الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم - «جزيرة الذرة».. الاشتغال على المطاولة والإصرار

كاظم مرشد السلوم - «جزيرة الذرة».. الاشتغال على المطاولة والإصرار

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كاظم مرشد السلوم

 المخرج الجورجي جورج أوفشوفيلي يقدم واحداً من أهم أفلام السينما الخالصة، التي تعتمد الوصف السينمائي المدعوم بحركة الكاميرا من خلال استخلاص كل إمكانيات المكان.

 

الحكاية
يبدأ الفيلم بتعريف لدلالة اختيار العنوان “جزيرة الذرة”، فيقول إن نهر أنجوري الفاصل بين جورجيا وأبخازيا عندما يقل منسوبه يمنح الفلاحين جزراً هي بمنزلة نعمة وهبة من السماء إليهم، إذ يستغلونها لزراعة الذرة، التي يخزنونها لتكون غذاءهم في فصل الشتاء القاسي.
بطلا الفيلم هما الجد وحفيدته، يأتي الجد لاكتشاف المكان وتحديد صلاحيته، ويبدأ ببناء كوخ خشبي له ليكون مستقراً لهما في المقبل من الأيام، أيام زراعة الذرة. ترافقه في كل ذلك حفيدته الصبية الصامتة كصمت جدها، إذ نادراً ما يتبادلان الحديث، يكتمل بناء الكوخ ويبدأ الجد بحرث الأرض، بالاستعانة بأية آلة ميكانيكية، بل بالطريقة التقليدية الأولى، ثم يقوم بزرع الذرة.
مرات عديدة يتعرض الجد لمراقبة الجنود الجورجيين والروس حيث النزاع قائم بينهما، بعض الجنود يتحرشون ولو من بعيد بالصبية الصغيرة، دوريات الجنود تختلف حسب اختلاف سيطرة الطرفين على المنطقة.
يكمل الجد وحفيدته زراعة الذرة التي بدأت تنمو وتصبح عالية، في أحد الأيام يعثر الجد في حقل الذرة على جندي جريح، فيخبئه من عيون الجند الروس، ويتعرض في أحد الأيام إلى التفتيش بسبب ذلك، لكن التفتيش يمر بسلام، علاقة بريئة تنشأ بين الجندي الشاب والحفيدة، سرعان ما يكتشفها الجد، فيأمر الجندي بالرحيل مخافة أن يكتشف أمره، يوافق الجندي لمعرفته بحجم الخطر الذي يشكله وجوده معهما.
بعد نضج الحاصل وبداية الحصاد وإرسال بعض الوجبات من الحاصل بيد الفتاة إلى السوق لتقايضه بما يحتاجون، تثور الطبيعة، ويفيض النهر، وبمشهد هائل رسمه المخرج جورج فيشنفالي، يتحطم كل شيء، الحقل والكوخ والجد الذي يموت نتيجة انهيار الكوخ على رأسه، فقط الفتاة تنجح بالمغادرة مع القارب ومعها بعض الحاصل.

 

 

الاشتغال
تحتم السينما الخالصة على من يريد أن يشتغل فيلم ينتمي إليه، أن يكون اعتماده الكلي على خالص ما توفره الطبيعة كمكان، مستفيداً قدر الإمكان من التقنيات الأخرى المرافقة للعلم كالموسيقى وحركة الكاميرا، لذلك رسم المخرج عالماً سينمائياً رائعاً، استطاع من خلاله أن يحاكي العلاقة المعقدة بين الإنسان والطبيعة التي يعيش فيها محاولاً قدر الإمكان التكييف معها، لذلك عمد إلى الاقتصاد بالحوار إلى أقصى درجة، حتى إن الفيلم يبدو اقرب إلى الأفلام الصامتة، معوضاً عن الحوار ببلاغة الصورة وجمالها، راسماً مشاهد غاية في الجمال من خلال مدير التصوير البارع إلمر راغاليي، الذي حرك كاميرته بانسيابية مستغلاً كل موجودات المكان المدهشة، ليكون المكان هو البطل الأول في الفيلم.

 

 

تأويل النص المرئي
الحكاية ليست حكاية مزارع يستغل أرصاً تمنحها الطبيعة في أحد فصول السنة ليزرع ما يتقوت به في شتائه، بل هي حكاية عن مدى التدخل الذي تسببه النزاعات بين الدول في تشويه للطبيعة ولحياة الناس الذين يعتمدون عليها فقط في توفير لقمة عيشهم، بعد هروبهم من صخب المدينة والعنف الذي تسببه النزاعات التي حصلت ومازالت تحصل بين دول كانت في يوم ما تمثل قوة عظمى اسمها الاتحاد السوفياتي.
الجد الصامت والفتاة الجميلة، دلالتان على أن الحياة مستمرة، بخبرة الكبار وطموح الجيل التالي في العيش على هذه الأرض، ففي سؤال توجهه الفتاة لجدها “لمن هذه الأرض وتشير إلى الأرض على ضفة النهر، فيجيب، إنها لجورجيا، وهذه الجزيرة التي نحن عليها الآن، فيجيب، إنها ملك للخالق وحده”.
في المشهد الأخير، يأتي رجل إلى جزيرة جديدة ظهرت بعد انخفاض النهر ويقوم بما قام به الجد نفسه سابقاً، دلالة على إن الحياة تستمر سواء قست الطبيعة أم لا.

 

 

الأداء
أداء بارع قدمه الممثل التركي الياس سامان، بدور الجد، من خلال استغلاله لتعابير وجهه القاسية، جاعلاً من الصمت وقلة الكلام مع حفيدته إضافة مهمة في التعبير عن قسوة الحياة والطبيعة التي يعيش فيها مع حفيدته.
الممثلة الشابة “مريام بوتورشفيلي” التي قامت بدور الحفيدة، كان جمال شكلها ومسحة البراءة على وجهها عاملاً مهماً في أن تؤدي دورها بتميز كبير.

 

 

الخاتمة
الفيلم واحد من أهم أفلام السينما الخالصة، استطاع مخرجه التعامل مع المكان بفنية عالية، ونفس طويل، فثمة بداية ونهاية لحدث يحتاج كوضع طبيعي إلى أشهر لتصوير مكان واحد ومراقبة زرع ينمو، وانتظار أن يفيض النهر، وهو بالتأكيد أمر ليس بالهين، لكن من يريد أن يعمل فيلماً ينتمي إلى السينما الخالصة، فلابد أن يتوفر على هكذا مطاولة وإصرار.

 

 

الصباح الجديد العراقية  

شوهد المقال 1584 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نصرالدين قاسم ـ في الجمعة 107 السلمية تحاصر السلطة

نصرالدين قاسم إصرار السلطة على التدليس بقصد التدنيس، والاعتقالات والتجاوزات لقمع المسيرات ووقف الاحتجاجات، كشف عوراتها وفتح عليها جبهات جديدة ما لها عليها من سلطان، بدأت
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats