الرئيسية | الوطن الفني | كاظم مرشد السلوم ...... فيلم تحت رمال بابل.. للانتفاضة المنسية

كاظم مرشد السلوم ...... فيلم تحت رمال بابل.. للانتفاضة المنسية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
كاظم مرشد السلوم 

يتوفر المخرج العراقي الشاب محمد الدراجي على حرفة إخراجية عالية ، لا تقل مستوى عن العديد من المخرجين الكبار ، ليس هذا فقط ، بل أن صبره وأناته في غرفة المونتاج ، يشكلان  عاملا مهما في  أن تأتي أفلامه متماسكة من الناحية الفنية ، خاليا من الهفوات ، حتى اختياره لممثيله ينم عن إمكانية عالية في التعامل مع الممثل، حتى أولئك الممثلين الذين يقفون أمام الكاميرا لأول مرة . 

 

 فيلم تحت رمال بابل.. للانتفاضة المنسية

 

العرض العالمي الأول للفيلم كان في مهرجان أبو ظبي السينمائي السابع ، الذي دعم الفيلم من خلال صندوق سند لدعم الأفلام ، وهو أمر ساعد الدراجي كثيرا في استكمال فيلمه وخروجه بهذه القيمة الفنية العالية . 
يمزج  الدراجي في فيلمه بين الوثائقي والروائي ، ليقدم حكايته عن الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في آذار عام 1991 عقب انتهاء الحرب العراقية وقوات التحالف ، إثر دخول القوات العسكرية العراقية   الكويت واحتلالها  ، الانتفاضة التي قمعت بقسوة لامثيل لها ، ونتج عن ذلك القمع العديد من المقابر الجماعية الممتدة على مساحة واسعة من مدن الفرات الأوسط ، وسط صمت عالمي ، ربما ساعد كثيرا في قسوة النظام هذه .
مشهد وثائقي مؤلم ، من تلك المشاهد التي توثق للعمليات الإجرامية التي شنها النظام السابق ضد المناطق التي انطلقت منها تلك الانتفاضة ، ذلك هو مشهد العسكري الذي يسحب احد فلاحي منطقة الفرات الأوسط من عقاله الذي ألبسه له في رقبته بدلاً من رأسه وينهال عليه بصفعات مستمرة ، ومن ثم يلقي به على الأرض فيعالجه احد أركان النظام بركلات على وجهه بحذائه العسكري . 
هذا المشهد ربما لم يفارق ذاكرة الكثيرين ، وبالتأكيد كان الظن ان هذا الرجل في عداد الأموات ، لكنه يظهر بطلا حقيقيا في فيلم محمد الدراجي ، وشاهدا حيا على ماجرى ،مؤكدا صدقية هذا الفيلم . 
الفيلم هو بداية لحكاية المرأة الكردية في فيلم ابن بابل ،التي تبحث عن ابنها إبراهيم وتنتهي رحلتها بالموت دون ان تراه تاركة حفيدها إلى الأقدار التي يمكن ان تصادفه في أرض بابل .
الابن إبراهيم الخارج من أتون محرقة كبرى تعرض لها الجيش العراقي أثناء انسحابه من الكويت ، يسير مع جندي جريح آخر في المنطقة الواقعة على الحدود ، لا يريد ان يتخلى عن رفيقه الجريح ، في هذه اللحظات تظهر سيارات الانضباط العسكري على الطريق العام ، التي يعتبرها إبراهيم طوق النجاة له ولرفيقه الجندي الجريح . 
لكنها القوة العسكرية التي ستتسبب برحلة العذاب التي سيمر بها في سجون النظام العسكرية ، متهما بالمشاركة ب في الانتفاضة الشعبية ، ليجد العديد من الجنود الآخرين والكثير من المدنيين يشاركونه نفس المصير ،مصير التعذيب والقتل والقمع الوحشي .
محمد الدراجي يقود حشود الممثلين ببراعة عالية ، وسط أداء متميز لسمر قحطان ،وأمير الدراجي ، حسن بخيت ، حيدر جمعة ، وعبد الرحمن حمد . 
كاميرته تتحرك وفق مستوى الحدث ، ربما يكون وقوفه خلف الكاميرا سببا في هذا التميز ، وحتى كتابته للسيناريو قد تكون هي الأخرى عاملا مساعدا في تماسك المشاهد ، التي تتحرك فيها جموع السجناء مساقة من حشود العسكر . 
بين الحين والآخر يقطع الدراجي ليأخذ شهادة حية لضحايا الانتفاضة ، على شكل مقابلة ، والدراجي هو الذي يوجه الأسئلة أيضا .
معظم مشاهد الفيلم جاءت عنيفة وقاسية تتمثل بالتعذيب ، وهو امر أراد الدراجي ان يؤكده على طول مسار الفيلم ، وربما تكون بعض المشاهد لأفق الصحراء هي المتنفس الذي تركه الدراجي للمشاهد ليستردّ أنفاسه .
بعض النقاد السينمائيين اعترض على الفيلم كون الدراجي لم يشر من قريب أو بعيد إلى ما فعلته قوات التحالف في المدن العراقية ، حتى ولو إشارة وثائقية ، خصوصا وأن هناك العديد من تلك المشاهد التي تدين أفعال هذه القوات ، وكلنا نتذكر مشهد الدمار الذي لحق بالجيش العراقي على طول خط الانسحاب في طريق صفوان الرابط بين الأراضي العراقية والكويتية ،  التي اعتبرها الكثيرون جريمة حرب ضد جيش منسحب . والإجابة على هذا الاعتراض قد تكون متوفرة لدى المخرج الدراجي.
وأعتقد ان فيلم تحت رمال بابل هو إدانة مهمة للأنظمة الدكتاتورية ليس في العراق فقط بل في كل دول العالم ، والتذكير بها أمر مهم ، خصوصا وان العديد من البلدان العربية شهدت وتشهد انتفاضات شعبية كبيرة ، وربما نشاهد في القادم من السنين أفلاما سينمائية تتحدث عن جرائم أنظمة عربية عديدة ، قمعت شعوبها ، أفلاما تكشف قباحة وجه هذه الأنظمة ومن تعاون معها ، بل ومن يدافع عنها لحد الآن . 
تحت رمال بابل قدّم وثيقة سينمائية عن انتفاضة منسية ، هذا النسيان قد يكون متعمدا أو غير متعمد ، لكنها كانت الانتفاضة الأولى التي قالت"  لا "  للدكتاتور ونظامه ، وربما كانت هي الفاتحة لبداية سقوط هذا النظام ، وربما سقوط أنظمة عربية أخرى لا تقلّ دكتاتورية عنه .
بحسابات التقنية السينمائية ، فإن محمد الدراجي قدم فيلما سينمائيا عراقيا متميزا ، كصنعة ، متوفرة على المادة الدرامية ذات الحبكة العالية ، مضيفا إلى رصيد السينما العراقية فيلما مهما جديدا ، بشهادة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة في مهرجان أبو ظبي السينمائي السابع ،التي منحته جائزة أفضل فيلم عربي لعام 2013 ، ومضيفا إلى رصيده الفني فيلما رابعا ، يؤكد أن في جعبة الدراجي الكثير ليقدمه للسينما العراقية مستقبلا.

 

المدى العراقية  

شوهد المقال 2544 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جلال خَشِّيبْ ـ عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنة دِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة السياسة الخارجية، 15 يناير 2021، الولايات المتحدّة

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA)  عودةُ الاحتواء: ما الذّي تعنيه سياسةُ الحرب الباردة للحظتنا الراهنةدِيبُورا وِيلتْش لارسون، مجلّة
image

يوسف بوشريم ـ ثلاثة مواقف يوم 22-2-2021 ستبقى راسخة في ذهني. نور السلمية

يوسف بوشريم  الموقف الأول (الحر البصير القادم من خنشلة):العلم الوطني أداة جريمة في الجزائر لمستقلة  و نحن في طريقنا مشيا على الأقدام من ساحة الأمير عبد القادر
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats