الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - «آخر الكلام».. ما قاله الطاهر وطار في فيلم لمحمد زاوي

كاظم مرشد السلوم - «آخر الكلام».. ما قاله الطاهر وطار في فيلم لمحمد زاوي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كاظم مرشد السلوم

لا يشتغل محمد زاوي أفلامه الوثائقية بالطريقة التقليدية التي تصنع بها مثل هكذا أفلام، وأقصد هنا الالتزام بقواعد صنع الفيلم الوثائقي؛ لأن الزاوي اختط له منحى خاصاً به لايشابه منحى غيره من المخرجين.
“آخر الكلام” هو الفيلم الجديد للمخرج الجزائري محمد زاوي، حكاية الفيلم تدور حول الأيقونة الثقافية الجزائرية الكبيرة “الطاهر وطار” صاحب روايات “عرس بغل، واللاز، والعشق والموت، والزلزال وغيرها”، إضافة إلى عديد المسرحيات التي ألفها وكذلك قصص “الطعنات، ودخان من قلبي، والشهداء يعودون، والمناضل الذي ظل محافظاً على مبادئه حتى آخر حياته.
نقرأ في بداية الفيلم “قبل رحيله بشهرين أقام الراحل الطاهر وطار في بيتي في الضاحية الباريسية، وحينما بدأ يغني حملت كاميرتي وبدأت أصور”.
إذن الزاوي يشتغل بمشروعاته السينمائية منذ وقت مبكر، خصوصاً في هذا الفيلم، الفكرة إذن توثيق مسيرة الطاهر، وجود البطل في الفيلم كسارد لذكريات، يعطيه مصداقية كبيرة، ويتركنا نتأمل ونقارن بين شيخ كبير يتوكأ على عصاه، مستذكراً تاريخ حياته، وبين شاب أمازيغي، من قرية نائية، نجح في أن يكون اسماً بارزاً في عالم الثقافة العربية، بدليل نتاجه الغزير الذي لقي إقبالاً عربياً وعالمياً.
ليبدأ الزاوي سرده البصري مؤرخاً لمسيرة رجل عاش حياة ملؤها النضال والمغامرة، تجد الطاهر يردد أغنية شعبية قديمة، دلالة على الالتصاق بالأرض والتراث، وابنة الزاوي، وضعها أبوها كمعادل بين الولادة والأمل وبين الرحيل المتوقع، تراقب تحركات عمها الطاهر، تحاكي عصاه التي خلفها ويطلق عليها “أوباما”.
لم يتبع المخرج التسلسل الزمني لحكاية الطاهر وطار، بل تركه يتحدث من دون أن يتعبه، مستعيناً بآراء الكثير ممن عايشوا الرجل، من أصدقائه، ومسؤولين سابقين، ومثقفين، وعائلته.
نجح الزاوي في توظيف مونتاج متوازٍ بين السرد الحكائي والسرد الصوري، متنقلاً بين ضواحي ومدن الجزائر، خصوصاً البيت الكبير الذي شهد ولادة الطاهر وطار.
بين الدراسة الدينية الأولى والمصادفة في أن تقع بيده ورقة كتب عليها “صادني ما صاده، صادني مرض الهوى” ليبدأ الطاهر وطار بقراءة كل ما تيسر له من كتب وفي شتى المجالات، وليجمع بين ثقافات عدة ليكون في النهاية شخصاً “عربي الحضارة، أمازيغي الهوية، سليل الكاهنة التي أحرقت البلاد وسليل طارق ابن زياد الذي أحرق سفنه حتى لا يتراجع كما يقول هو”.
يتعرف على الفكر الماركسي ويعتنقه مخفياً ذلك عن رفاقه في جبهة التحرير الوطني، “الماركسية حلم، وحلم عيسى، وحلم محمد، وحلم أبي ذر الغفاري، وحلم القرامطة، وحلم الزنج”، هكذا يرى الطاهر الفكر الماركسي، حلماً أرضياً لم يتحقق، لكنه يبقى حلم الكثيرين.
الشهادات العديدة التي قيلت عن الطاهر وطار، اتفقت جميعها، على علو شأن الرجل، والإنسان، والمثقف، والمناضل.
مغادرة الطاهر وطار منزل الزاوي، هي بداية الرحيل النهائي، الانتظار في المطار، دلالة على إن الحياة ليست سوى رحلة سفر، لابد أن تنتهي يوماً ما، مهما كانت أهمية المسافر، نبياً، ملكاً، عبداً، أياً كان.
قبيل مغادرته يطلب الوطار غصناً من نبتة من حديقة منزل الزاوي، يضعها الأخير له في حقيبته، ما هي دلالة ذلك بالنسبة للطاهر وللزاوي وللمشاهد، الشجرة الخضراء في حقيبة.. شجرة حياة حافلة آيلة للنهاية…
ثمة فتاة ترسم وجه الوطار، الفتاة الصغيرة ترسم قلباً وتعتقد إن عمها الطاهر يسكن في إحدى النجوم، نعم يغادرون وتبقى الصور، لكن الزاوي وضع للطاهر فيلماً يستحق المشاهدة ولمسة وفاء يمكن للكثيرين الرجوع إليه ليتعرف على حياة الرجل.
 

الاشتغال
يتميز المخرج محمد زاوي بطول نفس في الاشتغال السينمائي، لا تهمه المدة التي قد يستغرقها عمله، وتقريباً هو الذي يقوم بكل شيء.. التصوير، المونتاج، الإخراج، الصوت، المكساج والتلوين، إذن هو عمل شبه فردي، الأمر الذي يعني حرصاً كبيراً من المخرج على عمله.
لم يختر الزاوي زوايا تضفي جمالية على الفيلم بقدر ما ترك كاميرته المحمولة تتحرك متابعة حركة بطله، متنقلة في ثنايا المدن التي عاش فيها، موثقة شهادات العديد ممن عايشوا بطله لفترة طويلة، أو ممن اطلعوا على ارثه الأدبي الكبير.
ويبدو إن الزاوي، يؤكد على المواضيع التي شكلت جزءاً من تاريخ الجزائر، بدليل أهمية فيلمه السابق “عائد إلى مونولوك ” وهي بالتأكيد مواضيع مهمة؛ لأنها توثق لنضال شعب ولرموز وطن.
 
الصباح الجديد العراقية  

شوهد المقال 2119 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats