الرئيسية | الوطن الفني | استاذ الفن الدكتور هيثم عبد الرزاق اجرى الحوار مصعب احمد الهاشمي

استاذ الفن الدكتور هيثم عبد الرزاق اجرى الحوار مصعب احمد الهاشمي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

اجرى الحوار
مصعب احمد الهاشمي 


كم مرة ترددت ُ في كتابة هذه السطور وكم مرة _ ليس المفردة تخونني بل هي تتراقص عل شفتي ولكن ماذا اكتب فكل الذي اكتبه قد يكون هراء بحق هذه الشخصية التي هي انبل واسمى واكبر مما اكتب 
ولا ازعم لنفسي تقديمه الى الجمهور فهو يرتقي بحد ذاته الى مستوى الرقي والسمو بل هو اكبر من ذلك ، جاء في آوانه المرتقب عاقدا عزمه على تقديم الابداع والولوج في عالم الفن الذي اصبح سمة من سمات حياته المترعة بالصدق والتواضع ودماثة الخلق 
لقد استطاع ومن خلال مسيرته الفنية ان يجعل افئدة الناس تهوي اليه فهو المعلم الكبير الذي يرتشف منه طلاب الفن والمسرح من خلال شدة وضوحه في تعامله وقوة صدقه حيث له قدم راسخة وحس وبداهة ومنطق وعقل كبير 
استطيع ان اقول انه عملاق كبير من عمالقة الفن العراقي 
بل العربي من خلال آدائه الذي يبهر العقول وقوة امكانيته وحرصه على نقاوة ادوراه ، ذلك هو الفنان الكبير الدكتور هيثم عبد الرزاق ، الذي التقيته وكان لي معه هذا الحوار 


• حدثنا عن الدكتور هيثم عبد الرزاق الانسان بعيدا عن الفن ؟ 

انسان يهتم بأسرته واحاول ان ابني مستقبلهم بشكل صحيح ، قليل الاصدقاء ورؤيتي لهم ايضا قليلة واهتمامي الرئيسي والذي اعتبره جزء من انسانيتي انظر الى المستقبل بشكل صحيح واكتب شيئاً للمستقبل واقوم بتمثيل عمل واخراج عمل ينتمي الى المستقبل ولاينتمي فقط الى الماضي وان يكون هذا العمل يحمل ثلاث ابعاد حاضر وماضي ومستقبل لان الفن اساسا ينتمي الى المستقبل ، هذه هي النقطة الجوهرية في حياتي بالاضافة الى انشغالاتي الدائمة مع طلابي داخل الكلية واهتمامي بهم والتعامل مع البارزين منهم وكيفية اشراكهم في اعمال فنية لان دائما في مجال الفنون كل فترة يظهر لنا احد المبتكرين والمبدعين في مجال الفن وعندما اجد هكذا اشخاص احرص على التواصل معهم والاهتمام بهم ، دائما اعمل مع الشباب وهذا الشيء اعتبره جزء من انسانيتي الخاصة وليست حياتي العامة ، متعتي في الحياة عندما افكر بشكل صحيح في العملية الفنية ومع الطلبة كي انتج طلاب ينتمون الى الحياة و الى الابداع الفني


• ظاهرة المسرح التجاري من يتحمل مسؤولية ظهورها بهذا الشكل المخجل ؟ 

نحن في الداخل نطلق عليه المسرح التجاري وفي الخارج يطلقون عليه مسرح الكباريه والكبريهات موجودة في كل العالم وليس لها علاقة في المسرح الجاد ، ولكن المشكلة هناك جمهور يدفع حتى يدخل لهذا المسرح التجاري ، والمسرح الجاد يقدمونه فقط للنخبة وهذه هي الكارثة للمقارنة بين المسرح الجاد ومسرح الكبرية وعلى المسرح الجاد ان يقدم اعمال تستفز عقل المشاهد حتى ايضا يأتي الى المسرح الجاد ويشاهد فن حقيقي اصيل وثقافة كبيرة ، نحن بحاجة الى مشاهدين لان المشاهدين ابتعدوا عنا كثيرا على مدى سنوات طويلة ، قدمنا اعمال نخبوية فقط اعمال تصل الى مصافي الفلسفة والناس تحتاج الى ان ترى حياتها ببساطة ، المسرح الان يحتاج الى ان نناقش اعمال عميقة وافكار عميقة والحياة بعمقها وفي نفس الوقت يجب ان يكون هناك شكل التعبير بسيط حتى نستطيع التفاعل مع المشاهد 

• هل وجدت صعوبة في تجسيد احد الادوار ام هناك تقمص روحي للشخصية ؟ 

دائما مع نفسي اجد صعوبة عندما اجسد اي شخصية على خشبة المسرح لكن احيانا الموهبة هي المعين في البداية عندما نستلم شخصية نعاني من الصعوبة ولكن عندما ندخل الى الاداء او التمرين في المسرح او في المشهد التلفزيوني نلاحظ ان الامور تسير بسلاسة حين ذاك نكتشف بأننا نمتلك موهبة في هذا المجال لان مهمة الموهبة التعامل مع اعقد الاشياء بسلاسة وكذلك في فترة من حياتي عندما دخلت معترك الاخراج وجدت ان الاخراج عملية اسهل من التمثيل بالنسبة لي ويبدو انا امتلك ثقافة بصرية وسمعية من بيئتي التي عشت بها وهي التي ساعدت ورسخت الموهبة 

• ايهما اقرب اليك المسرح ام السينما ام الدراما ؟ 

انا اميل الى المسرح ولكنني اتمتع بالسينما واتمنى ان تعاد السينما الى العراق مرة اخرى حتى اشارك في افلام احلم ان اجسد شخصيات فيها 

• في اي منظار تنظر الى الجمهور 

الجمهور هو رأس مالنا نحن نعمل وننتج ونتفاعل من اجل الجمهور ورأس مال السينما والمسرح والتلفزيون هو بناء الانسان والانسان هو الجمهور 

• هل هناك طاقات كامنة ممكن البوح بها ؟ 

الطاقة كلمة مجردة ، الطاقة موجودة اساسا في داخلنا ولكن احيانا لاتوجد بيئة لتسريب هذه الطاقة حتى تتحول الى ابتكار وافكر دائما مع نفسي كممثل ومخرج ولو تتوفر لنا بيئة افضل ، بيئة ثقافية لهناك الكثير من الطاقات تبرز على الساحة الفنية ، وتظهر اعمال كبيرة وجميلة والناس تتفاعل معها 

• لماذا الدراما العراقية بعيدة عن الساحة العربية ؟

هذه مشكلة كبيرة جدا والسبب نوعين من الاقتصاد نملك اقتصاد مركزي كنا نعيش عليه سابقا حيث كل الانتاجات والاعمال هي مركزية تأخذ من الدولة وتنتج ولكن الان تحول تغير الموضوع اصبح اقتصاد السوق ، نحن كمبدعين 
وكمثقفين وكفنانين لانفهم بأقتصاد السوق ، اقتصاد السوق يتطلب ان تنتج اعمال وتسوق هذه الاعمال وليس فقط تسوق الاعمال وانما تسوق نجوم ومبتكرين وفنانين ، عملية التسويق هذه نحن فيها فقراء ولهذا كل اعمالنا ما استطاعت ان تتجاوز الحدود العراقية ، لان الاعمال التي يتم تناولها خالية من العنصر الشامل يشمل جميع المنطقة في تعاملنا مع الاشياء ، دائما مواضيع داخلية بسيطة و احيانا تصل الى درجة السذاجة ، نحن الان بحاجة الى مجموعة من المؤلفين ومجموعة من دوائر الانتاج التي تدير العملية الانتاجية وتسوق ايضا في نفس الوقت لاننا نمتلك نجوم ممتازين ولكن لانمتلك مسوقين ممتازين ولهذا هذه المشكلة تبقى قائمة الى ان تتدرب عقولنا على اقتصاد السوق 

• اوصف لي الدنيا ؟ 

الدنيا حلم وبعد فترة طويلة ننهض من هذا الحلم ونلتفت الى الوراء ونجده حلم 



• كلمة اخيرة قبل اسدال الستار ؟ 

لانستطيع ان نطرد الظلام بالظلام والكراهية بالكراهية 

شوهد المقال 1790 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ للاستطاعة ... حدود !

عبد الباقي صلاي في تجربة أجرتها نخبة من العلماء الباحثين حول قدرة النملة التي ضحك سيدنا سليمان عليه السلام لجرأتها، وصبرها ،وحرصها الشديد على
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats