الرئيسية | الوطن الجزائري | حمى "الحرقة" تنتقل إلى الجنوب الجزائري

حمى "الحرقة" تنتقل إلى الجنوب الجزائري

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

لم يعد الجنوب الجزائري فقط منطقة عبور للمهاجرين الآتين من البلدان الإفريقية نحو أوروبا فقد أصبح أيضا عبارة عن منطلق للشباب للهروب إلى السواحل الأوروبية بشتى الوسائل وبكل الطرق لما بات يخاطر بحياته الثمينة في سبيل تحقيق هدف الوصول إلى بلاد النعيم أوروبا العديد من الشباب بالجنوب الجزائري أصبح يحلم في أن يمتطي زورق صغير ليحول بعدها إلى سفينة كبيرة عابرة بحثا عن مغامرة قد تنتهي به ربما في صندوق خشبي أو يرمى في إحدى مراكز الإعتقال أو يحالفه الحظ في بلوغ الساحل الآخر قد لا يصدق الكثير من المواطنين واقع مأسوى راح ضحيته المئات إن لم نقل الألاف من الحراقة بين موتى وآخرين لم يعرف مصيرهم بين ذويهم حتى الآن قبل ستة أشهر من اليوم يفيد أحد الشباب بمدينة ورقلة بأنه التقى مع أحد الشباب ينحدر من ولاية عنابة وبالضبط يدعى العنابي أقر له عن جمع 10 شبان يذهبون إلى إسبانيا في زورق بواسطة أحد البحارة مقابل دفع مبلغ 20 مليون سنتيم يبحرون نحو جزيرة سردينا الإيطالية أين سيستقبلهم مرشدان من الذين أبحروا ليودعوهم إلى مركز يستعمله الحراقة كمأوى لهم للإفلات من القوى الإيطالية حتى ينقلوا بعدها في حافلة ويتوزعوا على بعض الأماكن يبدوا من خلال هذه القصة أن الحدث سيكون مغريا لهذا الشاب غير بعيد عن هذه اللحظة بين قاب قوسين أو أدنى تتعدد وسائل المرشدين أو السماسرة إن صح التعبير لكن الهدف واحد أزيد من 80 شبان من بريان الواقعة على بعد 40 كلم من عاصمة الولاية غرداية حاولوا الهجرة سريا عبر إحدى الولايات الساحلية منهم شابين تخرجا من الجامعة سنة 2005 وقد تبدوا المعضلة حقيقية لكن ما ينتظر هؤلاء قد يكون أسوأ نفس حيث استغلت بعض الأطراف أحداث بريان لتكون عبارة عن حدث هام لكسب المال من طرف من يقوم بتضليل هؤلاء الشبان مقابل 5 ملايين سنتيم وتفيد إحدى مصادر" الوطن" من أن معظم الشباب الراغبين في الحرقة من الجنوب أصبحوا ينحدرون من ولاية ورقلة وغرداية وبشار حيث تؤمن لهم الإقامة في الأول داخل بعض البيوت المتواضعة قبل أن يمكنهم السماسرة من عبور الساحل مقابل مبالغ مالية تفوق5 ملايين سنتيم ثم تأتي المرحلة الثانية من تمكين هؤلاء الشباب في دخول الحاويات والسفن المتواجدة داخل الميناء اثر اتفاقيات مسبقة بين المرشدين أو بعض عمال الميناء العديد من الحالات كانت ولا تزال تتوهج شوقا للحرقة بعدما انقطعت الأخبار عن الحراقة لما عرفوه من ويلات الجحيم لكن الأسئلة المطروحة لماذا بدأت العدوى تنتقل من ولايات الجنوب بعدما كانت مقتصرة على ولايات الشرق والغرب باشرنا الحديث هاتفيا مع أحد اللذين أرادوا أن يهاجروا وقد استغرق الوقت منا أسابع للتحقيق في هذا الخبر غير أننا وصلنا إلى نتيجة صغيرة تفيد بأن الأساب الحقيقية باتت كثيرة ولم نحصل إلا على شيء بسيط من عند هؤلاء وهو واقع الشغل الذي عرق جبينهم في ظل وجود العشرات من الشباب خاصة الفئة الجامعية البطالة يتسايل لعاب السماسرة في اللعب على عقول هؤلاء.

تقرير لحرش عبد الرحيم

شوهد المقال 5927 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ درس أول من وحي الخيانة الوطنية استرتيجية السياق وخطورة العدائين في أروقة الوهم

د.حكيمة صبايحي خارج السياق، كل الدراسات في العلوم الإنسانية: المعرفية والعرفانية، باطلة، باطلة، باطلة. تظلم الدراسات الخاصة بالعلوم الإنسانية البشرية جمعاء وعلى مدار الأبد،
image

حميد بوحبيب ـ * وقتها وماشي وقتها !*

د. حميد بوحبيب  الذين يعتقدون أنهم خلفاء كرونوس، ويعرفون علم الميقات ليقولوا لنا أن هذه المطالب لم يحن وقتها بعد ، أو أن تلك المسائل فات
image

نوري دريس ـ ما وراء جغرافية المشاركة الانتخابية

د. نوري دريس ثمة افكار مسبقة خاطئة حول السلوك الانتخابي, لعل اهمها الافتراض بأن المناطق الأكثر فقرا وحرمانا يجب ان تكون هي
image

وليد عبد الحي ـ المكانة الدولية للمملكة العربية السعودية

 أ.د .وليد عبد الحي  استنادا لخمسة عشر مؤسسة دولية لقياس المؤشرات الدولية ، منها مؤسسات تتبع للأمم المتحدة أو مؤسسات ترتبط بجامعات او مؤسسات
image

العربي فرحاتي ـ الواقعية في معناها المعادي للحرية

د. العربي فرحاتي  الواقعية عند النوفمبري والباديسي المستعمل كذباب "يوسخ " الحراك الشعبي السلمي.. هي أن يقبل الحراك بالديكتاتورية واستمرار الاستبداد وصيغ اللاعدل ..بل
image

رضوان بوجمعة ـ هذا الكتاب يختصر المشروع الثقافي للأستاذ الراحل زهير أحدادن

 د. رضوان بوجمعة  سنتان كاملتان تمران على وفاته، في هذا اليوم تذكرت هذا الكتاب مع استمرار مصادرة الفضاء العام من قبل المتاجرين بكل مآسي الشعب.هذا الكتاب
image

نصر الدين قاسم ـ إلى جنة الفردوس أيها الحكيم بوح على هامش الوفاة... الشيخ عشراتي

نصر الدين قاسم  وفاة الدكتور الشيخ عشراتي حبست أنفاسي وجمّدت الدم في عروقي، وأعجزتني عن التفكير، وحرقة الفرقة قبل اللقاء أصابتني في مقتل.. كلمني الرجل عن مرضه
image

عثمان لحياني ـ الحداثة الصلعاء

 عثمان لحياني  تُعنى الحداثة بصناعة الأجوبة لأسئلة معاصرة و مساعدة المجتمعات في التحول من الاستغراق في قضايا الهامش وعلاقة الانسان بالموت والجسد، الى التركيز
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats