الرئيسية | الوطن الجزائري | مثقف" الحومة "

مثقف" الحومة "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

الدكتور جباب محمد نورالدين 


في السبعينيات أيام الجامعة كنا نحرج في مسيرات طلابية نندد بالباطل أينما وجد وندافع عن الحق أين غاب لا نفرق بين بقاع وأخرى .كنا ندافع عن القضية الفلسطينية بنفس القدر الذي كنا ندافع فيه عن الثورة في نيكاراغوا كنا ندد بالسفاح الجنرال سوموزا وندافع عن الثوار الساندينيين بنفس القدر الذي كنا ندافع فيه عن الجبهة الشعبية لتحرير عُمان و الخليج العربي.
كنا ندد بالأبارتايد ونطالب بتحرير الزعيم مانديلا بنفس القدر كنا ندد بالرجعية العربية وقوى التخلف العربي 
في شتاء سنة 77 اهتزت جامعة الجزائر وخرجت عن بكرة أبيها ولم تثنيها الأمطار الغزيرة و لا أرمادة الشرطة التي طوقت الجامعة فاخترق الطلبة بالقوة طوق الشرطة تحت الأمطار الغزيرة متوجهين نحو منظمة التحرير الفلسطينية وهم يرددون شعارات من قبيل "يا سادات يا جبان يا عميل المركان " كان ذلك بمناسبة زيارة السادات إلى فلسطين المحتلة 
تذكرت هذه المواقف وهذه القضايا و أخرى غيرها يعرفها أحسن مني بألف مرة المثقف والمناضل صديقي محمد الدامو الذي اخترق ثقافة الحومة وذهنية الحومة وعقلية الحومة وتسلق جبالا وقطع وديانا وبحارا وخاض تجربة ثورية نضالية فكان يمسك القلم باليمنى والكلاشينكوف باليسرى مدافعا عن أمة بكاملها 
لقد تذكرت تلك المواقف وتلك القضايا و أنا أتابع جيلا بأكمله ضاق أفقه وانهار وعيه و انحدرت قيمه الأخلاقية ولم يعد يتجاوز في أحسن الحالات "حومته"

 

شوهد المقال 2346 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في
image

وليد عبد الحي ـ حماس وفتح: تمويه الاستراتيجي بالأخلاقي

 أ.د.وليد عبد الحي  الاعلان الاخير عن لقاء قيادات من حماس وفتح لبحث " تحقيق وحدة وطنية" للرد على القرار الاسرائيلي بضم اجزاء من الضفة
image

عبد الجليل بن سليم ـ مناورة النظام الجزائري اطلاق معتقلي الرأي وهو في la crise و كل قرد و بنانتو the red herring gambit

د. عبد الجليل بن سليم  أولا الحمد لله على أنه هناك مجموعة من معتقلي الحراك من أبناء الشعب أطلق سراحهم (الحمد لله على السلامة كريم

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

5.00
Free counter and web stats