاية شخصاً “عربي الحضارة، أمازيغي الهوية، سليل الكاهنة التي أحرقت البلاد وسليل طارق ابن زياد الذي أحرق سفنه حتى لا يتراجع كما يقول هو”.
يتعرف على الفكر الماركسي ويعتنقه مخفياً ذلك عن رفاقه في جبهة التحرير الوطني، “الماركسية حلم، وحلم عيسى، وحلم محمد، وحلم أبي ذر الغفاري، وحلم القرامطة، وحلم الزنج”، هكذا يرى الطاهر الفكر الماركسي، حلماً أرضياً لم يتحقق، لكنه يبقى حلم الكثيرين.
الشهادات العديدة التي قيلت عن الطاهر وطار، اتفقت جميعها، على علو شأن الرجل، والإنسان، والمثقف، والمناضل.
مغادرة الطاهر وطار منزل الزاوي، هي بداية الرحيل النهائي، الانتظار في المطار، دلالة على إن الحياة ليست سوى رحلة سفر، لابد أن تنتهي يوماً ما، مهما كانت أهمية المسافر، نبياً، ملكاً، عبداً، أياً كان.
قبيل مغادرته يطلب الوطار غصناً من نبتة من حديقة منزل الزاوي، يضعها الأخير له في حقيبته، ما هي دلالة ذلك بالنسبة للطاهر وللزاوي وللمشاهد، الشجرة الخضراء في حقيبة.. شجرة حياة حافلة آيلة للنهاية…
ثمة فتاة ترسم وجه الوطار، الفتاة الصغيرة ترسم قلباً وتعتقد إن عمها الطاهر يسكن في إحدى النجوم، نعم يغادرون وتبقى الصور، لكن الزاوي وضع للطاهر فيلماً يستحق المشاهدة ولمسة وفاء يمكن للكثيرين الرجوع إليه ليتعرف على حياة الرجل.
 

الاشتغال
يتميز المخرج محمد زاوي بطول نفس في الاشتغال السينمائي، لا تهمه المدة التي قد يستغرقها عمله، وتقريباً هو الذي يقوم بكل شيء.. التصوير، المونتاج، الإخراج، الصوت، المكساج والتلوين، إذن هو عمل شبه فردي، الأمر الذي يعني حرصاً كبيراً من المخرج على عمله.
لم يختر الزاوي زوايا تضفي جمالية على الفيلم بقدر ما ترك كاميرته المحمولة تتحرك متابعة حركة بطله، متنقلة في ثنايا المدن التي عاش فيها، موثقة شهادات العديد ممن عايشوا بطله لفترة طويلة، أو ممن اطلعوا على ارثه الأدبي الكبير.
ويبدو إن الزاوي، يؤكد على المواضيع التي شكلت جزءاً من تاريخ الجزائر، بدليل أهمية فيلمه السابق “عائد إلى مونولوك ” وهي بالتأكيد مواضيع مهمة؛ لأنها توثق لنضال شعب ولرموز وطن.
 
الصباح الجديد العراقية  

شوهد المقال 1927 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية
image

كمال الرياحي ـ #سيب_فارس اطلقوا سراح الدكتور فارس شكري الباحث والمترجم

كمال الرياحي  #سيب_فارس نطالب السلطات الجزائرية الإفراج الفوري على الكاتب والمترجم والناشط المجتمعي الأستاذ فارس شرف الدين شكري والاهتمام بمكافحة الفيروس
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري من ولاية بسكرة ..بيان من مواطني الجزائر يطالب بإطلاق سراح الكاتب

الوطن الجزائري   بيان نطالب بإطلاق سراح الكاتب شرف الدين شكريإنه لشعور قاهر بالخيبة ينتابنا الآن ـ نحن الموقعين على هذا البيان ـ إثر تلقينا لخبر توقيف الكاتب
image

وليد عبد الحي ـ تساؤلات حول الأديان والتعداد السكاني

 أ.د. وليد عبد الحي  لماذا يفوق عدد المسيحيين عدد المسلمين بحوالي ما بين 550 مليون -650 مليون نسمة(حسب أغلب الدراسات المتخصصة في هذا المجال)؟ ولماذا
image

نجيب بلحيمر ـ كورونا الذي أفسد الصورة!

نجيب بلحيمر  منذ أيام طغى السواد على فيسبوك، صرت أقرأ نعي الناس لأحبتهم وأكتب عبارات مواساة أكثر مما أفعل شيئا آخر هنا. الأرقام الرسمية التي تعلنها وزارة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats