الرئيسية | الوطن الجزائري | الجزائر : ديمقراطية برتبة جنرال

الجزائر : ديمقراطية برتبة جنرال

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
  محمد قندوز-  تيارت
 
 
 هي فكرة جاءتنا من الغرب سوّقت لنا على أساس الرأي و الرأي الاخر ، الاحترام المتبادل رغم الاختلاف ،بمعنى الاغلبية تحترم الاقلية ، و تكريس حرية الفكر و الابداع ، نبذ العنف و التطرف في النقاشات المرتبطة بتسيير شؤون الناس ،و رغم كل ما يشوب فكرة الحرية المطلقة من شوائب ، في المفهوم الانساني الحضاري ، و رغم كل التناقضات الموجودة على أرض الواقع من مصديري الديمقراطية للشعوب...... عامة ، في تناول هذا المنتوج الموجه للمغفلين من البشر ، فاحتلال فلسطين من شرذمة لا أرض و لا سماء لها ، نجدها أقوى دول العالم ، و تسيّر بدمقراطية الطراز الرفيع ، لا مكان لعامة البشر فيها ، و كل من تسّول له نفسه بأن يتعرض لها و لو بكلمة يقطع لسانه ، اعدام الشهيد صدام حسين و على الملأ ، في يوم مقدس عند المسلمين ، لأنه كان له رأي اخر مع صنّاع الديمقراطية في العالم ، بعد أن شنّ حلف الناتو على العراق الحبيب حربا مدمرة ، و أقاموا انتخابات حربية وضعت الوضيع من على دبابة الى رآسة العراق مباشرة ، و الامر لا يختلف مع المرحوم القذافي و الذي كان حليفا مطيعا لهم و الذي كان يفقه فكرهم و استراتيجياتهم ، فكان على قيد الحياة لانه لم يمارس الديمقراطية ضدهم ، و لكن ما أن تجرأ و هو في آخر أيامه ، لم تشفع له كل تلك السنين فقتلوه شر قتلة ، فكان الناتو حامل الديمقراطية العسكرية في الموعد ، فقتل و شرد الشعب الليبي الشقيق ، و نصب ديمقراطية عسكرية بامتياز ، و لا عجب ان رأينا الاخوة في ليبيا يتحاورون بالمسدسات عوض مكبرات الصوت ، و اعتصاماتهم بالاسلحة الثقيلة عوض المسيرات الشعبية و الاحتجاجات السلمية ، و كثرت بها تجارة الاسلحة فهي الادوات الطبيعية لديمقراطية الناتو ، و اختفت كل الكتب و الاقلام و جفت الصحف للاسف الشديد ، تناقضات صارخة يفقهها الجميع و لكن فكر الردة و الخيانة من الشرذمة الحاكمة في الوطن العربي الكبير ، جعلها حقيقة على المقاس ، فأمريكا أكبر الدول صناعة في السنما تفننت في سيناريوهات عديدة في تقديم ديمقراطيتها ، فكانت على شاكلة أفلام الحب في دواليب السلطة في المجتمعات الغربية ، و تلك الانتخابات الشفافة و النزيهة من طرفهم ، و أفلام الحرب و كما نشاهد في السنما ، حدث في الدول الضعيفة و المغلوب على أمرها ، فديمقراطية روسيا لا غبار عليها ، أو كما يقول الراعي الامريكي ، ربما مكره أخاك لا بطل ، اذن فتفتيت الوطن العربي و جعله دويلات لا تكاد أن ترى بالعين المجردة ، هو مغزاهم منذ أن كانت ديمقراطيتهم مجرد جندي لا يجرؤ على التحرك من حدوده ، عندما كان القادة العظام أمثال الراحل هواري بومدين و عبد الناصر و غيرهم رحمهم الله ، فالربيع العربي ما هو الا مخطط لتقسيم العالم العربي ، و اذكاء الصراعات بين الشعوب ، من أجل الحفاظ على كيانهم الوسخ اسرائيل ، و لا مجال للحديث عن ديمقراطيتهم التي رموها فوق رؤوسنا من طائراتهم الحربية ، و هم يصولون و يجولون و كأنهم على جثث متعفنة من شدة الغباء و الانبطاح ، و لا عجب ان رأينا في يوم من الايام ، أن أمريكا ستنصب ديمقراطيتها على رؤوس نووية اذا استعصى معها الامر في دول شامخة لا تعترف بأفلامها الكرتونية كالجزائر مثلا ؟؟ فأمريكا و اسرائيل و بعض الاذناب العربية لا يهدأ لهم بال حتى يحدثون تصحرا المناخ الطبيعي لقيام زوبعاتهم النجسة ، و لكن هيهات فارض الجزائر سقيت بدماء ملايين الشهداء و لا يصيبها التصحر الى قيام الساعة ، حينها قد يتوب الخونة و لكن ستشرق الشمس من مغربها أين توجد أمريكا ، ومن يدري قد يسلم الامريكي قبل أن يتوب أمير قطر العاق لوالده .

شوهد المقال 2748 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فوزي سعد الله ـ مصير غاز الجزائريين في المياة الغربية للبحر المتوسط

فوزي سعد الله  عندما تُقرع طبول الحروب لن يفيد صم الآذانجزء هام من مستقبل الجزائريين يُلعب في مياه البحر المتوسط الغربية حول حقول الغاز البحري قرب
image

جباب محمد نور الدين ـ السير في الاتجاه المخالف و المسدود

د. جباب محمد نور الدين  قبل سفري إلى الشرق وإقامتي المؤقتة فيه للدراسة ،كنت قد قرأت عن الاستبداد الشرقي كما وصفه "هيغل" وبعده
image

مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان يدعو الجزائر إلى إنهاء استخدام العنف ضد المتظاهرين المسالمين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن القلق البالغ بشأن تدهور وضع حقوق الإنسان في الجزائر واستمرار وتزايد القمع ضد أعضاء الحراك المنادي
image

عثمان لحياني ـ انتزاع حق التظاهر و أحزاب الحراك في سجون الداخلية

عثمان لحياني  الثورات لا تطلب رخصة، حراك انتزع حق التظاهر انتزاعا، تقر به السلطة الآن بعد أن نجح الحَراك في امتحان العودة الى الشارع.الحراك مثّل مدرسة
image

وليد عبد الحي ـ البابا فرانسيس: هل جئت العراق تطلب نارا ام تشعل البيت نارا

أ.د.وليد عبد الحي التغطية الاعلامية التي حفلت بها زيارة البابا فرانسيس الى العراق اليوم بخاصة من قناة تقدم نفسها على أنها قناة "المقاومة" تكشف
image

نجيب بلحيمر ـ على طريق "استحالة الحكم"

نجيب بلحيمر  الشارع لا يقيم وزنا لما تقوله "نخب" العالم الافتراضي، وحملات الدعاية والتضليل بلا أثر عليه، هذه خلاصة واضحة يمكن أن يراها كل من تابع
image

نوري دريس ـ السلطة الجزائرية واستمرار سياسة الإنكار

د. نوري دريس  للاسبوع الثالث علي التوالي, خرج الالاف من الجزائريين الى شوارع المدن للتعبير عن رفضهم لنمط تسيير الدولة الحالي, والمطالبة بببناء دولة القانون.
image

رضوان بوجمعة ـ استمرار الضغط الشعبي وغياب العقل السياسي

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 197 دخل الحراك الشعبي السلمي، اليوم، جمعته الثانية من عامه الثالث، ورغم كل هذا الوقت الذي مر، لايزال الإصرار الشعبي من
image

خديجة الجمعة ـ الرحيل

خديجة الجمعة  احتاج إلى الرحيل عن العالم؛ والغوص بالأعماق . أعماق الروح، لأن لاأفكر بأحد، لأن أحب ذاتي ، لأن أعشق وجودي في الكون. نعم قرأت
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats